العودة   منتديات الـــود > +:::::[ الأقسام الثقافية والأدبية ]:::::+ > منتدى القصص والروايات
إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-04-2018, 11:09 PM   رقم المشاركة : 1
ندى الغلا
( ود نشِـط )
 
الصورة الرمزية ندى الغلا
 







ندى الغلا غير متصل

Icon7 حب الكتروني - بداية كل شيء - بدايه خداع ثم... صدمة كما تدين تدان قصة رووووعة




حب الكتروني
الحُب عـــبر الإنتـــرنت البعض مِنا لا يؤمن بِه أبداً
والبعـــض جربه ...وكــان مصير العلاَقه الفشـــل
لأسباب عـــده ... تكتــشف أنك أحببت شخـــص مُســـتعـار
لا عِلاقة له بماَ يمثله خلف تِلك الشاَشه ..!!
أترك لكم البقيه في القصه
______________
القصة عبارة عن 12 جزء ورح انزل كل اجزاء بردود لحتى تقرءوها كاملا
الجزء الاول
قـــيس شـــاب عمره 20 عاَم مُدمن إنتـــرنت
لا يفعـــل شيء في يومه سوى تَصفح الإنتــرنت
لَم يكمل تعليمه بسبب عشقه وإدمانه للإنترنت .. أي أنه كان يوهم والديه بأن ذاَهب للمدرسه..ويذهب إلى مقاهي الإنترنت !!
حتــى إنكشف أمره ... بعدما تم حِرمانه من الدراسه بسبب الغياب المتــواَصل
ولم يفلح بأي عمل ..!!
مفـــهوم الإنترنت لديه هو " لصيد المزز" !!
____________________
إستيقـــظ قـــَيس مِن نـــومه على صوت هـــاَتفه
إتصـــاَل مِن إحد أصدقائه
قـــيس :- هلاَ يا كبير
محمد:- شكلك ناَيم
قيـــس :- لأ عادي
محمد :- طيب بدك تفتح الفيسبوك ولا لأ أنا بستناَك
قـــيس :- ربـــع ساَعه وبفتـــح
____________
ذهب قـــيس "للمطبخ " وأعدَ قهوته
وعاَد إلى غـــرفته لِيبدأ يومه الإلكتروني ...
ضـــغط زِر تـــشغيل الحـــاَسوب وبـــدأ يومــه
المـــوقع المفضل لديه هو " الفيسبوك "
أي أنه كمـــاَ يصفه " مكـــاَن تجــمُع المزز ..!!
بدأ بالدردشة مـــع صَديقه
قـــيس :- صــــباحو ياَ غالي
محمد :- هلا يا كبيـــــــرز شو نايم لهساَ
قـــيس :- يزم ضـــليت لــ الأربعه الصُبح سَهراَن
محمد :- ولك روح شوفلك شغـــله إشتغلهاَ بَدل ما إنت قاعد زي الولايا في الدار
قـــيس :- محمد بالله عليك مش ناَقصك خليني راَيق بكفيني أبوي وأمي
محمد :- ياَ زلمه أنا عشـــاَنك إنت مش صغير يا قيس العُمر بيمشي وإنت مش حاسس
قـــيس :- خلص بعدين بنحكي في هالمـــوضوع ... هساَ عرفتـــلي إسم بنت جيراَنكم هديل على الفيس ؟؟
محمد :- عيب ياَ صـــاحبي طبعـــاً عرفته وضفتها كمـــاَن
قــــيس :- هههههههههههههـ كبيررررررر محمد طيب هـــاَت يا غالي زمـــان ما زَبطت بناَت
___________________________
قــــيس هواَيته "تزبيبط البنـــاَت "
ويوهمهم بالحُب ... ثمَ يأخذ ما يريد .. ويرميـــهاَ
وداَئمـــاَ يردد ... "أعشقُ سجـــاَئري أكثـــرَ مِن أي شيء أخـــر ولَكن أدوسهاَ عندمــاَ أنتهي مِنها"
هذاَ مـــاَ يَقوله لِكل فتاه بَعدما يأخذ ما يُريد
لَم يكـــن قَيس يفعلُ ذلِكَ مِن فراَغ ..!!
ذاَت يوم أحب فـــتاه حَد الجـــنون .... تـــَعلق بهـــا جِداً
وهي أيـــضاً أحبتهُ أكثـــرَ مِن نَفسهـــاَ ولَكن ... تزوجت..!!
إعتبرَ قـــيس ما فعلتهُ خِيـــاَنة ... وَقرر الإنتــقاَم مِن كُل من تــَقول أنا أنثى...
______________
لـــدَى قـــيس صفحه ترفيهية عــلى الفيسبوك
مِنهاَ كـــاَن يـــصتاَد ...!!
____________
كـــتب قـــيس ...
" للمزز فـــقط إثبتي وجودك بلون شــَعرِك "
ويبدأن البنـــاَت بالرَد على ما قاَله ... وكلٌ منهم تكــتب لـــون شـــعرها ..!!
قرأ قـــيس تعليق لَم يُعجه مِن فتاة ... كــَتبت
" ما أتفه من الادمن إلا يلي بردوا عليه ... مين هو حتــى يعرف لون شعرك إنتِ وياها "
حـــذف قـــيس التـــَعليق ..!!
وعاَدت وكــتبته مرة أخرى ..
غــَضِب قــيس مِنها ... وَكـــتب .. " إنتِ شو حَشرك في الموضوع كُل واحد حر في حاله مش عاجبك المنشور ما تعلقي وإنتهى "
رَدت " فعـــلاً إنك تافه"
غـــضب قـــيس منهاَ ... وحذف التــعليق ... وأرسَل لهـــاَ رِسالة كــَتبَ فيها
" أنا مش راضي أغـــلط عليكي ... بَس إنتِ مش محترمه حالك بدك تعمليلي فيهـــاَ إنك مُلتزمه وشيخه سيبينا من هالحكي كله ما عجبك البيج إطلعي مِنه "
رَدت " لـــَو ســـمحت ما تبعتلي مسجــاَت أنا بحكي معك في البيج بتحكي في البيج إنتهى .. وأنا طلعت من البيج "
_______________________
يقول قيس لِنفسه :- بس هاي هي أنا بموت في الي مناَخريهم في السمـــاء
وأخر شي بتكون ميته حتى شب يحكي معهـــاَ يلا مش وقتها هسا..!!
_________________
إستـــلم قـــيس إشعـــاَر ... أن "هديل " وافقت على طَلب الصداقه
فَرِح قـــَيس .... وفــوراً قـــاَم بِمحادثتها
قـــيس :- مرحبـــاَ
هديل :- هلاَ
قــيس :- وأخيراً وصلتلك ..!!
هديل :- عَفواً .. مين حَضرتك
قـــيس :- بتعرفي محمد إبن جيراَنكم ..أنا بكون صاَحبه .. وشفتك مره وأنا عندهم وبصراَحه عجبتيني
هديل :- وكيــف عــرفت الفيس تاعي ؟؟
قـــيس :- لماَ أحط شي براسي بجيبه .. وخصوصاً ازا بنت حلوه مثلك
هديل :- طيب يا خطير إنت .. وشو بدك هسا؟؟
قـــيس :- بدي أتعرف ..!!
هديل :- طيب بمـــاَ إنك خطير وبتجيب كل شي المفروض تكون بتعرفني منيح
قـــيس:- لأ أنا بدي إنتِ تعرفيني
هديل :- بس أنا مو حابه أتعرف
قـــيس :- هو بالله لاَ توجعيلي راَسي ... بحكيلك عرفيني عن حالك
هديل :- عــفواً ؟؟
قـــيس :- معلش بس بَعصِب بسرعه
هديل :-اها خُفت أنا ... أنا إسمي هديل عمري 20 سنه ..
قـــيس :- شو بتدرسي ؟؟
هديل :- بدرس ..... وإنت ؟؟
قـــيس :- أنا إسمي قيس عمري 20 ...ما بدرس
هديل :- ليه ما بتردس ؟؟
قـــيس :- ليه أدرس وأغلب حاَلي شو بدي في الشهادة المصاري موجوده
هديل :- بس الشهادة ضروريه حتى لو في مصــاَري
قـــيس :- ما بتلزمني ... أنا عندي أكبر معرض سيارات في البلد شو بدي في الدراسه ووجع الراس
هديل :- واو ...
قـــيس :- مُرتبطه إنتِ؟؟
هديل :- لأ $:
قيس :- ولاَ أنا
هديل :- معقول شب عنده معرض سيارات ومش مرتبط
قــيس :- شو دخل هاي في هاي .. لسه ما لقيت الي بحلم فيها
هديل :- ان شاء الله بتلاقيها
قيس :- كأني لقيتها
هديل :- اها ... طيب أنا هسا لازم رووح بنحكي بعدين باي
قـــيس :- باي
____________
يقول قيس في عقله ... أنا مش عارف من وين بختــرع هالقصص قال معرض سيارات قال ... حق باكيت دخان ما معي
يتبع







التوقيع :

رد مع اقتباس
قديم 11-04-2018, 11:10 PM   رقم المشاركة : 2
ندى الغلا
( ود نشِـط )
 
