العودة   منتديات الـــود > +:::::[ الأقسام العامة ]:::::+ > ۞ مكتبة الــوٍد الإسلامية ۞ > الأحاديث الضعيفة و المكذوبة والمنقولات الخاطئة
موضوع مغلق
   
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-02-2009, 04:02 PM   رقم المشاركة : 1
خاااااالد
Band
 
الصورة الرمزية خاااااالد
 





خاااااالد غير متصل

شيء خطير جدا ارجو من الجميع الدخول


حكى أنه كان في زمن النبي صلى الله عليه وسلم شاب يسمى علقمة ، كان كثير

الاجتهاد في طاعة الله ، في الصلاة والصوم والصدقة ، فمرض واشتد مرضه ،

فأرسلت امرأته إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن زوجي علقمة في النزاع

فأردت أن أعلمك يارسول الله بحاله .

فأرسل النبي صلى الله عليه وسلم : عماراً وصهيباً وبلالاً وقال: امضوا إليه ولقنوه

الشهادة ، فمضوا إليه ودخلوا عليه فوجدوه في النزع الأخير، فجعلوا يلقنونه لا إله

إلا الله ، ولسانه لاينطق بها ، فأرسلوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يخبرونه

أنه لا ينطق لسانه بالشهادة فقال النبي صلى الله عليه وسلم : هل من أبويه من أحد

حيّ ؟ قيل : يارسول الله أم كبيرة السن فأرسل إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم

وقال للرسول : قل لها إن قدرت على المسير إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم

وإلاّ فقري في المنزل حتى يأتيك . قال : فجاء إليها الرسول فأخبرها بقول رسول الله

صلى الله عليه وسلم فقالت : نفسي لنفسه فداء أنا أحق بإتيانه .

فتوكأت ، وقامت على عصا ، وأتت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فسلَّمت فردَّ

عليها السلام وقال: يا أم علقمة أصدقيني وإن كذبتيني جاء الوحي من الله تعالى :

كيف كان حال ولدك علقمة ؟ قالت : يارسول الله كثير الصلاة كثير الصيام كثير

الصدقة .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فما حالك ؟ قالت :يارسول الله أنا عليه ساخطة

، قال ولما ؟ قالت : يارسول الله كان يؤثر علىَّ زوجته ، ويعصيني ، فقال: رسول الله

صلى الله عليه وسلم : إن سخط أم علقمة حجب لسان علقمة عن الشهادة ثم قال:

يابلال إنطلق واجمع لي حطباً كثيراً ، قالت: يارسول الله وماتصنع؟ قال : أحرقه

بالنار بين يديك .

قالت : يارسول الله ولدى لايحتمل قلبي أن تحرقه بالنار بين يدي . قال ياأم علقمة

عذاب الله أشد وأبقى ، فإن سرك أن يغفر الله له فارضي عنه ، فوالذي نفسي بيده لا

ينتفع علقمة بصلاته ولا بصيامه ولا بصدقته مادمت عليه ساخطة ، فقالت : يارسول

الله إني أشهد الله تعالى وملائكته ومن حضرني من المسلمين أني قد رضيت عن

ولدي علقمة . فقال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنطلق يابلال إليه انظر هل

يستطيع أن يقول لا إله إلا الله أم لا ؟ فلعل أم علقمة تكلمت بما ليس في قلبها حياءاً

مني ، فانطلق بلال فسمع علقمة من داخل الدار يقول لا إله إلا الله . فدخل بلال وقال :

ياهؤلاء إن سخط أم علقمة حجب لسانه عن الشهادة وإن رضاها أطلق لسانه ، ثم

مات علقمة من يومه ، فحضره رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمر بغسله وكفنه ثم

صلى عليه ، وحضر دفنه . ثم قال: على شفير قبره ( يامعشر المهاجرين والأنصار

من فضَّل زوجته على أمُّه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ، لايقبل الله منه

صرفاً ولا عدلاً إلا أن يتوب إلى الله عز وجل ويحسن إليها ويطلب رضاها .

فرضى الله في رضاها وسخط الله في سخطها )






قديم 12-02-2009, 04:30 PM   رقم المشاركة : 2
$$$المهاا$$$
( وِد ذهبي )
 
الصورة الرمزية $$$المهاا$$$
 






$$$المهاا$$$ غير متصل

سبحان الله
الله يجزاك خير اخوي عالتذكير







التوقيع :
[/B][/B]يــــاربـــ تـــمــم كــل شــي عــلــى خــيــر

قديم 12-02-2009, 04:42 PM   رقم المشاركة : 3
سام 6
( وِد ماسي )
 






سام 6 غير متصل

جزاك الله خير اخوي خالد

ويعطيك الف عافيه يالغالي

ودي وتقديري






قديم 12-02-2009, 07:10 PM   رقم المشاركة : 4
قلب الزهـــور
( مشرفة الاستراحه والقصص والروايات)
 
الصورة الرمزية قلب الزهـــور

اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة



تقبل مروري وشكري وتقديري لك

مع تحياااات قلب الزهور

باااااااااااااي






التوقيع :
اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

قديم 12-02-2009, 07:22 PM   رقم المشاركة : 5
سمحة المحيا
(ود مميز )
 
الصورة الرمزية سمحة المحيا
 






سمحة المحيا غير متصل

لا اله الا الله وسبحان الله،،،

اللهم صلي وسلم على محمد؛؛؛

قصة دعوية مؤثرة اللهم اغفر لنا وجعل والدينا راضين عنا يارب وارحمهما كما ربياني صغير يارب؛؛؛

