العودة   منتديات الـــود > +:::::[ الأقسام العامة ]:::::+ > منتدى الأسهم الخليجية
إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-04-2014, 12:54 AM   رقم المشاركة : 1
شمس القوايل
المشرفة العامة
 
الصورة الرمزية شمس القوايل
:::: محللون: مخاوف التصحيح الواسع بالأسواق الإماراتية تتضاءل ::::

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
محللون: مخاوف التصحيح الواسع بالأسواق الإماراتية تتضاءل

قال محللون ماليون وخبراء إن الآفاق السعرية المستقبلية للأسهم المحلية، تضاعف من شهية المستثمرين لتعزيز مراكزهم الاستثمارية للمديين المتوسط والبعيد، مع تزايد محفزات الصعود المتواصل للأسواق خلال العام الحالي، وتلاشى مخاوف حدوث تصحيحات حادة في المدى القريب.
وأجمع هؤلاء ـ بحسب "الاتحاد" ـ على أن الأسواق أثبتت قدرة فائقة في الأشهر الماضية على اجتياز السيناريوهات الدافعة للهبوط، والتي تراوحت بين أسباب جيوساسية واهتزازات اقتصادية في الأسواق المتقدمة والناشئة، الأمر الذي منح ثقة كبيرة للمستثمرين في الأسواق المحلية وعزز من مناعتها أمام التأثر بالتداعيات الخارجية، وذلك بالتزامن مع الأوضاع الاقتصادية المزدهرة في الدولة والتي أسهمت في ترسيخ عملية الانتعاش في كافة القطاعات وخاصة قطاعات العقارات والأسهم والخدمات.
وأشاروا إلى أنه رغم الحديث عن القلق بشأن مكررات الربحية المرتفعة، والتضخم السعري للعديد من الأسهم، إلا أن الارتفاعات المتتالية للأسهم وخاصة الأسهم القيادية في سوقي أبوظبي ودبي، تستند إلى أسس ودوافع حقيقية وليست مضاربية، وهو الأمر الذي تعكسه مستويات التداول المستقرة فوق 1,7 مليار درهم في المتوسط يوميا.
واعتبر محللون النشاط القوي الذي تشهده الأسهم حالياً انعكاساً فعلياً لأجواء التفاؤل التي تسود في أوساط المستثمرين بنتائج الشركات للربع الأول والأداء العام للاقتصاد الوطني خلال 2014، الذي يتوقع أن يحقق معدلات نمو في الناتج المحلي تزيد على 5% في ظل الانتعاش الذي تسجله كافة القطاعات الاقتصادية غير النفطية.
كما أرجع هؤلاء الأداء القوي خلال الربع الأول إلى الزخم المتواصل الذي يشهده اقتصاد الإمارات بشكل عام منذ بداية العام الحالي وخاصة بعد إعلان فوز دبي باستضافة إكسبو 2020، والأداء الاستثنائي للشركات في العام 2013، والتوزيعات السخية للأرباح فضلا على المستويات المرتفعة من السيولة الأجنبية والمحلية التي تم ضخها في الأسواق خلال الأشهر الماضية.
وأفادوا أن البداية القوية لأسواق الأسهم المحلية لتعاملات شهر أبريل والربع الثاني من العام، تؤكد تمسك الأسهم بمسارها الصعودي ورغبة المستثمرين بالانطلاق في موجة جديدة من الارتفاعات والسيولة في الأسواق.
واستند هؤلاء في ذلك إلى القواعد السعرية الجديدة التي بنتها الأسهم القيادية في الأسواق خلال تعاملات الأمس خاصة في قطاعي العقارات كسهم أرابتك القابضة وسهم اعمار العقارية، والاتحاد العقارية، وأسهم الدار العقارية ومصرف أبوظبي الإسلامي وبنك الخليج الأول في سوق أبوظبي.
وقال الخبير المالي زياد الدباس إن الأسهم أكدت بارتفاعاتها خلال الفترة الماضية مستويات التفاؤل المفرطة بنتائج الربع الأول وأداء الأسواق خلال العام الحالي، وهو الأمر الذي تعززه أحجام السيولة المتدفقة على الأسواق وعمليات الشراء والتمركز في الأسهم القيادية خاصة في قطاعي البنوك والعقارات اللذين يشكلان الحصة الأكبر من التداولات اليومية، لافتاً إلى أن ارتفاع معنويات المستثمرين يستند في المقام الأول إلى المحفزات التي تتلقاها الأسواق من أداء الشركات الرئيسية كإعمار العقارية وأرابتك في دبي والدار وقطاع البنوك بشكل عام في أبوظبي خاصة أن هذا القطاع مرشح لتسجيل مستويات أعلى من الربحية في العام الحالي خاصة مع تراجع مستويات المخصصات التي تجنبها البنوك منذ سنوات للديون المتعثرة.
ولفت الدباس إلى أن شهية المستثمرين للأسهم باتت تتحكم فيها الجاذبية السعرية للأسهم في المستقبل خلافاً لما كان عليه الوضع قبل عدة أشهر عندما كانت تسيطر المقارنات السعرية في الماضي على هذه القرارات نتيجة عدم اليقين بشأن القدرة على الاستمرار في بناء مستويات سعرية جديدة.