الصورة الرمزية ندى الغلا
 







ندى الغلا غير متصل

الجزء الثاني
يُفكــر قيـــس كثيرا بحبيبته التي تزوجــت ... وَكُلمـــاَ تَذكر فِعلتهـــاَ
إزداَد جُنونه .. لــَم يَجِد حلاً للإنتــقاَم سوى التلاَعُب بمشاَعر
من لـــيسَ لهُم عـــلاقه بِمـــاَ حــَدث ... ولكــن ذنبهم أنهم مِن نــَفس جنسهـــاَ
وأيقَن قـــيس مِن خٍلال تجربه واَحده أن جميعهم خائناَت ..!!
_____________________
عـــاَد قـــيس لِمحادثة صــديقه "محمد"
قـــيس :- حكيت مــع هديل
محمد :- كيف شُفتها ؟؟
قــيس :- ساقت الشرف أولهاَ ... وبعدين حسيتهاَ رَخت
محمد :- لاَ إنسى البنت خفيفه كثير ..
قيس:- يا زلمه اليوم وحده في البيج حرقتلي راسي على الأخر
محمد :- ههههههههههـ من إيمتى بنت بتحرق راَسك ولاَ ؟؟
قــيس :- يا زلمه بتقولي تـــافه !! عشان بسأل البنات في البيج عن لون شعرهم
بعتلها مسج على بروفايلها بهدلتها ... برضوا حرقتلي راسي في الرد .. مناخيرها في السماء
محمد :- إدعس عليهم يا كَبير لعبتك هاي القصص xd
قيس :- خليهاَ شوي مش وقتها خليناَ نشوف هدوول شو وضعها
محمد :- هههههههههههـ ماشي يا صــاَحبي .. إلك مصلحه في طلعه الليلة ؟؟
قـــيس :- أكيد يا كبير ... بس بدون نِت ما بقعد أنا
محمد :- ولاَ يهمك بجيب الابتوب والفلاشه ..وبنسلخها قعده في القهوة
قـــيس :- خلص ماشي يا حُب... بدي أنزل صورتي على البيج شو رأيك ؟؟
محمد :- نزلها يا كبيررر وشوف المزز كيف راَح يقطعوا بعض عليك
قـــيس :- ههههههههههههههههههههـ ماشي
_________________
قـــاَم قــيس بِتحميـــل الصوره إلى الصفحه ... وَتــابعَ التعليقــاَت
محمد :- ههههههههههههـ شايف كيف مش قلتلك راَح يقطعوا بعض
قـــيس :- يلاَ خلينا نسترزق ...
محمد :- ما تنسى صاحبك يا كبير
قيس :- ههههههههههـ ولو لعيونك
_______________
تفـــاجئ قــــيس بتعــليق من نفس "البنت"
كتبت فيه :- ومنزل صورتك كمــاَن على فكرة مُش كل شي الحلاوه والزلمه بينمسك من لسانه
وفعلاً يا بنـــاَت انكم بطلـــتوا تستحوا ...
غـــضب قـــيس جــداً ... ورد عليها
إنتِ وبعدين مــعك ؟؟ شو يلي بدك ياه بالزبط عامله فيها إنك شريفه وحالتك حاله
مش عاجبك البيج إنصرفي من هون ..
ردت عليه وكــتبت ... أنا شريفه غصباً عنك ولا مش متعود بنت تنتقدك
أنا مش تافهة مثل هدوول يلي ميتات عليك ... وأنا ما بدي أطلع من البيج حره أنا
مش عاجبك إعملي بلوك ..
قيس جَن جنونه مـــنها ... وحذف تعليقها .. وأرسل لها رساله على حسابها الشخصي
كـــتب فيهاَ ..
إنتِ شكلك نفسك تحكي مع شــب ...وبدك تعملي حالك ثقيلة وحالتك حاله
وما لقيتي غير هالطريقه .. ديري بالك أنا جنس حواء كله عارفه منيح وعارف كل قصصكم
ردت ...
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه فعلاً إنك أهبل .. إنت مفكر حاَلك شــب يعني ؟؟
أنه انا ممكن أتطلع عليك ؟؟ وبعدين أنا ما بعمل هيك حتــى أتقرب لأشكــاَلك بس أنا ما بقدر أشوف تفاهة وما أعلق عليها
وعلى فكره البنــات يلي عرفتهم ما تعتبرهم من جنس حواء .. لإنه حكوا مع أشكالك شو بدهم يكونوا يعني
قرأ قــيس الرســاَله وقـــال خلص دورك إنتِ هسا .. بدي أشوف أشكــالي شو راَح تعمل فيكِ..
رَد وَكــتب ... بــَسيطه أنا متـــأكد انك شبه إسفنجة الجلي
لهيك مش لاقيه حبيب يضبك وينظف ألفاظك ... بينك وبين الأنوثه جبــال ..وهاد كله كــَبت جاي تطلعيه فيني أنا بس مش عارفه مع مين وقعتي
رَدت ... ههههههههههههههههههههههه بتعرف إنك مسخره
لك حتــى رد مش عارف ترد زي الناَس ... يلا إوعى تبعت مره ثانيه مسج ما بدي أوسخ بروفايلي في هيك أشكال
قرأ قيـــس وقرر بـــدأ اللعبه مــَعها ... لــَكن كيف؟؟
يبدو أنهــاَ لــيست بِتلك السهولة التي تُمكنه من اللعب فيها ... لكــن لاَ يَصعب على قــيس أي شيء
فــَ هو فــعلاً تـــعـــاَملَ مع الكثير مِن الفتــيات ويــعرفُ جــيداً أسلوبهم ... ولكــن هي يبدو أنهــا مُختلفه ..!!
______________
دُقَ بـــاَب غــرفة قــيس ...
قيس:- مين ؟؟
أنا دعاء .... قــيس :- ادخلي
دعــاء:- قــيس بدي الكمبــيوتر شوي
قــيس :- إطلعي من راسي
دعاء :- ضروري بدي أعمل هالشغلة ما بطول
قـــيس :- أنا كم مره قولتلك الكمبــيوتر ما إلك قعده عليه .. مهو ناقصه الواَحد مصايب
دعاء :- مصــايب شو .. مفكرني صغيره .. أنا بعرف شو بــعمل .. أنا بدي أحكي مع صاحبيتي شوي
قـــيس :- بلا فلسفه وإتصلي عليها وإحكي معــها
دعاء :- أنا بس يجي بابا راح أحكيله الكمبيوتر مش إلك لحالك
قيس :- روووووووووووووووحي إنصرفي من هوووووون
__________________
زَلمه يا قــيس ...
يـبدو أن قــَيس يخــاَف على أختــه مِن الدخــول إلى عــاَلم الإنترنت ...
يخـــاَف أن يفــعل بها أحدهم مثلماَ يفعل هو
يــَعني أن قــيس يُدرك أن " كــَماَ تُدين تُدان"
وَيظــنُ أن الطريقه الأفضل لعــزلِ أخته عن هذه الأفعــال هو
عــدم دخولها إلى الإنترنت ..!!
___________________
نـــَفذت عــلبة سجــاَئره ... وقال في عقله هسا بدي أسمع أسطوانة كل يوم
ذَهبَ قـــيس إلى أمه وطــلب منها نقود
أم قيـــس :- ولك إنت ما بتستحي على حالك قَد الجحش وبتطلب في مصــاري من إمك ..
قــيس :- يما إرحميني في هالقصة كل يوم ...هو إنتِ بدك تذليني في هالقرشين
أم قيــس :- وهاد الي عامله في حالك مش ذل ... كل حياتك إنترنت وطلعات لنص الليل
ولك الي بعمرك صار عندهم أولاد ...
قـــيس :- طيب ماشي ... هسا أعطيني مصاري وبعدين بنحكي
أم قيس :- حسبي الله ونعم الوكيل بس ..
قيس :- طيب
عبوووووووووود ولك عبووووووود ... تــعال جيبلي باَكيت دخان
عبود :- حِل عني
قـــيس :- مش عيب تحكي لأخوك الكبير حل عني
عبود :- لأ
قيس :- حتى إنت مسترخصني يا زلمه .. خذ الباقي إلك
عبوود :- هات ماشي
يتبع.....







التوقيع :

رد مع اقتباس
قديم 11-04-2018, 11:11 PM   رقم المشاركة : 3
ندى الغلا
( ود نشِـط )
 
