العودة   منتديات الـــود > +:::::[ الأقسام الثقافية والأدبية ]:::::+ > مملكـة خاصـة
إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-12-2006, 02:07 AM   رقم المشاركة : 11
أسيرة الود
( وِد ماسي )
 
الصورة الرمزية أسيرة الود



الـــحــــب


تلك العاطفة الرقيقة العذبة....


رغم مافيها من رقة الا انها قوية في اسرها ....


قاسية في احكام قيودها على قلوبنا ومشاعرنا ...


تجعلنا هائمين ...بفكر سارحا خلف من تعلقت بهم قلوبنا ....


تجعلنا لانرى الا كل جميل منهم بل ونلتمس العذر لهم في كل خطأ يصدر ...


فتُستقل تلك العاطفة أسوء استقلال لتأكدهم انهم قد احتلوا مكانة لن يحتلها غيرهم ...


ولن يكون هناك حل الا الابتعاد وابعادهم والانغلاق على انفسنا وصم آذاننا لكي نرتااح ...


ولكن هيهات للراحة ان تأتي فنحن في شوق متجدد وحنين جامح ومشاعر تُستنفر .....


لكن الم وحرقة تقلق مضاجعنا وقد انقذنا ما يمكن انقاذه من كرامتنا خير من حب في مذلة ...



....






رد مع اقتباس
قديم 07-12-2006, 09:09 AM   رقم المشاركة : 12
أسيرة الود
( وِد ماسي )
 
الصورة الرمزية أسيرة الود



قد تغرب شمس الحب عن دنيانا يوما لغيوم متلبدة ...

غيوم من فعل بشر متطفلون ولايفعلون الا كل شرولايعشقون الاكل اذى...

غيوم ضعف من نحب واندفاعه خلف كل مدع للنصح والتوجيه...

حتى اصبح آداة قاتلة تُغرس في قلوبنا مخلفة قلب نازف جريح..


أتــعـــلمـــون ؟

في كثير من الاحيان اتمنى انني لااملك قلب يحب ....

اتمنى ان اكون قاسية كالصخر متبلدة الاحساس....

ولــكـــن....

رغم الالم اشعر بالحنين اليه ...

رغم الالم اشعر ببعده وابتعاده يقتلني ...

تمنيت مرارا وتكرارا بعد الهدوء ان يعود كما احب ...

حنونا رؤوفا عطوفا قويا واثقا من نفسه لايهمه مايُقال ...

أحبه ..بل أعشقه ...ولكنني اكره فعله وأمقته ....

فهل الى سبيل من انفصال بينه وبين الفعل ؟!

لاأعتقد ....بل أظنه محااال ....



ليتهم فهمونا ليتهم احتونا ....

ليتهم جمعوا شتتانا ولم يبعثروا بقايا اجسادنا المنهكة....

أحببناهم وتعلقنا بهم فزاد حبهم جراح على الجراح .....

انتزعو ا الامل ودفنوا احلامنا الوردية في صحبتهم ....

احببناهم قبل ان نعرف خباياهم رسمنا لهم صورة رااائعة كما نحب ....

لم نشاهد واقعهم كما ينبغي فتوالت الصدمات تلو الصدمات ....

ونزفت قلوبنا حرقة والما نزفا داميا مؤلما ....


وعند اشتداد النزف ...

واعتصار القلب ...

واحتراق الوجد...

يبدأ الحرف في التسطير والخط ....

بكلمات وحروف ماهي الا متنفس...



فاصبحنا نعزف الالم داميا في اسطر من حروف باكية تنوح .....


.
.
.







رد مع اقتباس
قديم 24-12-2006, 09:07 PM   رقم المشاركة : 13
أسيرة الود
( وِد ماسي )
 
الصورة الرمزية أسيرة الود
الـــغــــيـــرة



شعور قوي يفقدني اتزاني ...

يحطمني ينهكني ....

شعور يدفعني الى الجنون ....

ليس طبعي الحدة ولا القسوة ...

هادئة بطبعي لكن هذا الشعور يجعلني انسانة اخرى ...

معه فقط هو لاغيره يكون هذا الشعور...

اليك ...

ارحمني لانني لم اعد اتحمل ....

ولا استطيع ان اتجمل بالاتزان والتغاضي ...

لااستطيع ان أظهر عدم المبالاة لانك تهمني جدا ...


ستقول ويقولون مرض ...

ربما يكون في عينك وعين البعض مرض ...

لكنه في عيني خنجر حاااد يُغرس بقسوة في قلبي ....

.
.
.
.
.
.






رد مع اقتباس
قديم 04-01-2007, 11:51 AM   رقم المشاركة : 14
أسيرة الود
( وِد ماسي )
 
الصورة الرمزية أسيرة الود





صباح الخير ياقلبا نازفا مجروح....

صباح الخير ياقلبامكلوم ..

.
.
.