واعتبر عبد الله الحوسني مدير شركة الإمارات دبي الوطني للأوراق المالية الارتفاعات القوية للأسهم والتي صاحبتها عمليات شراء واسعة ومستويات مرتفعة من السيولة، علامة على موجة جديدة من الصعود، لافتاً إلى أن القواعد السعرية التي اخترقتها الأسهم القيادية والقمم الجديدة التي تجاوزتها المؤشرات، تشير إلى تجاوز الأسواق فترة التصحيح التي شهدتها خلال النصف الأول من شهر مارس والتمهيد لانطلاقة ثانية.
وأشار الحوسني إلى أن كافة العوامل الدافعة للتفاؤل باستمرار الصعود مازالت فعالة في تعزيز الاتجاه الصعودي، خاصة أن مؤشرات نتائج الربع الأول تبدو قياسية للعديد من الشركات، فضلا على السيولة التي تدخل الأسواق يومياً سواء من قبل المحافظ أو الأفراد والمستثمرين الجدد الذين فاتهم طفرة الصعود الماضية وكذلك السيولة التي يعاد ضخها في الأسواق والناتجة عن حصاد توزيعات الأرباح.
وأوضح الحوسني أن القفزات السعرية التي سجلتها الأسهم الكبيرة سوف يكون لها تأثير إيجابي على تحريك الأسهم الصغيرة في الفترة المقبلة، والتي عادة ما تأتي في مرحلة تالية من الصعود في أعقاب الأسهم القيادية وذلك بالنظر لأن غالبية هذه الأسهم لديها استثمارات بطريقة ما في الأسهم الكبيرة أو نشاطات أعمال مرتبطة بها.
ولفت الحوسني إلى أن الأسواق ما تلبث أن تشهد فترة هدوء لالتقاط الأنفاس، إلا وتعود سريعاً للتحرك بوتيرة أسرع نظرا للقوة الشرائية الكبيرة التي تنتظر هذه الفترات لاقتناص فرص الدخول، موضحاً أن السيولة المضاربية باتت أقل تأثيراً في الأسواق وذلك بالنظر لزخم الصعود الذي يصعب معه العودة إلى الأسواق عند مستويات أدنى من التي يتم البيع عليها، مشيرا إلى أن غالبية البائعين بهدف المضاربية يصيبهم الندم لعدم تمكنهم من العودة بأسعار أقل من التي باعوا عليها، لهذا نشهد مستويات أعلى من التمسك بالأسهم في هذه المرحلة خاصة الأسهم التي مازالت تمتلك مقومات أكبر للارتفاع والتي يتركز معظمها في قطاعات العقارات والبنوك والاستثمار.
وعزا المحلل المالي رئيس الاستثمارات بمجموعة الزرعوني، وضاح الطه، الارتفاعات القوية في سوق دبي المالي وخاصة للأسهم العقارية في الأسبوع الماضي التصريحات الإيجابية التي تلقتها الأسواق مؤخرا بشأن نتائج الربع الأول والسداد المبكر للديون، والتي أسهمت في سد فجوة نقص الأنباء الإيجابية التي أثرت سلبا على أداء الأسهم في الأسبوع السابق وأحدثت نوعاً من التذبذب في تحركات المؤشر.
وأضاف أن هذه الأنباء الإيجابية تزامنت مع ترقب المستثمرين لنتائج الربع الأول من العام الحالي والتي تبدوا وفقاً لما يرشح عن بعض الشركات مثل الاتحاد العقارية أنها ستكون أفضل كثيرا من الفترة المماثلة في 2013، الأمر الذي من شأنه أن يقلل توقعات حدوث تراجعات واسعة النطاق خلال الفترة المقبلة مع استمرار موجة الصعود الحالية، لافتاً إلى أن أي تراجعات ستكون ناجمة عن عمليات جني أرباح سريعة وخاطفة تتركز على الأسهم ذات الارتفاعات الكبيرة، مشيرا إلى قدرة الأسواق على امتصاص هذه التراجعات بسرعة في ظل السيولة المترقبة لاقتناص فرص الدخول عند مستويات هبوط معقولة.
واستبعد الطه حدوث عمليات تصحيح في هذه الفترة وحتى شهر مايو أو يونيو المقبلين، مبررا ذلك بأن الارتفاعات التي تشهدها الأسهم القيادية في السوق هي ارتفاعات رصينة ومبررة، وليس على أساس مضاربي، مشيرا إلى ان التصحيح سينال فقط من الأسهم المتضخمة لأسباب مضاربية والتي تحمل العديد من علامات الاستفهام وراء هذا الارتفاع.
ويرى الطه أنه مع هذه الارتفاعات التي نشهدها فمن الطبيعي أن نلاحظ خلال الجلسات القادمة عمليات جني أرباح على بعض الأسهم مثل الاتحاد العقارية، متوقعاً الأداء الإيجابي للأسواق خلال شهر أبريل.
وقال مدير الصناديق ورئيس قسم التداول في شركة «فيجن إنفستمنتس»، مروان شراب، الأسواق المحلية تلقت خلال الأسبوع الماضي دفعة قوية من الأسهم القيادية العقارية في سوقي أبوظبي ودبي، مما أسهم في دعم المؤشرات لمواصلة الصعود واختراق مستويات سعرية جديدة لم تشهدها الأسواق منذ تعاملات سبتمبر 2008.