جزاك الله خير الجزاءاخي الفاضل واسأل الله ان تكون ممن حاز رضى والديه يارب،،،







التوقيع :
وكن كالنخلة عن الأحقاد مرتفعاً***
ترمى بالطوب فتلقي أطيب الثمرِِ ِ***
======================
ادعو الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن*****
======================
سبحانك اللهم لا اله الا أنت ***
اســــــــــــتغفرك واتوب اليك***

قديم 12-02-2009, 10:34 PM   رقم المشاركة : 6
جروح القصيد
( وِد ماسي )
 
الصورة الرمزية جروح القصيد

من الاحاديث الضعيفة

اخوتي لابد من التحري قبل وضع الاحاديث


السؤال :

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فضيلة الشيخ عبد الرحمن السحيم .. حفظه الله

بارك الله فيك ووفقك لطاعته

أخي ما مدى صحة هذه الرواية أو القصة التي حصلت في عهد النبي صلى الله عليه وسلم؟؟

وجزاك الله خيرا

سخط الأم يمنع من النطق بالشهادة

حكي أنه في زمن النبي عليه أفضل الصلاة والسلام شاب يُسمى علقمة وكان كثير الاجتهاد في طاعة الله في الصلاة والصوم والصدقة فمرض واشتد مرضه فأرسلت امرأته إلى رسول الله أن زوجي علقمة في النـَّزْع فأردت أن أعلمك بحاله يا رسول الله

فأرسل النبي - ص- عمارا وصهيبا وبلالا وقال : امضوا إليه ولقنوه الشهادة

فمضوا عليه ودخلوا عليه فوجدوه في النـزع فجعلوا يلقنونه – لا إله إلا الله – ولسانه لا ينطق بها

فأرسلوا إلى النبي -ص- يخبرونه أنه لا ينطق لسانه بالشهادة

فقال- ص-: هل من أبويه أحد حي ؟

قيل : يا رسول الله أم كبيرة بالسن

فأرسل إليها رسول الله وقال الرسول : قل لها إن قدرت على المسير إلى رسول الله وإلا فقرّي في المـنزل حتى يأتيك

فجاء إليها الرسول فأخبرها بقول رسول الله-ص-فقالت : نفسي له الفداء , أنا أحق بإتيانه

فتوكأت على عصى وأتت الى رسول الله _ ص _ فسلمت فرد عليها السلام وقال لها : يا أم

علقمة كيف كان حال ولدك علقمة ؟

قالت : يا رسول الله كثير الصلاة وكثير الصيام وكثير الصدقة

قال رسول الله _ص _ فما حالك ؟

قالت : يا رسول الله أنا عليه ساخطة

قال : ولم ؟ قالت : يا رسول الله يؤثر على زوجته ويعصيني , فقال رسول الله : إن سخط أم علقمة حجب لسان علقمة من الشهادة

ثم قال : يا بلال انطلق واجمع لي حطبا كثيرا

قالت : يا رسول الله وما تصنع به ؟

قال : احرقه بالنار بين يديك

قالت : يا رسول الله ولدى لا يحتمل قلبي أن تحرقه بالنار بين يدي

قال : يا أم علقمة عذاب الله أشد وأبقى , فإن سرّك أن يغفر الله فأرضى عنه ، فو الذي نفسي بيده لا ينتفع علقمة بصلاته ولا بصدقته مادمت عليه ساخطة

فقالت : يا رسول الله إني اشهد الله تعالى وملائكته ومن حضرني من المسلمين أني رضيت عن ولدي علقمة

فقال رسول الله : انطلق يا بلال إليه فانظر هل يستطيع أن يقول _ لا إله إلا الله _

أم لا؟ فلعل أم علقمة تكلمت بما ليس فة قلبها حياء منة

فانطلق بلال فسمع علقمة من داخل الدار يقول لا إله إلا الله

فدخل بلال وقال : يا هؤلاء إن سخط أم علقمة حجب لسانه عن الشهادة وإن رضاها أطلق لسانه .

ثم مات علقمه من يومه فحضر رسول الله فأمر بغسله وكفنه ثم صلى عليه وحضر دفنه

ثم قام على شفير قبره فقال : يا معشر المهاجرين والأنصار من فضّل زوجته على أمه فعليه لعنة الله وملائكته والناس أجمعين ، لا يقبل الله منه صرفا ولا عدلا إلا أن يتوب إلى الله عز وجل ويحسن إليها ويطلب رضاها فرضا الله في رضاها وسخط الله في سخطها .


الجواب :



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وبارك الله فيك

ووفقك لمرضاته



القصة في كتاب الكبائر المنسوب إلى الإمام الذهبي ، بلفظ :

حُكِيَ أنه كان في زمن النبي صلى الله عليه وسلم ... إلخ .



وهو أشبه ما يكون بالموضوعات وأحاديث القُصّاص .



والله تعالى أعلم .



http://www.almeshkat.net/index.php?pg=qa&ref=955



يغلق وينقل للقسم المخصص







التوقيع :
يَا ربّ يا رحَمَن ، يا وَاهبِ الخيِر في كلّ مكانِ ..
لطفَك و رحمتَك لَا سِواهَا يا منَّانْ

.

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:06 PM.




 


    مجمموعة ترايدنت العربية