الصورة الرمزية ندى الغلا
 







ندى الغلا غير متصل

جزء الثالث

عـــاَد قـــيس إلى غُرفتـــه ...وَجد مُحاَدثه مِن هديل
كــتبت فيـــهاَ مرحبا ... كيفك ؟؟
وينك ؟؟
قـــيس ..
احم احم ..
كأنك مو موجود خــلص أنا بالليل بفتــح وبنحكي ..
قـــال قــيس في عقله ... بنحكي ليش ما نحكي
محضرلك مفاجأة الليلة ..
قـــيس يُفكِر الأن كيـــف يُسيطر على " حنين"
التي أغضبت في تعليقاَتها ... فـــكر كثيراً لــم يجد أي طريقه ..
يبدو أنها أصعب من ماَ يتـــوقع ... لكـــن بالتـــأكيد ســَيجد قــيس الطريقه..!!
طُرقَ باب غــرفة قـــيس ...
قـــيس :- فووووت
الأب :- شو يا باَشا ؟؟
قـــيس :- نعــم ؟!
الأب :- ليش ما تخلي أختك تقعد على الكمبيوتر ؟؟
قـــيس :- يابا خليها بعيده عن النت أحسن
الأب :- أختك مش صغيرة والكمبيوتر أنا ما جبته إلك لحـــاَلك
قـــيس :- يابا أنا بعرف كيف البنات على الفيسبوك ولشو بدخلوا
الأب :- طيب إستحي على حالك ..بتقـــاَرن الأشكـــال الي عرفتهم في أختك
قــيٍس:- مش هيك قصدي أنا
الأب :- إيمتى ما بدها خليها تفتح النت ... تفتحوا قداَمنا أحسن ما تفتحوا وراَنا
قيس:- ماشي زي ما بدك ... طيب بدي مصاري بدي أطلع
الأب :- بس بدك تعمل حالك زلمه في شغلاَت وشغلاَت ..ولك روح شوفلك شغلة
قيـــس :- أنا بدور على شغل
الأب :- لأشوف أخرتها معك .. تفضل
________________________
كـــتب قـــيس في " البيج"
في وحده في البيج حاطط عيني عليهـــاَ بس شكـــلها صـــعبه تُزبط معي \:
__________
وطبـــعاً البنـــاَت سريـــعاَت الذوبــاَن
وكل وحده تعلق مين ؟؟ مين ؟؟
عـــلى أمل تطـــلع وحده منهم ..!!
_____________
لكـــن قـــيس لم يكـــن يقصد أي واحده فيهم...
لكـــن وجد تــعليق من " حنين "
عـــِندماً قرأ إسمها غــضب جِداً دون أن يقرأ التعليق
يبدو أنهـــاَ ســـيطرت عليه قـــبلَ أن يُسيطر هو ..!!
نص التعليق كـــان :- أنا مش عارفه مين تعيسة الحظ الي بدها تقبل فيك
لـــَم يُجبها قـــيس ..!!
إتصـــال من صديقه محمد
محمد :- ايش يا معلم
قيــس :- هلا يا غالي
محمد :- يلا جاهز يا كبير؟؟
قيـــس :- هسا بدنا نطلع ؟؟
محمد :- اه الساعه 9 مالك ؟
قيـــس :- خلص نص ساعه وبكون عندك
___________________
أغلق الحــاسوب ... وأرتدى ثيــابه وَخرج ..
فـــرحت أخته دعــاء جِداً ... وذهبت وفتحت الحاســوب ..!!
قـــيس يمشي ويفــكر بــِ " حنين "
فـــَ هو يــعشق " البنت الثقيلة " كــَماَ يقــول
ولكـــن ليسَ بِقصد الحُب إنمــاَ حتــى يجــعلهاَ " أرخص من الفجل "
دَخلت دعاء مــوقع الفـــيسبوك ... وفــوراً بدأت المحاَدثه مــع شـــاَب ..
___________________
وَصلَ قــــيس لــمنزل صديقه محمد ... وجـــلسواَ على " ســَطح البيت "
محمد :- شو مالك شكلك مش على بعضك
قـــيس :- يا زلمه حرقتلي راسي هاي البنت الي حكتلك عنها الصبح ثقيــــــلة فوق ما تتصور
محمد:- يا زلمه شو قصتها معك هاي بتحكي عنها كثير شو مالك ؟؟
قـــيس :- بدي إياها بدي أكسرلها إياهم مناخيرها هدوول
محمد :- طيب ضيـــفهـــاَ عندك وشوف جرب إحكي معها
قـــيس :- دخلت على بروفايلها شكلها ما بتضيف شباب ... وهاد الي مصعب علي الشغلة
محمد :- يا زلمه سيبك منها ... هسا قولي هديــل فتحت معك كاميراَ شي؟؟
قــيس :- لسه ما حكيت معها منيح ليش؟؟
محمد :- يا زلمه طلبت منها تفتح الكام عملتلي فيها ام شرف
قــيس :- يا زلمه إنت أهبل عُمرك ما تطلب من بنت تفتح الكام
محمد :- بس برضوا ما راح تفتحها من حالها
قيس:- لأ بتفتحها ... وقدامك راح أخلي هديل تفتح الكاميرا
محمد :- طيب لنشوف ..
قيس :- هاتلي الابتوب
محمد :- صح شو بدي احكيلك .. يا زلمه إتعرفت على بنت ساَكنه قريب من منطقتكم قبل ما تيجي بشوي كنت أحكي معها
قيس :- إبعت يا كبير
محمد : فكنا منك يا زلمه بدي ازبطها أنا إلي
قـــيس :- طيب يا رخيص ماشي .. جيب الابتوب
محمد :- يلاَ ثواني
__________________
حــنين تنتظر الرد من قــيس... تعجبت لِعدم رده !!
وأرسلت لهُ رسالة كتبت فيها :- شو ههههههههههههـ ما عرفت ترد ؟؟
يبدو أن حنين مهتمه أيضـــاً لإمر قـــيس لكن لماذا؟؟
____________________
عاد محمد وأحضر الابتوب ...
دخل قـــيس لــِ الفيسبوك ... وقرأ الرسالة ..!!
قال قيس لمحمد :- شو بالنسبه ؟؟
محمد :- شو مالك ؟؟
قـــيس :- هاي البنت الي حكتلك عنها باعتلي مسج عشان ما رديت على الكومنت
محمد :- شكلها واقعه بتحكيلي ثقيلة ؟؟
قـــيس :- بدي أطنشها
محمد :- صح هاد هو
قــيس :- وبدي أفرجيك كيف راَح أزبطها
__________________
محمد :- هديل اون لاين ؟؟
قيـــس :- اه موجوده
محمد :- طيب يلا يا كبير فرجيني شطـــاَرتك
قيـــس :- ولا يهمك شوف يا غالي الفن
_________________
قيس:- مساء الخير
هديل :- هلا
قيس :- كيفك ؟؟
هديل :- الحمد لله
قيس :- اسف عشان ما رديت قبل شوي ما كنت موجود
هديل :- بسيطه
قيس:- طيب ما بدك تعرفيني على حالك ؟؟
هديل :- ما إحنا تعرفنا !!
قيــس :- طيب إنتِ ما بتفكري ترتبطي ؟؟
هديل :- مش قصة ما بفكر بس لسه ما لقيت يلي بدي ياه

يتبع........







التوقيع :

رد مع اقتباس
قديم 11-04-2018, 11:12 PM   رقم المشاركة : 4
ندى الغلا
( ود نشِـط )
 
الصورة الرمزية ندى الغلا
 







ندى الغلا غير متصل

جزء الرابع
قيــس :- طيب إنتِ ما بتفكري ترتبطي ؟؟
هديل :- مش قصة ما بفكر بس لسه ما لقيت يلي بدي ياه
قـــيس :- الصراحه أنا معجب فيكي
هديل :- بهاي السرعه
قـــيس :- معـــلش أنا سريع الذوبان
هديل :- هههههههههـ اوك
قـــيس :- شو أفهم يعني من اوك ؟؟
هديل :- لسه أنا ما عرفتك منيح حتى أحكي إني معجبه أو لأ
قــــيس :- راح أعجبك
هديل :- ماشي بنشوف
قـــيس :- بس يـــاَرب تكوني حلوه
هديل :- ما إنت شفتني لما كنت عند هاد الزنخ محمد
ضـــحك قــيس على محمد وقـــال :- شو بالنسبه لزنخ هههههههههههههـ
محمد :- أنا بفرجيها الواطيه
قيس :- بس انا ماَ شفتك منيح !!
هديل :- خلص بس تيجي مره ثانيه شوفني منيح
قــيس :- طيب إنتِ حلوه ؟؟
هديل :- لأ ساده ههههههههههـ
قيس :- بحكي جد أنا
هديل :- اه حلوه بجنن
قـــيس :- ما أكذبك
هديل :- عفوا ؟؟
قــيس :- طيب بدي أشوفك هساَ
هديل :- كيف بدك تشوفني هسا
قيس :- أكيد عندك كاميرا لا تحكيلي لأ
هديل :- اه عندي
قيـــس :- طيب إفتحيها
هديل :- امممممممممممممممممم إنسى صدقني أنا حلوه
قـــيس :- لأ لأ إفتحيها
هديل :- لأ
قيــس :- على راحتك
محمد :- هههههههههههههههـ بشوفها ما فتحت ؟؟
قيس:- إستنى يا كبير عيب
هديل :- زعلت ؟؟
قيس :- لأ ليه بدي أزعل
هديل :- طيب بفتحها بس بشرط ؟
قيس :- بدون شروط
هديل :- لأ في شرط ما تحكي لمحمد إني فتحت معك كام لإنه طلب مني وما رضيت بكرهوووو كتير
قيـــس :- أكيد ما راح أحكيله
محمد :- أنا بفرجيها الكلبه
قيس :- تزعلش يا حب هسا بفرجيك شو بدي أعمل فيها
هديل :- اوك إستقبل الإتصال
قيس :- اوك
هديل :- شو رأيك
قـــيس :- والله بتجنني عن جد حلوه
هديل :- طيب إنت ما عندك كام ؟؟
قيـــس: لأ عندي
هديل :- طيب إفتحها أنا بدي شوفك كماان
قــيس:- محمد إبعد هيك شوي ما تبين على الكام
قـــيس :- اه شو رأيك فيني ؟؟
هديل :- حـــلو والله
قـــيس :- طيب بدي أسألك سؤال
هديل :- تفضل
قيـــس :- صح إنتِ محجبه ؟؟
هديل :- اه محجبه
قيس :- طيب ليه يعني مش لابسه الحجاب هسا
هديل :- ليش إنت زوج أختي حتى ألبسه قدامك ههههه
قيس :- ايوووووووووووووووووووووووووه كده يا وديييييييييييع أخيراً فهمت يا وديـــــع
هديل :- هههههههههههههههههههههههههـ مجنون
قـــيس :- طيب إفتحي المايك خلينا نحكي
هديل :- اوك
قيس :- ايش يا خسه
هديل :- هههههههههههه هلا
قـــيس :- ينعن أنا على هالصوت
هديل :- احم احم
قــيس :- والله إنك مزه
هديل :- ههههههههههه بعرف
قيس :- إنتِ عمرك حكيتي مع شباب
هديل :- حكيت بس مو حب هيك صداقه
قيس :- اها
هديل :- طيب هلا انتوا الشباب بيحكوا إنه نقطة ضعفكم كلمة " هئه " مزبوط ؟؟
قيس :- هههههههههههههههههههـ مين حكالكم هالحكي مش كل الشباب
هديل :- يعني إنت مو هيك ؟؟
قيس :- مش من كل البنات بتطلع حلوه
هديل :- طيب إسمع " هئه"
قيس :- يعني مش كتير
هديل :- بلا بياخه
قيس :- والله مش حلوه كثيررر عيديها
هديل :- هئــــــــه
قيس :- يسعد الله انا والله لابقتلك هيهيهيهيهيهيي
هديل :- هههههههههههههههههـ
قيس :- طيب إنتي بتعرفي تعملي أصوات غريبه
محمد :- شو يا أهبل أصوات غريبه
قيس :- يشير بيده قاصداً إسكات محمد
هديل :- كيف يعني أصوات غريبه ؟؟
قيس :- إحكي كلمة " اه " بس مديـــها قد ما بتقدري
هديل :- اااااااااه
قيس :- ينعن قلبي أنا
هديل :- ايش يعني هاد
قيس :- عيديها وبحكيلك
يشير بيده لمحمد
ليــسمعه ...
هديل :- ااااااااااه
قيس :- طيب محضرلك مفاجأه حلوه
هديل :- شو هي ؟؟
قـــيس :- تعال يا صاحبي تعال شوف بنت جيرانكم
محمد يضحك ويقـــول إيش ياااااااااااااااااااااا هدييييييييييييل يلي سايقه الشرف
إنصدمت هديل من ما حدث .. ولم تتفوه بأي كلمه
محمد:- والله لأحكي لإمك هههههههههههههه
قيس :- لأ يزم
هديل :- فعلاً إنك واحد واطي
قيس:- هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ولا شو مفكره يا أموره بدي أحبك مثلاً ؟؟
هديل :- يا حقيررررررررررر ولك أنا أمنتك هيك بتعمل فيني ؟؟
محمد :- إخرسي ولي ههههههههههههههههه
قيس :- يلا طيري
محمد :- شو تطير يا زلمه هيك ببساطه أنا طفــراَن
قيس :- والله وجبتها يا كبير ... إسمعي هدوووول بدي مصاري أنا
هديل :- تفووووووووووووووووووووووووووووووووو على أشكالك على أساس عندك معرض سيارات
قيس :- هههههههههههههههههههههههههههـ هو إنتِ لهالدرجة هبلة عندي معرض سيارات وبدي أحكي مع أشكـــالك
محمد :- إختاري أبعت الفيديو لأهلك ولا تجيبي مصاري وتحفظي شرفك
هديل :- ماشي يا حقير أنا بفرجيك أنت وياه
قيس:- يلا حبيبتي بنحكي بعدين
وأغلقَ قـــيس الجهاز ... قال قيس :- شو رأيك
محمد :- يخرب بيتك ولك دين ما عندك إنت
من وين بتجيب هالأفكار هاي قال أصوات غريبه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههـ
قيـــس :- إتعلم يا كبيررررررررررررررر
محمد :- راح أجرب طريقتك ههههههههههههههـ
قيس:- هسا سيبنا من هالحكي ... يا زلمه ما في حواليــك شغـــل ؟؟
محمد :- والله يا حصتي حالياً لأ بس بشوفلك
قيس :- بشرفك لا تنساني قرفوني أهلي
محمد :- ولا يهمك
قيس :- يلا أنا بدي أروح
محمد :- بدري يا زلمه وين تروح
قيس :- بكفي قرفااان
محمد :- طيب بنحكي على الفيس
قيس :- ماشي يلا سلام
______________________
خـــَرَج قـــيس ... وكـــاَن يشعر بالندم على ما فعله مع هديل
لأول مره يندم على شيء فعـــله لا يدري لِماذاَ ..
يبدو أن قـــيس ليس راضي بما يفعله ... لكـــن لا يوجد طريقه للإنتــقام من حبيبته سوى هذه
بِداخله شيء دائمـــاً يدعـــوه للـــتوقف عن هذه الأفعـــال ...لكـــن قـــيس لم يضـــع أمام عينيه سوى الإنتـــقام
___________________________
وصـــل قــيس المـــنزل ومـــباَشرة دَخل لــغرفته وأغلقَ الباب
وفتـــح حاسوبه ... الأن قـــيس لا يفكـــر بـغير حنين وطريقة الوصول إليها
خطرت على باله فكره مجنونه شيء ما ... فكــرَ بأن يضيفها من " إيميل بإسم بنت " !!
وَفعــــلاً قام بــذلك ... لم تمضي دقائق حتى وافقت حنين على طلب الصداقه
_________________
" مش ملاحظين إنه حنين ما وراها إشي دائماً موجوده "
____________________
قال قيس في عقله هيك بعرف كل شي عنها ...
وفـــوراً بدأ بمحادثتها ...
يتبع .....







