العودة   منتديات الـــود > +:::::[ الأقسام العامة ]:::::+ > المنتدى العام
إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-10-2017, 03:23 AM   رقم المشاركة : 1
الوندرا
( ضيف الــود )
 





الوندرا غير متصل

Icon7 قصة اللص الشريف

اللص الشريف


هذه الجدران الأربع توترني،وحبل المشنقة ينتظرني،ونزف قلبي بالحزن يزيد،والألم يلتف حوله ولا يتوقف،كيف لا وبلدتنا تتعرض للظلم دائما،فحقوق الناس تأكل من هنا وهناك،فذاك يعمل ويكدح ولا يحصل إلا على القليل من الثمن،وربما مر الشهر والشهران ولم يحصل على دينار واحد،وبالتالي تنتظره عائلته على أحر من الجمر،يريدون لقمة واحدة على الأقل تسكت جوعهم،ولكن للأسف!
يعود منتكس الرأس خائبا،فيبيتون جميعا في وهم جياع،وهذا يكون حال الآلاف من الأسر.
كل النقود والأموال ليس للشعب حق فيها،ويأخذها أصحاب المناصب الكبرى عيانا ومن كثرة الأموال لديهم،لا يعرفون كيف يصرفونها ،فيبادرون إلى شراء الأشياء التافهة بالملايين،متتاسين من يموت منهم بالجوع،ومتتاسين من ليس له مسكن ولا مأوى،ومن هو طريح الفراش يتأوه من شدة الألم،ولكن تكاليف العلاج غير كافية.

شتان مابين هؤلاء وأولئك،ومحزن ومبكي،لهذا قررت أن أسرق منهم بشتى الطرق وكافة الوسائل ،فالمال ليس لهم ،وبقانوني السارق يسرق،تعلمت القرصنة(التهكير) حتى أصبحت من المحترفين فيها،وقرصنت حساباتهم البنكية،وكل المال كنت أوزعه على الفقراء ،والمحتاجين،والمرضى،واليتامى،وإلخ...

وحرمت على نفسي من أن آخذ دينارا واحدا لي،لأن هدفي اسعادهم هم في النهاية،لم أكتف بالحاسوب فقط،بل أيضا كنت كلما سمعت عن ظالم لديه مال ليس بماله،كنت أتجرأ وأقتحم منزله وأسرق من خزانته بكل خفة وأخرج دون علم أحد،مرت السنون وأنا على هذا الحال ،إلى أن أجد نفسي ملقى دردشة في السجن،تنتظرني المشنقة ،وأنا أعلم بأنها ستخنقني حبا بي،وليس كرها لي ولما قمت به،وأتمنى أن يسامحني ربي ويغفر لي كل مابدر مني،فلم يكن أمامي من حل سوى هذا .







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:27 PM.




 


    مجمموعة ترايدنت العربية