منتديات  الـــود

منتديات الـــود (http://vb.al-wed.com/index.php)
-   إلا رسول الله...لا للدنمارك (http://vb.al-wed.com/forumdisplay.php?f=79)
-   -   هولندا تبي تبث فيلم إباحي عن زوجات الرسول علية الصلاة والسلام... (http://vb.al-wed.com/showthread.php?t=207535)

حبيبة ناصر 11-04-2009 03:31 AM

الله يعطيكم العافيهـ

أسعدتني طلتكـم
ودي ,,}

سفير الاحساس 27-04-2009 09:54 PM

بي ابي وامي يارسول اللة


واللة قادر سبحانة على
نصرة رسولة ......... الدعاء

إنتــَــــــر 27-04-2009 10:34 PM


كثيراً ما أتساءَل عمَّا يريده هؤلاء النَّفَر منَّا وعَن هجومهم ..

المتواصِل الذِي لا أجِد له سبباً إزَاء حبيب الله سيدنا محمد

وكثِيراً مَا رَاوَدَتنِي شكُوك بأن موقفاً قد حَصَل ..

في تلك الحُقبَة الزمنِيَّة التِي ولَّت ولا أخَالُهَا سَتَعُود ..

جعلهم يضمرُون الشَّر في قلوبهم السّودَاوِيَّة ..

المحمّلة بالأحقَاد في دواخلهُم الخسَّة المتوشِّحَة بالكَرَاهِيَة

فِي نفُوسهُم الدَّنِيئَة المعَنوَنَة بالظُّلمَات ..

والسُّؤال الذِي يمتَثِل أمامنَا هل ممكِن للإنسَان أن يكرَه

إنسَان آخَر دون أن يكون هُنَاكَ سبباً رَئِيسِيَّاً يدعُو لذلك

حتَّى وإن كان هُنَاكَ ثَمَة إختِلاف في الملَّة والدِّين حَتَّى؟

عُرِفَ عن سيدنا محمد انه مُسَالِم ..

وإنه لايحمِل الكَرَاهِيَة لأيمَا إنسَان حتَّى اليهُود جَاوَرهُم

وعاملهُم بحُسن نِيَّة فلِمَ هؤلاء ( الهولَندِيُون ) ..

هؤلاء ( الدنماركيون ) يعاملونه بهكَذَا طَرِيقَة جافَة ..

تفتقِر للذوق العَام؟

إن كان القَصد من ذلك أن ينالُوا منه فنقُول لهم بصوت ..

واحِد صَوت مِدوٍ صَوت مسمُوع هَيهَات هَيهَات؟

/

/

إنتـَـر











أنت يارسُول الله صلى الله عليه وسلَّم ..

يامن إجتَمَعَت فيك كل الخِصَال الحَمِيدَة ..

والفَرِيدَة ..

الا يكفي اني معك بعد الله ..

لأدَافِع عَنك ..

كي اشعرك بالأمان ..

لأشعرك ..

انك لست وحدك؟

/

/

ألا يكفي أني بجانبك ..

فِي نَفَق واحِد ..

كي انسَ ما يحدث لك ..

كي لا أهتم بما يقال عنك؟

/

/

الا يكفي ان أحلَم ..

وعلى مَهَل ..

أقَل من مَهَل ..

بإبتسامتك الصَّادقة ..

ان أتأمل سحرها الأخاذ ..

لأزداد تفاؤلاً بالغد ..

ومابعد الغَد؟

/

/

ألا يكفي ان أرى خوفك علي ..

على أمَّتُك ..

كي احس بحبك لي ..

كي ازداد تعلقاً بالحياة؟

/

/

الا يكفي ان انظر في عينيك ..

وسَط مُقلَتَيك ..

ان ابحر داخلهما ..

لأقرأ ما فيهما ..

من حنان الدنيا؟

/

/

فلِمَ افكِّر ..

في امُور اخرى ..

وانت معي؟

لِمَ التفت لـ ( الهولاند ) ..

لـ ( الدنِمَارك ) ..

وانت بجانبي؟

لِمَ اتجاهل ما لدي ..

وهو بيدي؟

/

/

ألا يكفي ان اقتنع ..

بما وهبني الله إيَّاه ..

وأكتفى بك ..

كي أشعر بالسَّعادة ..

رغم رحيلُك المُر؟

.



الساعة الآن 12:02 PM.