أعلم انك يتيم ولكنه ليس لموت عزيز ..

أعلم أنك في حكم القتيل ..

قتيل يشعر باليتم على فقد روحه ...

.
.
.
غريب امرك ايتها القلوب ...

حجم صغير كقبضة اليد ...

ولكنه يتحمل أوزارا تعجز عن حملها الجبال..

يتحمل جراحا نازفة قد تؤدي الى الهلاك...

ولكنه يتمالك يتحمل ويحاول أن يواصل ...

سبحان من خلقك وابدع ...

غرف أربع ...

بعدد كلمات أحبك ...

بعدد كلمات أخلص..

بعدد كلمات نزيه...

بعدد كلمات حنين ..

بعدد كلمات حنون ..

بعدد كلمات جنون ..

بعدد كلمات عاشق..

بعدد كلمات تائب...

بعدد كلمات سعيد..

بعدد كلمات حزين ..

بعدد كلمات فراق..

بعدد كلمات جراح...

.
.
.
مسكين ياصغير كيف لك ان تتحمل كل ذلك...

لاعجب اذن ...

أن فوجئنا بتوقفك فجأة ...
.
.
.
.









رد مع اقتباس
قديم 08-01-2007, 02:08 PM   رقم المشاركة : 15
أسيرة الود
( وِد ماسي )
 
الصورة الرمزية أسيرة الود






الاسرة تلك النعمة التي لاتقدر بثمن...

حبها صااادق لايعرف الزيف ولا التلاعب...

تحتضننا قلوب نبضها مرهف حساس ....

فننسى في أحضانهم المواجع...

هذه أم حنون تشعر بي وان لم يتفوه اللسان ...

ترى في وجهي الم تسأل بقلق يشعرني تجاهها بالالم ...

عن الاجابة أمتنع أو اختصرها بقول (شعور بالضيقة والتعب)...

يسفر وجهها عن خوف فيتوالى اللسان بالدعاء ....

وأخوات روووعة الحياة تجلت فيهن....

عند المي اشعر مع حنانهن انني ابنتهن رغم صغر سنهن....

وأخوان هم بحق سند بعد الله في الضراء والسراء ....

وابن اشتققت اسمه من الخلود حنون له روح لاتعادلها الكنوز...

اعود من معاشرة البشر وقد ضاقت بي الدنيا من الالم وادخل جنتي ...

فأجد عالمي الذي اليه انتمي ..نقاء ..صدق ...صفاء ...

اللهم يامن بيده ملكوت السموات والارض ....

ارعاهم واشفي مريضهم ولاتحرمني منهم فلاحياة لي بدونهم ....

.
.
.
.
.






رد مع اقتباس
قديم 10-01-2007, 02:50 PM   رقم المشاركة : 16
أسيرة الود
( وِد ماسي )
 
الصورة الرمزية أسيرة الود






آآآآه تلو الآاااه ارددها ...

من جرح قلب نازف موجع .....

لم يعرف الا الصدق ..ولم يعتد التلاعب ...

قلب أحب وعشق .....

ولم يجني الا الالم ...و عدم الرحمة والعطف...

ترى ؟!!

هل من تملكه لايستحق ؟!!

أم ان العيب في صاحبة القلب ؟!

آآآآآه

ليتني لم احبه ...ليتني لم اتعلق به ....

ليت قلبي اطاع فكري وابتعد ...

لكنه عصاني وهاهو يجني نتائج عصيااانه ....

سأحافظ عليك ياقلبي وابتعد ...

يكفي ما تذوقته من الم ...

سأبتعد ولن اريه دموعي ...

لن أسمعه أهاااتي ....

لن أجعله يرقص طربا وانتصارعلى بقايا جسدي المنهك....

يكفيني ما نلته فلا قوة لي على التحمل ...

فقد صرت بقايا امرأة .....

واطلال حب قد ولى ...

وأطياف مشاعر قد تهالكت ....

.
.






رد مع اقتباس
قديم 13-01-2007, 10:10 PM   رقم المشاركة : 17
أسيرة الود
( وِد ماسي )
 
الصورة الرمزية أسيرة الود





بت اتجنب نجوى العاشقين ...

واشيح بنظري عن كلمات الحب والهيام...

ليس تحقيرا أو كراهية ولكن خوفا والما ...

خوفا من انهيار تماسكي وزوال قوتي .....

والما من تجديد نزف جرح أحاول ان يلتئم ...

غريبة هي الحياة كيف تغير مفاهمينا ونظرتنا...

فقد كنت اعتقد ان الحب شريان الحياة النابض....

ولطالما رددت انه المعنى الحقيقي للحياة ....

فوجدته الشقاء والخنجر لجراح يصعب التئامها ....




.


.

.









رد مع اقتباس
قديم 20-01-2007, 03:09 PM   رقم المشاركة : 18
أسيرة الود
( وِد ماسي )
 
الصورة الرمزية أسيرة الود




عام جديد قد هل ومازلت حبيبي ....