وأوضح أن استقرار الأوضاع في الأسواق المالية العالمية في نهاية الأسبوع وتجاهلها الأوضاع السياسية بين الغرب وروسياً بشأن الأزمة الأوكرانية، مع استمرار الزخم الذي تتلقاه الأسواق المحلية من الأوضاع الاقتصادية والتشغيلية المزدهرة في الإمارات، أسهم في دفع الأسواق لاستكمال الأداء القوي واستقطاب المزيد من السيولة.
وأشار إلى أن أحجام التداول في السوقين عكست الجاذبية المتواصلة للأسهم من قبل المستثمرين، مشيرا إلى أن جزءا كبيرا من هذه السيولة تركزت على الأسهم القيادية في قطاع العقارات سواء في أبوظبي أو في دبي.
ولفت إلى أن الأسهم التي مازالت تتمتع بفرص ربحية أكبر هي التي تتصدر المشهد حالياً، خاصة تلك التي ستستفيد أكثر من غيرها من البيئة التشغيلية المزدهرة في القطاعات المختلفة في الدولة لاسيما قطاع الإنشاءات والعقارات والبنوك.
وفي المقابل لم يستبعد شراب أن تشهد الأسواق فترات من الهدوء والانخفاضات والتي تعتبر فرصة للتجميع والتقاط الأنفاس وبناء مراكز جديدة ودخول مستثمرين جدد، لافتاً إلى أن أي فترة تراجع ستشكل فرصة شرائية للمستثمرين، نظرا لأن الأسواق تسير في مسار صاعد على المدى البعيد.
وأوضح شراب أن الارتفاعات الكبيرة التي شهدتها الأسواق منذ بداية العام والتي صعدت بمؤشر سوق دبي على سبيل المثال بأكثر من 37%، وسوق أبوظبي بأكثر من 15% وتسجيل أسهم مختلفة ارتفاعات تجاوزت 100%، ينبه إلى إمكانية حدوث موجات من التراجع الصحي، والذي يجب أن تحدث بهدف المحافظة على تحركات الأسواق في إطار نمط ثنائي الاتجاه وتأكيد استمرارية الارتفاعات القوية للأسواق على المدى البعيد.
إلى ذلك، قال المحلل المالي سامي صيدم، إن القمم التي سجلتها مؤشرات الأسواق مؤخرا تعكس مدى الثقة التي بلغتها الأسهم من قبل المستثمرين المؤسساتيين والأفراد على حد سواء، مدى ارتفاع مستويات التفاؤل والمعنويات بآفاق المستقبل، خاصة بعد فوز دبي باستضافة اكسبو 2020.
ورجح أن يشهد سوق دبي ارتفاعاً في المدى المتوسط بمستويات أعلى يستعيد معها حاجز 5000 نقطة وصولا إلى 5400 نقطة، متوقعاً أن يحدث ذلك قبل تفعيل ترقية الأسواق المحلية على مؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة في مايو المقبلة.
وعزا ذلك التفاؤل إلى مستويات السيولة الفائضة التي تدخل الأسواق يومياً وعودة المستثمرين الذين ترددوا في السابق إلى الأسواق مجددا للاستفادة من موجة الصعود القادمة، خاصة أن كل المحفزات والمؤشرات الاقتصادية المحلية تدفع باتجاه الانتعاش.
وأكد الخبير والمحلل المالي حسام الحسيني، عضو الجمعية الأميركية للمحللين الفنيين، أن استمرار الاتجاه الصعودي للأسهم بات واضحاً رغم الحديث عن بلوغ مكررات الربحية معدلات مرتفعة، والتضخم السعري للعديد من الأسهم، لافتا إلى أن الارتفاعات المتتالية للأسهم وخاصة الأسهم القيادية في سوقي أبوظبي ودبي، مستندة إلى أسس ودوافع حقيقية وليست مضاربية، وهو الأمر الذي تعكسه مستويات التداول المستقرة فوق المليار درهم في المتوسط يوميا.
وأضاف أن الأسواق أثبتت قدرة فائقة في الأشهر الماضية وخاصة خلال النصف الثاني من العام 2013 في اجتياز السيناريوهات الدافعة للهبوط والتي تراوحت بين أسباب جيوساسية وتقلبات الأسواق العالمية نتيجة المخاوف بشأن الاقتصادات المتقدمة والناشئة، الأمر الذي منح ثقة كبيرة للمستثمرين في الأسواق المحلية وعزز من مناعتها أمام التأثر بالتداعيات الخارجية، وذلك بالتزامن مع الأوضاع الاقتصادية المزدهرة في الدولة والتي أسهمت في ترسيخ عملية الانتعاش في كافة القطاعات وخاصة قطاعات العقارات والأسهم والخدمات.
وأوضح أن بقاء السيولة عند مستوياتها المرتفعة خلال الربع الأول من هذا العام يدعم فرص مواصلة صعود الأسهم خلال الفترة المقبلة، وذلك بالنظر إلى كونها سيولة استثمارية حقيقية وليست سيولة مضاربية.
المصدر: Mubasher - AR