التوقيع :

رد مع اقتباس
قديم 11-04-2018, 11:13 PM   رقم المشاركة : 5
ندى الغلا
( ود نشِـط )
 
الصورة الرمزية ندى الغلا
 







ندى الغلا غير متصل

جزء الخامس
قـــيس :- مساء الخير
حنين :- مساء النور هلا
قـــيس :- كيـــفك ؟؟
حنين :- الحمد لله ...إنتِ كيفك ؟؟
قيـــس :- تمام ... إنتِ كم عمرك
حنين :- 21
قيس :- العمر كله
حنين :- وإلك يا رب ... إنتِ شو إسمك
قيس :- إسمي رهف
حنين :- عاشت الأســـاَمي
____________
طبـــعاً قيس فاقع من الضحك
_______________
قيس :- تسلميلي حبيبتي ..من وين إنتِ ؟؟
حنين :- من ......
قــــيس :- اها إتشرفنا مو بعيده عنا
حنين :- ليه إنتي من وين ؟؟
قيس :- من ....
حنين :- اها اهلاً فيكِ ... وإنتِ كم عمرك ؟؟
قيس :- عمري 20 ... بدرس ........
حنين :- والله حلو
قيس :- وإنتِ
حنين :- أنا بدرس ......
قيس :- واااااااو والله أنا كنت بدي متلك بس ما زبطت معي
حنين :- يلاَ نصيب شو بدك تعملي
قيس :- مزبوووط ...طيب أنا لاَزم روووح هلا ..بعدين بنكمل ..وإتشرفت بمعرفتك كتير والله وبتنمى نكون صديقاَت
حنين :- الشرف إلي والله ... أكيد
قيس :- يلا باي حبيبتي
حنين :- الله معك باي
____________________
أطلـــقَ قـــيس ضحكـــته .... وقال :- وهيك عرفنا وين ساكنه وعمرها وشو بتدرس
نياهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها ....
قـــاَم قـــيس بتسجيل الدخـــول إلى صفحتــه فــوراً ... ليحادث حنين ..!!
أرسلَ قيس رسالة إلى حنين كــَتب فيهاَ ..
أنا قيس عمــو يعني بس أحطك في راَسي بجيبك لو كنتِ في حضن إمك
رَدت حنين :- ههههههههههههههههههههههههههههههههههـ بشوف هيني بمكاني ما جبتني !!
رَد قيس :- بدي أشوف نغاشتك لوين بدها توصلك... إنتِ عمرك 21 صح
وبتدرسي ..... وساكنه في ... مزبوط ؟؟
إنذهلت حنين ..!! وقاَلت :- يخرب بيته كيف عرف ..!! أنا مش حاطه أي معلومات عني في الفيس
لـــَم يخطـــر على بال حنين أبداً أن من كاَنت تحادثها منذُ قليل قيس..!!
رَدت حنين بِرد على غير عـــاَدتها بِه شيء من الهزيمه
كتـــبت :- اممممممم عاادي يعني ما فيها شي هاي معلومات عاديه
وبعدين إنتً شو بدك مني حتـــى تدور وراي مثل هيك ؟؟
قيـــس :- شو بشوفك جلستِ ههههههههههههههههههـ لسه ما شفتي شي كل يوم راَح أعرف عنك شي
أنا ما بدي منك شي ... بس عاجبتيني ياَخي ...بحب البنت القويه بس بلشت تتغير فكرتي عنك بعد هالرد
_________________
إرتـــاَحت حنين لِرد قــيس ..!!
وكتبت :- ههههههههههههههههههههههههههههههههههـ لا عمو ما بجلس أنا ... بس الي عرفته عادي يعني مو هالشي يلي أخاف منه
وبعدين من وين لوين عجبتك بعرفك أو بتعرفني شي ... أنا عرفتك من البيج وكل الي حكيته مع كنت أسب عليك ..!!
ههههههههههه
قيـــس :- هههههههههههههههههههـ قولتيلي بتسبي علي ... شوفي أنا بتعجبني البنت الراكزه مش زي ما شفتي عندي في البيج كلهم ميتات علي
وأنا لما كنت أشوف تعليقاتك كنت أعصب منك وأتفاجئ .. لإنه ما ضل بنات مثلك يعني
رَدت حنين :- أنا ما تفكرني دقه قديمه ولا شي ..بس أنا ما بحب البنات الي زي هيك
يعني عدم المؤاخذه إنتَ مين حتى تعرف لون شعري مثلاً ..!! هاي وجهة نظري مش أكتر
_______________________
بهذِه السٌرعه سَيطرَ قيس على حنين ..!!
مُجرد كــَلماَت لا معنى لهاَ ... تنـــازلت حنين عن رأيها في قيس
وبدأت تتحدث معهُ بِلطف ..!! إلى أين نهاية هذاَ الحديث ؟؟
____________________
لَم يرد قـــيس ... !!
لَدى قيس أسلــوب يجعـــل أي فتاه تتــعلق بِه من محادثه واَحده
دونَ أن تراَه أو يراَها ... مٌجرد صـــَف حروف لا معنى لها ..!!
لكـــن أنا لا ألوم قـــيس ...بـــَل أضـــع الحـــق عـــلى كُل "بنت" بـــمجرد أن يحادثها شـــاَب بِلطف
تُحبه ..!!
______________________
إستغـــربت حنين لعدم رد قــيس على رســـاَلتها ... وأرسلت
شو قيس وينك ؟؟
______________
لَم يجبها قيـــس وأدركَ جيداً أن حنين وقعت ...!!
___________________
سمع قــيس صوت أخته دعاء تناديه ...
ذهب قيس إليها
قـــيس :- شو بدك ؟؟
دعاء :- بابا وماما طلعوا ... وأنا مليت وانا لحالي .. بدي أروح عند الجيران شوي ما بطول
قيس :- طيب ماشي بس ما تطولي ..
_____________________________
دعاء ذهبت لصديقتها ... حتى تدخل إلى الفيسبوك وتحادث الشاب على حسب الموعد المتفق عليه
يتبع .....