رغم الالم ..رغم الحزن ....رغم الجراح ......


مازال حبك متمكن مستقر ثابت كالجبل الراسي ....


مازلت تلك العاشقة الهائمة ......


ربما يصلك صوتي ويلامس منك قلبا طالما عشقته .....


أوربما لن يصلك بين متاهات الشعور ودروب الهوى المتنوعة ....


أو ربما يصلك ولن تعير له انتباها لانك قد استغنيت بغيري .....


سيدي يامن تملكت نبضا لم يكن لغيرك قط .....


نبضا حافظتُ عليه لانه ملكك ونظرتي في الحب أمانة التملك لمن تملك....


حبيبي ...


كل عااام وأنت ومن احببتهم من صلبك وأصل تواجدك بخير وراحة بال وان ابتعدت وبعدت بيننا الاقداار واختلاف النظر .....













رد مع اقتباس
قديم 22-01-2007, 08:59 PM   رقم المشاركة : 19
أسيرة الود
( وِد ماسي )
 
الصورة الرمزية أسيرة الود




استبشرن فرحا......وارقصن طربا .....


يامن كانت لكن في التفرقة بيننا صولات وجولات .....

أكاذيب .....وشاية....زرع للشك .....وتفسيرات للمواقف والتصرفات مريضة....


ها قد جاء القدر ..وفرق بيننا ......وأصبح كل منا في واد .....

لتبتهجن ...ولتستريح الان قلوبكن ...ويهدأ تفكيركن عن وضع الخطط .....

سأترك لكن هذا العالم بمن فيه فقد فقدت فيه ..حبي الوحيد الى الابد ....

قد أكون ساعدتكن على هذه النهاية بطريق غير مباشر ....

فقد يكون ابتعادي أو ربما غيرتي المجنونة لهما دور كبير .....

وهل يُلام من يحب في الغيرة ؟!!!

أيا كانت الاسباب أو المسببات ...فهو في النهاية قدر مكتوب اراده الرحمن ولاحيلة لي فيه....


أما أنتَ أيها العزيز ....


أمنياتي لك بسعادة وراحة بال في الحياة التي اخترت وقسمها الرحمن لك ....

فقد عانيت كثيرا لتستقر ولم أكن لك عون .....


ولكن صدقني لايمكن للمحبة ان تتحول الى أخوة .....

ولكنني سأبتعد عن عالمك لأنني لم يعد لي فيك حق .....

فقد أصبحت ملك لغيري بكلمة الرحمن .....


أما أنا

فلا حول ولا قوة لي الا بالذي جعل لذلك الحب مستقر في نبض القلب...

رغم محاولاتي الفاشلة في منعه خوفا من ويلاته وليتني سلمت !!....


فسألجأ اليه القادر المالك لنبض القلوب ...


أن يجبر في فقدانك كسري .....

أو

أن ينزع الروح من جسدي ....









رد مع اقتباس
قديم 09-02-2007, 09:45 AM   رقم المشاركة : 20
أسيرة الود
( وِد ماسي )
 
الصورة الرمزية أسيرة الود



إحـــــبـــــــــــاط


شعور قاتل ... ...وانهاك قوي للمشاعر....


نشعر به فيفقدنا الطموح للتقدم ...


يفقدنا الاحساس بلذة الحياة ...


نسير اجساد بلا أرواح....


تحمل في جنباتها قلوب شبه حية لشدة نزفها ....


فصارت تلك الارواح أشبه بورقة معلقة على غصن شجرة....


تتلاعب بها الريح في فصل الخريف ...وهي مقاومة متشبثة...



وقلوب تختزن وابل من الاحزان تكتمه ولاتريد له الظهور...



ضغط هاااائل كضغط طبقات الارض على مابداخلها من معادن ....


تتعرض للاهتزاز والاضطراب بين الفينة والفينة..فضغطها هااائل ...


الى ان تجد فوهة بركان فتثور وتنفجر بكل ماهو مكبوت ......


.
.
.



هذا هو حالي ....أحباط ...

وذلك هو قلبي ...تضغط عليه الاحزان ...

وتلك هي مشاعري الثائرة ..عند موقف يستفزها ...

أو يثير شجونها فتنفجر بالبكاء.....


.
.
.

أخجل من ظهور تلك الدموع أما م أقرب البشر....

فاهرع الى خالق ذلك القلب ..ومقدر ذلك الحزن ....

الجأ إليه.. أبكي ...أشكي ..أدعوه ..دون خجل ..

لانظرات ...ولا مناقشة ..ينظر لي ويسمع فقط ....

وبإذنه يكون الفرج ..لانه أحن من الوالدة على الولد ...

.

.

.

فلا حول ولاقوة الا بالذي بيده حياة الروح والجسد....


.
.
.
.

أسيرة الود






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:06 PM.




 


    مجمموعة ترايدنت العربية