العودة   منتديات الـــود > +:::::[ الأقسام العامة ]:::::+ > ۞ مكتبة الــوٍد الإسلامية ۞ > الأحاديث الضعيفة و المكذوبة والمنقولات الخاطئة
موضوع مغلق
   
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-03-2009, 11:36 PM   رقم المشاركة : 1
حنون المشاعر
( مشرف الأسرة والطفل )
 
الصورة الرمزية حنون المشاعر
 






حنون المشاعر غير متصل

Icon4 لماذا يرى الحمار الشياطين ويرى الديك الملائكة ..!!؟؟؟‏



بسم الله الرحمن الرحيم





لماذا يرى الحمار الشياطين ويرى الديك الملائكة ..!!؟؟؟






لماذا يرى الحمار الشياطين ويرى الديك الملائكة؟؟؟
(هنا معجزه لنبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم(


حديث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم الذي يقول فيه :


(إذا سمعتم أصوات الديكة فسلوا الله من فضله فإنها رأت ملكا وإذا سمعتم نهيق الحمير فتعوذوا بالله من الشيطان فإنها رأت شيطانا).


كم سمعنا هذا الحديث .. ولم نقف عنده؟؟
و لم نتوقع انه يحمل في طياته اكتشافا علميا أبهر العالم عند اكتشافه



إن قدرة الجهاز البصري للإنسان محدودة ..
وتختلف عن القدرة البصرية للحمير ..
والتي بدورها تختلف في قدرتها عن القدرة البصرية للديكة ..
وبالتالي فإن قدرة البصر لدى الإنسان محدود لا ترى ما تحت الأشعة الحمراء ولا ما فوق الأشعة البنفسجية ..
لكن قدرة الديكة والحمير تتعدى ذلك ..



والسؤال هنا ..






كيف يرى الحمار والديك الجن والملائكة ؟


إن الحمير ترى الأشعة الحمراء والشيطان وهو من الجان خلق من نار
أي من الأشعة تحت لحمراء ..
لذلك ترى الحمير الجن ولا ترى الملائكة ..



أما الديكة فترى الأشعة البنفسجية والملائكة مخلوقة من نور
أي من الأشعة البنفسجية ..
لذلك تراها الديكة ..




وهذا يفسر لنا لماذا تهرب الشياطين عند ذكر الله ..
والسبب هو: إن الملائكة تحضر إلى المكان الذي يذكر فيه الله فتهرب الشياطين.



لماذا تهرب الشياطين عند وجود الملائكة ؟
الجواب لأن الشياطين تتضرر من رؤية نور الملائكة .



بمعنى أخر ..
إذا اجتمعت الأشعة الفوق بنفسجية والأشعة الحمراء في مكان واحد، فإن الأشعة الحمراء تتلاشى .


من أخبر محمد بكل هذه المعلومات العلمية قبل 14 قرنا؟؟
لا نملك إلا أن نقول صدقت يا رسول الله
وصدق الله العظيم


'ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار'







قديم 17-03-2009, 06:15 AM   رقم المشاركة : 2
brens - 818
( مشرف القسم الاسلامي )
 
الصورة الرمزية brens - 818









حنون المشاعر


جزاك الله كل خير .


سئل الشيخ عبدالرحمن السحيم عن هذا الموضوع فأجاب :


الجواب/ جزاك الله خيراً

وبارك الله فيك

لا شك أن هذا خوض فيما لا يَحسن الخوض فيه ، وتَكلّف ما لا عِلم له به ، وقد نهى الله عن التكلّف ، فقال لِنبيِّـه صلى الله عليه وسلم : (قُلْ مَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُتَكَلِّفِينَ)

ونهى النبي صلى الله عليه وسلم عن التكلّف . روى البخاري عن أنس رضي الله عنه قال : كنا عند عمر ، فقال : نُهينا عن التكلف .

قال وَبْرة بن عبد الرحمن : أوصاني ابن عباس بكلمات لهن أحسن من الدُّهْم الموقَفَة . قال لي : يا وبرة لا تعرّض فيما لا يعنيك فإن ذلك أفضل ، ولا آمن عليك الوزر ، ودَعْ كثيرا مما يَعنيك حتى ترى له موضعا ، فَرُبّ مُتكلِّف بِحَقّ تَقِيّ قد تَكَلَّم في الأمر يَعينه في غير موضعه فعطب . رواه البيهقي في شُعب الإيمان .

وطريقة السلف الوقوف حيث جاء النصّ لا يُزاد عليه ، ولا يُنقَص منه .قال الإمام الزهري : من الله الرسالة ، وعلى رسول الله صلى الله عليه وسلم البلاغ ، وعلينا التسليم .

وقال الإمام إسحاق بن راهوية : لا يجوز التفكر في الخالق ، ويجوز للعباد أن يتفكّروا في المخلوقين بما سمعوا فيهم ، ولا يزيدون على ذلك ، لأنهم إنْ فَعَلوا تاهُـوا . قال : وقال الله عز وجل : ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ ) ولا يجوز أن يُقال : كيف تسبيح القِصاع والأخونة والخبز والمخبوز والثياب المنسوجة ؟ وكل هذا قد صحّ العلم فيهم أنهم يُسَبِّحُون ، فذلك إلى الله أن يَجْعَل تسبيحهم كيف شاء وكما شاء ، وليس للناس أن يخوضوا في ذلك إلا بما عَلِموا ، ولا يتكلموا في هذا وشبهه إلا بما أخبر الله ، ولا يزيدوا على ذلك . فاتقوا الله ولا تخوضوا في هذه الأشياء المتشابهة ، فإنه يُرديكم الخوض فيه عن سنن الحقّ . اهـ .

ولا شك أن الوقوف أسْلَم ، والكفّ أوجب .

قال الإمام الطحاوي : ولا تثبت قدم الإسلام إلا على ظهر التسليم والاستسلام ، فمن رام علم ما حُظِر عنه عِلْمه ، ولم يقنع بالتسليم فَهمه ، حَجَبه مَرامه عن خالص التوحيد وصافى المعرفة وصحيح الإيمان .

والكلام في أصل خَلْق الملائكة بما زاد عمّا أخبر به رسول الله صلى الله عليه وسلم تكلّف وتنطّع ، ومُجاوزة للحدّ .

قال عليه الصلاة والسلام : هلك المتنطعون – قالها ثلاثا – . رواه مسلم . قال ابن أبي العزّ : المتنطعون : أي : الْمُتَعَمِّقُون في البحث والاستقصاء .

فلا يَجوز الخوض في أمور غيبية لا عَهْد للإنسان بها ، ولا معرفة له بكيفيتها ، ولا بحقائقها . وعلى المسلم التسليم بما جاء في النصوص دون غلو ولا إسراف ، ولا تكلّف ما لا عِلم له به ، امتثالاً لقوله تبارك وتعالى : ( وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولا ) .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مركز الدعوة والإرشاد




يغلق الموضوع و ينقل للقسم الأنسب .









موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:06 AM.




 


    مجمموعة ترايدنت العربية