التوقيع :

رد مع اقتباس
قديم 11-04-2018, 11:14 PM   رقم المشاركة : 6
ندى الغلا
( ود نشِـط )
 
الصورة الرمزية ندى الغلا
 







ندى الغلا غير متصل

جزء السادس
قـــررت هديل أن تتوسل لقيس وتتحاَيل عليه حتى يتـــركها وكـــأن شيء لم يكن ..!!
هديل :- قيس ممكن طلب
قيس :- هههههههههههههههههـ شو هدوول شو بدك ؟؟
هديل :- قيس مشان الله إتركني بحالي ولا تبعت الفيديو لأهلي ..أنا وثقت
فيك يا قيس ليه هيك عملت معي
قيس :- أنا جنس حوا كله بدي أنتقم منه وما تسأليني ليه
هديل :- طيب مشان الله إتركني والله أهلي بيذبحوني لو عرفوا ... أنا عندي جامعه بدي ا
كمل دراستي ... مشان الله يا قيس .. ولا تخلي محمد يلعب في عقلك
قـــيس :- خلص بفكر في الموضوع
هديل :- لأ قيس ما بدها تفكير ... بتقبل لأختك يصير معها هيك ؟؟
قيس :- لا تجيبي سيرة أختي ... أختي أشرف من أشكالك ..
هديل :- طيب انا أسفه ... بس إعتبرني أختك يا قيس
قيس :- فشرت عينك تكوني أختي ... وأنا إذا بدي أتركك بتركك بمزاجي ما بستنى إذن من محمد
هديل :- طيب يا قيس أنا وحده صــايعه متل ما بدك ... بس بترجاك إتركني ما تضيعلي مستقبلي
قـــيس :- خلص روحي
هديل :- يعني خلص ما راَح تعملي شي ؟؟
قيس :- اه
هديل :- عن جد شكراً قيـــــــــس شكراً كتيرررررررر... وبترجــاَك خلي محمد يبعد عني
قـــيس :- خلص ما عليكي من محمد عندي
هديل :- طيب بدك مقابل إشي ؟؟
قيس :- لا تخليني أغير رأيي خلص رووحي
هديل :- طيب مره تانيه بشكرك قيس ... وأنا أسفه اذا أزعجتك ... باي
______________________________
قيس :- محمد شو بدي احكيلك خلص سيبك من هديل
محمد :- نعم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قيس :- زي ما بحكيلك سيبك منها
محمد :- شو مالك قيس كيف يعني سيبك منها ..؟؟
قيس :- خلص البنت إترجتني يا محمد وأنا وعدتها إني ما أعملها شي خلص إنساها
محمد :- زي ما بدك بس أنا ... لسه ما خلصت منها
قيس :- محمد بحكيلك يا زلمه البنت اتحامت فيي شو مالك ؟؟؟؟؟؟
محمد :- قيس هو على كيفك الشغلة ؟؟
قـــيس :- محمد بحياة امك سيبك منها بحكيلك عندي البنت خلص
محمد :- طيب ماشي يا قيس زي ما بدك
قيس :- زلمتي محمد مش تزعل بس خلص إنساها شوفلك وحده ثانيه .. مش حكتلي إنك زبطت وحده ساكنه في منطقتنا خلص شوف شغلك معها

محمد :- هههههههههههههههههههـ هيني قاعد بحكي معها ... بس يزم شكلها هبلة البنت ولا فاهمة علي شي

قـــيس :- هههههههههههههههههههههههـ يزم كل بنات حارتنا هبايل ولا كان ما فورتهم أنا

محمد :- بس يزم انا حظي زفت ما عندها نت في البيت .. أو كأنه أهلها ما بيخلوها تفتح نت مش فاهم عليها بالزبط

قيس :- طيب هات أزبطلك اياها هههههههه

محمد :- مفكرني اهبل ... عشان تسرقها مني عارفك حيوان

قيس :- الله يســاَمحك ...

محمد :- بدها تبعتلي صورتها إلي ساعه يزم بترجى فيهاَ ...

قيس :- ههههههههههههههههههههـ الله يخزيك يزم ما أهبلك حكتلك ما تطلب إنت

محمد :- شكسبير إطلع من راَسي وسيبنا من أساليبك بدي ازبطها بأسلوبي

قيس :- طيب بس تبعتلك الصوره إبعتلي اياها يا كبيررررررر بلكي بعرفها البنت

محمد :- ماشي

قيس :- خلص هسا إطلع من راسي بدي أشوف حنين زلمتي الجديده

محمد :- هههههههههههههههههـ الله لا يشبعك ... ولك على أساس ثقيلة البنت

قيس :- بعدين بحكيلك

محمد :- ماشي
_______________
كـــتب قـــيس في " البيج "

وأخيراً لقيت فتاة أحلامي xD

وتــاَبع التعليقــاَت ...

مبروووووك يا كبير

مبروووك قيس

مين هي ؟؟

أكيد زنخه متلك $:

تعليق من حنين :- اهاااااااا
____________________
أرسلت حنين رساله لـــقيس :- مبرووووووووك قيس والله فرحتلك

ردَ قـــيس ... الله يبارك فيكِ أنا لقيتها بس هي ما لقيتني ..!!

رَدت حنين :- ههههههههههههههـ كيف يعني صارت هاي ؟؟

قـــيس :- يعني أنا في وحده عجبتني بس يبدو أنا مش عـــاَجبها ... بعدين صحيح بدي أسألك إنتِ دايما على الفيس هههههه؟؟

حنين :- لك لأ أكيد راَح تعجبها ... بس إنت حاول تغير أسلوبك يعني بالعربي ما تكون ثقيل دم هههههههه ... وبعدين أنا دائماً على الفيس بفتح من التيلفون ..وهالفتره ما عندي إمتحانات

قيس :- هههههههههههههـ الله يسامحك أنا ثقيل دم ... أصلاً الي بحكي عنها قاعد بحكي معهاَ هسا بس عامله حالها مش عارفه

حنين :- اها اوك ... طيب أنا بدي أروح هساَ

قيس :- خليكِ بدري

حنين :- بعدين برجع
____________________
أيقنت حنين أن قيس يقصدها ... ولم تذهب بَل ... حــاولت التهرب من الحديث ..!!

إتصلت على أعز صديقاتها

حنين :- مساء الخير حبيبتي

ســـاره :- هلا حبيبتي كيفك

حنين :- تمام

سارة :- شو عامله

حنين :- ولا شي ... بس بدي أستشيرك بشغله

ساره :- الله يستر من شغلاتك

حنين :- لأ شغله عن جد

ساره :- إحكي حبيبتي شو في

حنين :- في شب إتعرفت عليه في الفيسبوك ... أول شي كنت أبهدله ..لإنه بوستاته زنخه ..المهم وكان يضل يرد علي بمسجات تافهة

وأنا أغلط عليه ... وبعدين فجأه غااب فتره .. ورجع بعتلي مسج بيحكيلي إنه عرف كم عمري ووين ساكنه وشو بدرس

وعن جد طلع صح .. وبعدين صار يحكيلي انا بتعجبني البنت الي متلك يعني إنه عشان ثقيله ومن هالحكي

وهسا بيلمحلي إنه معجب فيني وأنا إتهربت منه

ساره :- اهاااااااااااااااا امممممممممممممم حبيبتي سيبك منه الحب في النت إبعدي عنه اذا بدك نصيحتي

حنين :- بس كــأنه الشب منيح

ســـاره :- حنين بلا هبل إنتِ شو عرفك انه منيح أو لأ لا شفيته ولا شافك ولا بتعرفي عنه شي

حنين :- بس الصراَحه ما بعرف أنا حاسه إني بلشت أميل لإله

ســاَره :- إنتِ بدك تسشيريني صح ؟؟ خلص لا عاد تردي عليه ولا تحكي معه

حنين :- امممممممممممممممم ما بعرف

ساره :- إنتِ شكلك بدك ياه ..طيب إبعدي عنه يعني إثقلي عليه ما تبينيله إنك مهتمه فيه لا تردي عليه كل ما بعتلك مسج

حنين :- طيب ماشي خلص بنكمل حكي بكرا في الجامعه

ساره :- ماشي

حنين :- باي
_________________________
ســـَمع قيس صوت والده ينــاَديه ...

قيس :- نعم

الأب :- شو وين أختك ؟؟

قيس :- راَحت عند الجيران هون

الأب :- طيب روح ناديها
_________________
قبلَ ان يذهب قيس دخلت دعاء ... مُرتبكه للمنزل

سألها والدها :- شو مالك ؟؟

دعاء :- لا ولا شي بابا بس تعبانه شوي ... يلا أنا بدي انام تصبحوا على خير

الأب :- عيلة مجانين
______________
عاد قيس إلى غرفته ووجد رساله من صديقه محمد

محمد :- ياااااااااااااا كبير بعتتلي صورتهاَ

ضحك قيس وقال الله يشفيك

قيس :- طيب هات إبعتلي يا كبير أشوف

محمد :- ولك بنات حارتكم مزز طلعوا

قيس :- هههههههههههههههههـ زي بنت حارتكم هديل

محمد :- شوف يا كبير

قيس :- هاات يا معلم

محمد :- وصلت ؟؟

قـــيس ؟؟

قـــــــــــيس مصدوووووووووم..!!

محمد :- ولك وينك وصلت ؟؟

قيـــــــــــــس
يتبع ....







التوقيع :

رد مع اقتباس
قديم 11-04-2018, 11:23 PM   رقم المشاركة : 7
ندى الغلا
( ود نشِـط )
 