التوقيع :


اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

رد مع اقتباس
قديم 13-04-2014, 02:12 AM   رقم المشاركة : 2
قلب الزهـــور
( مشرفة الاستراحه والقصص والروايات)
 
الصورة الرمزية قلب الزهـــور


●●●
انتقـآء رآئــع, وطرح جميــل كجمال روحك
دآئمـآ مآنرى الإبدآع والتميز يلآمس انتقائك
ربي يعـــآفيك وآلف شكـر لك.
دمت بكول خير وسعادهـ
مع تحيآتي : قلب الزهور .ببآي








التوقيع :
اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

رد مع اقتباس
قديم 19-04-2014, 12:53 AM   رقم المشاركة : 3
شمس القوايل
المشرفة العامة
 
الصورة الرمزية شمس القوايل

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قلب الزهـــور
●●●
انتقـآء رآئــع, وطرح جميــل كجمال روحك
دآئمـآ مآنرى الإبدآع والتميز يلآمس انتقائك
ربي يعـــآفيك وآلف شكـر لك.
دمت بكول خير وسعادهـ
مع تحيآتي : قلب الزهور .ببآي








الله يعافيج يالغلا والاروع مرورج لاهنتي

اعذب تحيه

شمس القوايل







التوقيع :


اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

رد مع اقتباس
قديم 31-08-2014, 02:28 PM   رقم المشاركة : 4
شمس القوايل
المشرفة العامة
 
الصورة الرمزية شمس القوايل

???????????????







التوقيع :


اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

رد مع اقتباس
قديم 14-06-2017, 11:09 PM   رقم المشاركة : 5
ملاك الاحمد
( ود فعّال )
 





ملاك الاحمد غير متصل

اشكرك على الطرح الرئع
لك ودي واحترامي
تقبل مروري







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:20 PM.




 


    مجمموعة ترايدنت العربية