الصورة الرمزية ندى الغلا
 







ندى الغلا غير متصل

جزء السابع
عاد قيس إلى غرفته ووجد رساله من صديقه محمد
محمد :- ياااااااااااااا كبير بعتتلي صورتهاَ
ضحك قيس وقال الله يشفيك
قيس :- طيب هات إبعتلي يا كبير أشوف
محمد :- ولك بنات حارتكم مزز طلعوا
قيس :- هههههههههههههههههـ زي بنت حارتكم هديل
محمد :- شوف يا كبير
قيس :- هاات يا معلم
محمد :- وصلت ؟؟
قـــيس ؟؟
قـــــــــــيس مصدوووووووووم..!!
محمد :- ولك وينك وصلت ؟؟
قيـــــــــــــس
ههههههههههههههـ لهالدرجة البنت حلوه إنهبلت بطلت ترد ؟
قـــــــيس يَصرخ .. لااااااااااااااااااااااااااااا
مستحيل .... مستــحيل
أغلق قـــيس الحـــاَسوب .... وذهب لغرفة دعاء
فتــح الباب ... دعاء تظاَهرت بالنوم فوراً ...
خــرجَ قيس ..... وما زال مصدوم ..!!
ويقول لأ يا الله لأ والله حرام ... ليش يا الله أختي وأعز أصحابي
خـــرجت أمه على صوته ...
الأم :- قيس شو مالك شو في مالك بتصرخ ؟؟
لم يجـــبها قيس ...
الأم :- قيس شو مالك صاير إشي معك إحكي
خـــرج قــيس من المنزل ... بدون وعي
كـــاَنت الصدمه قاتله ...
يمشي قيس ... لاَ يعرف أين يذهب ... يــركض كــَ المجــانين
إلى أين لاَ يدري فقـــط يركض ويصرخ لأ لأ لأ
تــوقف قـــيس ... وجــلس على الأرض
وضـــعَ رأسه بينَ يديه ... وراَح يبكي ...!!
بحرقه ...
______________
محمد يتســاَئل أينَ ذهب قـــيس لِماذاَ لا يجيبه ؟؟
قــررَ أين "يتصل " عليه
لكــنه لم يجيب ...
شعــر محمد بالخوف والقلق
لكن لا يدري لماذا ...
_______________
مـــاَ زاَل قـــيس جــالس في مكـــاَنه
تمـــاَلك نفسه ... وراح يفكر ماذا يفعــل
قـــررَ العوده للمـــنزل ... ما إن فتــحَ الباب حتى رأى دعـــاء
تــَخرجُ مِن عٌرفتــها ... وملامح الخوف واَضحه على وجهها
كـــاَنت المره الأولى التي تحدثت فيها دعاء مع شـــاب ...
وقفَ قيس أمامها دونَ أن يتفوه بأي كـــامه ...
دعاء بِنبرة خوف :- نعم قيس فيك شي ؟؟
قيـــس :- لما طلعتـــي عند الجيران شو عملتي
هٌنــا تـــأكدت دعاء أن أمرها إنفضح لكــن كيف ..!!
دعاء بِتلعثم :- وولاشي شوبدي أعمل يعني
قـــيس :- دعاء بحكيلك شو عملتي
دعاء :- قــيس إسمعني شوي شوي
قيس :- ولك شو شوي شوي بحكيلك شو عملتي
خـــرج والده من غرفته على صوتهم ...
وقال :- وبعديييييين يعني ؟؟ شو مالك إنت وياها
قـــيس :- بـــنتك بتحكي مع شب على النت وبتبعتلوا صورها
إنصدمـــت دعاء وصــرخت :- لأ لأ والله ما علمت هيك والله
قـــيس :- سكري ثمك
الأب :- وإنت شو عرفك
قيس :- شو عرفني ...بتحكي مع أعز أصحابي يابا وباعتله صورتها
الأب :- قيس وحده وحده إهدى وإحكيلي شو الموضوع بالزبط
دعاء :- بابا ما تصدقه والله ما عملت شي
الأب :- إخرسي وأدخلي على غرفتك ...
دعاء تبكي بحرقه وتقول :- والله والله أنا ما عملت هيك
ضــربها والدها " كف " وقال :- بحكيلك فوتي على غرفتك
جـــلسَ الأب وقـــيس في الصاله ... وخـــرجت أم قــيس
تقول :- شو مالكم شو في؟؟
الأب :- تعالي إسمعي... قيس إحكي شو في ؟؟
قيس :- يابا دعاء بتحكي مع صاَحبي وبعتتله صورتها
الأب :- وصاحبك كيف وصل لأختك ؟؟
قيس :- عن النت ... أنا لما أحكيلك بعرف البنات شو بدخلوا بعملوا ... صرت تحكيلي أختك ومش اختك
ومشيت كلمتها علي وشوف وين وصلنا هسا ...
الأم :- قيس لا تفضحنا وطي صوتك وإحكي شو الي صار
قيس :- صاحبي بحكيلي عرفت بنت من منطقتكم وبعتتلي صورتها
أنا حكتله إبعتلي الصوره إشوف مين هي ... ولما بعتها طلعت العاهرة الي قاعده جوا
الأب:- سكر ثمك وإحكي بأدب
قيس :- هو ضل فيها أدب ... وطتلي راسي هالحقيرة
الأب :- طيب صاحبك بيعرف إنها أختك ؟؟
قيس :- لأ طبعا ما بيعرف
الأم :- وإيمتى صار هالحكي ؟؟
قيس :- لما راحت على بيت الجيران قبل شوي ...
الأب :- طيب قـــيس
قيس :- شو يعني طيب شو أفهم أنا
الأب :- خلص بينحل الموضوع
قيس :- شووو بينحل كيف بينحل أنا راسي صار تحت الكنادر من ورا وحده زي هاي
الأب :- ما إنت بتحكي ما بيعرف إنها أختك ...خلص سكر ثمك
قـــيس :- يااااااااااااااااااااا زلمه روووووووح حل عني ... طول عمرك راح تضل هيك
الأم:- قيس إستحي على حالك شو هالحكي هاد
الأب:- إتركيه إتركيه مش وقته هساَ
ذهــبَ قيس إلى غرفة دعاء ...
وقال :- شو صار بينكم يا حقيره
دعاء :- والله والله ما صار شي أنا لسه من يومين حكيت معه
قـــيس :- إذا بشوفك طالعه برا هاي الغرفه ما تلومي إلا حالك يا عاهرة
غــضب الأب من كلاَم قيس " وفقعه كف نساه حليب إمه" وقــال :- ولك إنت مش شايف حدا قدامك نازل تحكي وتقرر على راسك
قــيس :- بتضربني أنا قاعد ؟؟ إنت ما بتعرف النار الي جواي هسا
الأب :- هاد الي كنت تعمله في بنات الناس ... هيو صار في أختك ...
وإنتي يا واطيه هاد جزائي الي وثقت فيكي ووقفت بوجه أخوكي
هيك بتعملي
دعاء :- بابا إسمعني أنا والله غصـــبــاً عني ... هو ضحك علي أنا ما بعرف كيف عملت هيك
الأم :- ولك تفوووووووووووووووووووو عليكي
الأب :- خلص إتركوها هسا ... والصبح بصير خير
خرجوا من غرفتها وذهب قـــيس إلى غرفته وأغلقَ الباب ... وذهبوا والديه إلى غرفتهما
أغلقت دعاء الباب على نفسها ...
________________
قــيس يُفكر ماذا يفــعل بأي وجه يقابل صديقه بعد الذي حدث
سمــع قــيس صوت هاتفه يرن ... المتصل "محمد "
لم يجب قيس وأغلق الهاتف ...
______________
محمد يقول :- أكيد صاير إشي الله يستر
أول مره بغيب قيس عن النت أكثر من ربع ساعه
وما برد علي كماان ... الله يستر
_____________
لم يخطر أبداً على بال محمد أن صاحبة الصورة أخت قيس
_______________
أرسلت حنين رسالة إلى محمد كتبت فيها :- قيس بدي أحكيلك شي
اممممممم بس خايفه
إنتــظرت حنين رَد قيس .... بفارغ الصبر
مــرت نصف ساعه ولم يجبها ... قــالت أكيد نام
_________________
دعاء تــبكي ... وتقوووووول ليش هيك عملت في حالي أنا
يوم ما أحب شب يطلع صاحب أخوي ليشش .... الله يلعنك يا إسراء
دمرتيني الله يلعنك
يا رب سامحني يارب
______________
ما زال قيس مصدوم .... ويفكر ماذا يفعل
لكنه لم يجد حل سوى أن يتــرك الإنترنت ... ولا يفتحه أبداً
بدأ قــيس يتذكر أفعاله ..... ويبكي
الأن قـــيس شعــر بالندم وتــأنيب الضمير
بكـــى وبكى ... حتــى راَح في نوم عميق
_________________
لم تــذق دعاء طــعم النوم هذه الليلة ... بــل كانت تُفكر ماذا سيفعلون بها
____________________
إستــيقظَ قــيس كــَعادته الساعه الــ 1 ظهــراً
خـــرجَ مــِن غــرفته وذهب إلى غرفة دعاء ...وجدهــا تبكي
قال :- بتعيطي ولك تفوووووووووووووووووووووووو
وَخرج ..!!
ذهب إلى المطبخ ... وأعدَ قهــوته وعاد إلى غرفته .. جــلس على سريره
وَحاول أن يتناسى ما حصل
_________________
حنين وصديقتها ساَره يَتحدثون عن قيس
ســاَره :- طيب إنتِ من إيمتى عرفتيه الشب
حنين :- لسه ما إلنا يومين وما حكينا منيح
ساره :- وصرتي حاببتيه !!
حنين :- ساره أنا ما حكيت إني حبيته حبيته ... بس معجبه فيه
ســاره :- طيب حكتيله ؟؟
حنين :- جيت بدي أحكيله امبارح ... بس كــأنه ما كان موجود
ساره :- هاي فرصه حتى تفكري منيح حبيبتي
حنين :- اممممم مش عارفه
ساره :- أنا عليّ أنصحك وإنتِ حره
_________________
محمد إتصــلَ على قيس ووجد هاتفه مغلق ..
قال محمد أكيد صاير شي مع قيس .... أول مره قيس بغيب هيك عن النت
لازم أروح عليه ... وأعرف شو في ..
ذهـــب محمد لمــنزل قــيس ... وطرق الباب ..!!
بتبع....







التوقيع :

رد مع اقتباس
قديم 11-04-2018, 11:27 PM   رقم المشاركة : 8
ندى الغلا
( ود نشِـط )
 
الصورة الرمزية ندى الغلا
 







ندى الغلا غير متصل

جزء الثامن
فـــتح الباب عبود الأخ الأصغر لــقيس
قال محمد :- كيفك ولا
عبوود :- الحمد لله
محمد :- وين أخوك ؟؟
عبوود :- هيو جوا
محمد :- طيب ناديلي إيــاَه
_______________
ذهب " عبود " لــغرفة قيس وقال :- صاحبك الزنخ محمد على الباب
قيس :- شوووووووووووووو إحكيلوا مش هون
عبود :- ما أنا حكتلوا إنك هوون
قيس :- إحكيلوا نــاَيم
______________
إرتبكَ قيس جِداً ... ولم يعد يعرف ماذا يفعل
ماذاَ سيــقول له !!
__________________
ذهب " عبود " وقــال لمحمد
بحكيلك قيس إنه نايم
ضحك محمد وأستغرب في نفس الوقت ... لماَذا يتهرب منه !!!!
قال محمد :- في حدا جوا ؟؟
عبود :- لأ قيس لحاله ابوي وإمي طلعوا
محمد :- طيب دخلني على غرفته
عبوود :- إمشي
_______________
دَق محمد بــاب غُرفة قيس ... وقال :- في مجال أدخل ولاَ
إنصدم قيس وأرتبك وقال :- اه فوت
محمد :- عبوود حبيبي سكر الباب
________________
محمد :- شو مالك يا قيس ؟؟
قيس :- شو مالي ولا شي
محمد :- إنت من امبارح بعد ما بعتلك الصوره
إختفيت فــجأه ..وبرن عليك ما بترد وبعدين طفيت تيلفونك شو القصه صاير معك شي
طأطأ قيس رأسه وقــال بِصوت خــاَفت :- ولا إشي هيك تعبــاَن شوي
محمد :- قيس مش علي هالحــركات أنا مش إمبارح بعرفك إلنا سنين بنعرف بعض إنت صاير معك إشي كبير كماان إحكيلي يا قيس
قيس :- محمد خلص إتركني بحالي
محمد :- على راَحتك يا قــيس بس أخريتك راَح تحكيلي ...
قيس :- ماشي
محمد :- يزم بحياة امك مش متعود أشوفك زي هيك روووق يا حب ما في شي مستاهل
فقد أعصابه قيس وقال :- محمددددد خلص إتركني بحالي
محمد :- طول بالك قيس ولك شو مالك هيك شو صاير معك
دَخل الغرفه والد قيس ...وقال :- السلام عليكم
وقف محمد وقال :- وعليكم السلام أهلا عمي كيف حالك
والد قيس :- نشكر الله كيفك إنت شو أخبارك
محمد :- الحمد لله بخير ... بس إبنك قلقني يا عمي
سأل الأب قيس :- هاد هو الشب
قيس :- اه
قــال الأب :- خير خير إن شاء الله
محمد :- خير عمي شو في ؟؟
الأب :- كل خير ... تعالوا خلينا نقعد في الصاله ونحكي
خــرجــواَ ... وجلسوا في الصــاله ...
الأب :- محمد إسمك مش هيك
محمد :- اه عمي محمد
الأب :- طيب يا محمد إنت وقيس بعرف إنكم أصحــاب من زمان وأخوه مزبوط
محمد :- اه عمي أكيد
الأب :- إن شاء الله بتضلوا طول العمر أصحاب ... هساَ خلينا نكون واقعيين يا قيس ونحكي في الموضوع
محمد :- خير عمي والله خوفتوني
الأب :- ما في شي طول بالك هسا بتعرف كل شي ... لنـــفرض يا محمد إنه طِلع قــيس في بينه وبين أختك لا سمح الله علاقه وهو ما بعرف إنها أختك
وإنت بالصدفه عرفت شو موقفك ؟؟
محمد :- شو مناسبة هالحكي عمي ..
الأب :- جاوبني يا إبني
محمد :- والله يا عمي ما بعرف شو بدي أحكيلك ...يعني صعبه كثيررر الشغلة مش شوي
وما بعرف شو ردة فعلي راح تكون ...
الأب :- بتقتل قيس مثلاً ؟؟
محمد :- لأ طبعــاً ما بتوصل لهون بما إنه ما بيعرف إنها أختي
الأب :- حلووو كثير ... طيب
ذهب الأب إلى غرفة دعاء وقال لها :- إلبسي وإلحقيني
يشير محمد بيده إلى قيس عَلهُ يعرف شيء
لكن قيس رأسه في الأرض ..!!
عاد الأب وقال :- محمد ما تخاف وطول بالك حتى نحل الموضوع
محمد :- والله شغلتولي بالي يا عمي
خــرجت دعاء من غُرفتها ...وذهبت إلى الصاله ... دون أن يراَها أخفض محمد رأسه خجلاً
قال الأب :- محمد بتعرف هاي البنت؟؟ إرفع راَسك شوفها
رَفع محمد رأسه ونظرَ إليها للحظه وقال :- لأ
الأب :- إتفرج مره ثانيه منيح
نــظرَ محمد إلى دعاء للحظــاَت ... وتــمعن بملامحها جيداً
وإنصدم ..!! وقال مستحيل لأ
الأب :- طول بالك ما تخاف ...شو في بينك وبينها
محمد مصدوووووووم جداً لا يقول سوى :- مستحيل لأ لأ
ســالت دمــوع قــيس وركض إلى غرفته وأغلق الباب ..
الأب :- أقعدي دعاء ... يا إبني الله يرضى عليك طول بالك وركز معي
محمد بنبرة خوف :- عمي هاي بنتك ؟؟

الأب :- اه بنتي ... أنا ما راح أعملك شي بس ريحني وصارحني صار بينكم شي ؟؟
محمد :- عمي أنا من يومين بعرفها بس والله ما بعرف إنها بتكون أخت قيس
نزلت دموع محمد ... قيس أخوي يا عمي أنا والله ما بعرف مستحيل
الأب :- أنا مـــتأكد إنك ما بتعرف إنها أخته ... بس خلص خلينا نرضى في الي كاتبه الله ونحل هالموضوع
محمد :- عمي أنا من يومين بعرفها عن الإنترنت وما حكيت معها إلا مرتين
الأب :- طيب على أي أساي بعتتلك صورتها ؟؟
محمد :- عمي أنا ما بعرف إنها بنتك أنا لعبت بعقلها والصراَحه أنا حبيتها
الأب :- لا حول ولا قوة إلا بالله
دعاء مرعوبه رأسها بالأرض وتبكي فقط ..!!
دَخلت أم قــيس وقالت :- حسبي الله ونعم الوكيل فيك بس
الأب :- طولي بالك يا مره الزلمه ما بعرف إنها أخته
الأم :- لعنة الله على كل واَحد بلعب في بنات الناس
الأب :- وبعدييييييييين
محمد :- يا خالتي أنا غلطان وبعترف والله ما أنا عارف شو اعمل ... عمي إذا بدك تقتلني أقتلني ما حدا بيلومك
الأب :- يا إبني أنا لا بدي أقتلك ولا أعملك شي أنا بدي احل هالموضوع وكأنه ما صار شي
محمد :- عمي أنا جاهز لــ الي بدك ياه ... عمي أنا وقيس أخوان وانا قيس عندي إياه بالدنيا كلها
الأب :- إنت حبيتها للبنت ؟؟
محمد أخفض رأسه وقال :- الصراحه اه
ذهبت دعاء إلى غرفتها ...
الأم :- طيب وهسا شو إستفدنا من حبك
محمد :- أنا مستعد أتزوج البنت ... أنا بعرف تربيتكم
الأب :- يا إبني بارك الله فيك ... أنا بنتي ما بعرف شو الي صارلها وعملت هيك
الأم :- ولا شو بدها تتعلم من بنات الجامعات غير قلة الأدب
الأب :- إنت بدك ياها خوف منا ولا إنت رايدها للبنت
محمد :- عمي أنا ما بدي أخسر قيس ... وبدي البنت
الأب :- مـــتأكد ؟؟
محمد :- متــأكد ... بس ما بعرف شو قيس بده
الأب يقول لزوجته :- ناديلي قيس
محمد :- عمي يمكن قيس ما يوافق يمكن بده شي ثاني بتمنى ما تعارضه عمي شو ما كان بده حتى لو بده يقتلني أنا جاهز
لإنها والله صعبه ... أنا مش متخيل كيف صار هيك
الأب :- خير إن شاء الله
دخل قيس ... وقال الأب :- أقعد قيس وإسمعني
قــيس رأسه في الأرض ...
الأب :- قـــيس خلص خلينا نكون واقعيين والي صار صار ... ومحمد طلع زلمه
وبده البنت بالحلال ... إنت شو رأيك ؟؟
محمد :- قــيس والله أنا مش عارف شو أعمل ... والله يا قيس ما بعرف والله
إنتَ بتعرفني منيح يا قيس ... بعمل أي شي غلط إلا أخون واحد صاحبي وخصوصاً إنت يا قيس ... ما عاش الي بده يوطيلك راسك يا قيس ..إرفع راسك وإطلع فيني أنا الي لازم راسي يكون في الأرض مش إنت
الأب :- صاحبك زلمه يا قيس ... وإحمد ربك ما وقعت في إيد أولاد الحرام كان صار أكثر من هيك .. إرفع راًسك وجاوبني
إرتــاَح قيس شيء ما .. وتمالك نفسه ... ونــظرَ إلى محمد بخجل
قال الأب :- الشب بده أختك بالحلال ... موافق ؟؟
قــيس :- شو يا محمد بدك تاخدها بس لإنها طلعت أختي ..وخايف مني ؟؟
محمد :- معك حق تحكي هيك ... وأنا جاهز لــ الي بدك ياه ... بس كون واَثق أنا بدي أختك لإني بعرف تربيتها منيح
وهاد الي عملته مجرد لحظة طيش بتوقع فيه أي بنت
الأب :- كلام صاحبك مزبوط يا قيس ..وخلص الي صار صار والشب ما هرب ..ولا أنا غصبته ياخد أختك هو بده هيك برضاه ..إنت موافق ؟؟
بكى قــيس ....!!
وقف محمد وقــال :- كــأنه قيس مش موافق ...
وقف محمد أمام قيس ...وقال :- إعمل فيني الي بدك ياه قيس
إقــترب قيس من محمد ...مد قيس يده إلى جيبه ..تــأكد محمد بأن قــيس يريد أن يقتله !!
قال :- محمد أنا هيني قدامك يا قيس ..
صـــَرخ قــيس ... وتــقدم من محمد أكثر .. وأخرج يده من جيبه ..
وعانقه ..!!! دمعت عيون أبو قيس
وقال :- الله يلعن النت على اليوم الي عرفناه فيه
محمد :- ساَمحني يا قيس مشان الله سامحني أنا ما بعرف إنها اختك يا قيس
بكى قـــيس حتى نشفت دموعه وقال :- محمد أنا مســامحك ... هاد الي صار كله بسببي
هاد من الله ... بس حتى أصحى من الي بعمل فيه
الأب :- ولا شو مفكر يا قيس " كما تدين تُدان "
محمد :- أنا بدي أختك على سنة الله ورسوله موافق ؟؟
قيس :- أنا بشهد بعد هالمره إنك أزلم واحد عرفته بحياتي
محمد :- إنت صاحبي يا قيس وشرفك هو شرفي ... بس خدوا رأي البنت ... يعني مش إذا غلطت
تتزوج واحد ما بدها ياه ... يمكن ما بدها ياني ليش أظلمها معي
الأب :- كلامك مزبوط

يتبع....







التوقيع :

رد مع اقتباس
قديم 11-04-2018, 11:30 PM   رقم المشاركة : 9
ندى الغلا
( ود نشِـط )
 
الصورة الرمزية ندى الغلا
 







ندى الغلا غير متصل

جزء التاسع
إنت صاحبي يا قيس وشرفك هو شرفي ... بس خدوا رأي البنت ... يعني مش إذا غلطت
تتزوج واحد ما بدها ياه ... يمكن ما بدها ياني ليش أظلمها معي
الأب :- كلامك مزبوط
ذهــبوا الأب والأم لِغرفة دعــاء
كــاَنت دعاء تبكي ...
قــالت الأم :- أنا مش عارفه من وين جاييتك برودة هالأعصاب هاي
الأب :- شو بدك ياني أعمل يعني ... أقتلهم ؟؟ وبعدين ؟؟
الأم:- حسبي الله ونعم الوكيل بس
الأب :- دعاء بس أشكري ربك إنك ما وقعتي بإيد إبن حراَم
الأم :- الله يخزيكي سودتي وجهنا
دعاء :- والله ما كان قصدي أعمل هيك ... أنا لعبت في راَسي إسراء
الأب :- مهو صغيره إنتِ حتى ينلعب في راَسك
الأم :- هاي أخر تربايتك ودلعك إلهم شووف وين وصلتنا
الأب :- وبعدين معك إنتِ لا تخليني أعلي صوتي
الأم :- إعمل الي بدك ياه
وغــادرت الغرفه ...
الأب :- دعاء الي صار صاار وخلص ..الشب راَيدك ..شو رأيك؟؟
أخفضت دعاء رأسهاَ ...
الأب :- شو؟
دعاء :- ما بعرف
الأب :- ما في شي إسمه ما بتعرفي اه أو لأ
دعاء :- اه
الأب :- اه من الخوف ولا شو هاي الشغله ما فيها مزح راَح تعيشي معه طول عمرك ..شو حكيتي
دعاء :- خلص موافقه
غــاَدر الأب الغرفه ....
لـــم تكن دعاء بوعيهاَ أبداً فقط تريد أن ينتهي كل شيء ... !!
عاد الأب إلى " الصاله " وقال مواَفقه
محمد :- طيب عمي قيس بعرف إنه ما إلى حداَ ..غير عمــي وعلاقتي معه مش كــويسه
الأب :- خلص فهمت عليك
إتفقـــوا على كلُ شيء ...
إرتـــاَح قيس شيء مـــاَ ... لكــن ما زال مصدوم..!!
غـــاَدر محمد ...
جــلس قيس وأباه معاً ...
الأب :- في غلط في الي عملته
قيس :- مش عــاَرف
الأب :- شو مش عارف ؟؟
قيس :- حسيت إنك بس بدك تتخلص منهــاَ وتنهي هالموضوع
الأب :- لا حول ولا قوة إلا بالله ...يعني شو كان لازم أعمل ..تقتل صاحبك ولا أختك ؟؟
قيس :- يابا إنت مش متخيل الصدمه يلي أنا فيهــاَ ... يابا أنا كنت أعلم فيه شو يعمل في البنات ...راح إتطبق على أختي
الأب :- لأ بعرف الصدمه منيح ...بس هاد جزائك ..هاد إنذار من الله حتى تتوب وتصحى من الي بتعمل فيه
إنت مش صغير يا قيس العمر لسه قدامك بكرا بتحب وبتتزوج ... ما وقفت الدنيا عليها
روح إشتغــل إتحرك ما تضلك تفكر فيها ... طبعــاً إنت مستغرب كيف أنا بحكي معك زي هيك
قــيس :- لأ عادي
الأب :- غير أسلوب حياَتك يا قيس كل شيء في الدنيا إله وقته ما تضلك عبد لشاشه ..!!
قيس :- إن شاء الله
____________________
حنين تنتظر بفـــاَرغ الصبر رَد قيس ...
غيــاَبه الذي لم يستمر لــِ أكثر من 18 ساَعه ... أكدَ لهاَ أنهاَ فعلاً أحبته ..!!
لكــن هــَل قــيس يبادلها نفــس الشعور ؟!!
_________________
فـــتح قيس حاَسوبه عَله يتنــاَسى ماَ حدث
دخل لــِ الفيسبوك ...
كـــاَنت أخر محادثه ... مــع صديقه " محمد "
رأى الصـــوره ... عاد الغضب إليه مِن جديد
مــسح إطــار المحادثه ... وحـاول أن يسيطر على أعصابه
قرأ رسالة "حنين "
رَد :- إحكي شو ؟؟
رَدت حنين فوراً ... قيس وينك صاير معك شي؟؟
إستــَغرب قيس لإهتمامها به ... وَرد
لأ والله بس كنت تعــبان شوي ...
رَدت حنين :- سلاَمتك
قــيس :- شو كنتي بدك تحكي ؟؟
حنين :- امممممممم ولا شي إنسى
حنين تنتظر بأن يلح عليها قــيس ... حتى تقول ماَ لديها
قـــيس :- اها اوك
غــضبت حنين ... وقالت في عقــلها
يا الله ... لأ بدي أحكي
رَدت :- قـــيس الصراَحه أنا معجبه فيك ..!!
تَعجب قـــيس ... وقال في نفسه شو مالها هاي !!
رَد قيس :- اممممممم كيف يعني معجبه فيني ؟!!
حنين :- يعني اممممممم كأني حبيــتك ...وما بعرف ليه
ضحك قيس وَرد :- ما إنتِ كنتي مش طايقتيني كيف حبيتيني
رَدت حنين :- قيس ما تحكي معي هيك ... خلص إنسى إني حكيتلك شي
قيس :- لأ إستني ... أنا حكيتلك إني لقيت الي بحلم فيهاَ
وأنا كنت بقصدك .. بس ما إتوقعت إنك تتقبليني
يعني مش عارف ...
حنين :- أنا كنت مـــتأكده إنك بتقصدني ... بس أنا فكرت أول شي
وبعدين حكتلك ...وكأني إتسرعت
قيس :- حنين بس أنا مش قصدي إنه ما بدي ياَكي ..أنا عجبتني شخصيتك كثير
بس الصراَحه حنين حتى أكون معك صريح ... يعني أنا ما كنت ناوي إني أحب
بس فاجئتيني
رَدت حنين :- خلص قيس إنســى ...
قــيس :- لأ مش راح أنسى ... بس خلينا نتعرف على بعض أكثر
حنين :- امممممممم اوك
قيس :- إنتِ حبيتي قبل هيك ؟
حنين :- لأ ... أنا صعبه شوي وما حدا بيعجبني
قيس :- يعني وأنا عجبتك مثلاً
حنين :- امممم ما بعرف ...
قيس :- احيييييييييييه ... ... ما إنتي بتحكي حبيتيني كيف بتحكي مش عارفه ؟!!
حنين :- قيس أنا حبيتك وخلص ..
قيس :- وأنا كمــاَن حبيــتك !! ... بس أكيد ما حبيتي قبل هيك ؟؟
حنين :- والله ما حبيت
_______________
يسأل قيس هذاَ السؤال لِيطبق مقولته
" إن لَم تكن الأول ... فــَ كٌن المختلف دائماً "
لكـــن قــيس بطبيعته الشرقيه ... " يُفضل دور البطولة دائماً في قلب الأنثى "
________________
قيس :- وأنا كمان
!!!!!
حنين :- طيب إنتَ شو بتدرس شو بتعمل بحياتك
قيس :- حتى أكون معك صريح ... بالمختصر أنا فـــاَشل
لــَم يكن قــيس يقصد التــلاَعب بمشاعر حنين أبداً ... فــَ الذي حدث كــاَن درس كافي له
ســـردَ قيس لحنين ... قصته
وسبب فشله ...
لكن لــَم يذكر لها أي شيء عن ما كان يفعله خــوفاً من أن يخسرها ...
يبدو أن قيس ينوي أن يتغير حقاً ...
____________
مَرت الأيــاَم ... وتزوج محمد دعاء ...
لم تكن دعاء راَضيه بمحمد ... لكن هو الخــوف ..!!
إنقلبت حيـــاة قــيس بعد معرفته لحنين ... عشقـــها بجنون
وكــاَنت هي السبب الأقوى ... في تغيير مجرى حياته ...
وجد قيس وظيفه مناسبه له ... وساَر كل شيء على أحسن حال
قيس :- مرحبا حبيبتي
حنـــين :- هلا حبيبي كيفك ؟؟
قيس :- مشتــاقلك كتيررر
حنين :- وأناَ كمــان .. كيف شغلك ؟؟
قيس :- الحمد لله
حنين :- زهقــانه كتير
قيــس :- طيب يلاَ شو رأيك نطلع ؟؟
حنين :- بلا زناخه قيس بدنا نعيد قصة كل يوم ... ونتخيل بلا هبل
قيس :- ههههههههههههههههههههههههههههـ والله راَح يجي يوم ونتزوج ونطلع إيمتى ما بدنا
حنين :- إن شاء الله
قيس :- يلا قومي إلبسي ...
حنين :- يلا خمس دقايق وبكون جاهزة
قيس :- ما تطولي متل عوايدك خمس دقايق
هيني بستناكي في السياره ...
حنين :- لأ قيس ما بدي أطلع في السيــاره
حابه أمشي معك ...
قيس :- بتوفري بنزين
حنين :- يلا جاهزة
قـــيس :- نعم ؟؟ شو هاد الي لابستيه ؟؟
حنين :- شو مالك ؟؟
قيس :- روحي غيري وإلبسي شي زي العالم
حنين :- يااااااااااااااااا الله يا قيس
قيس :- خلص بطلت أطلع
حنين :- لأ حبيبي خلص راح أغير
قيس :- معك دقيقتين بس
حنين :- يلا يلا
قيس :- خلصوا الدقيقتين
حنين :- يلا جاهزة
قيس :- وين حابه نرووح ؟؟
حنين :- أي مكان
قيس :- شو رأيك أطعميكي بوظه ...
حنين :- اه اه بدي ...
قيس :- إحكي إنك طالعه تتوحمي ... عاملتيلي فيها رومانسيه وبدي أمشي
حنين :- خلص ما بدي
قيس :- بمزح معك
حنين :- زنخ ...
قيس :- أعطيني إيدك
حنين :- امممممممم
قيس :- بحبك يا هبلة
حنين :- وأنا بموت فيك
قيس :- معلم إسلخني حبة بوظه على كيفك
حنين :- ليش حبه ...
قيس :- أنا ما بدي
حنين :- ااه حكتلي ما بدك
قيس :- تفضلي بس تطلعيش لسانك في الشارع كلي زي الناس
حنين :- هههههههههههه ماشي
قيس :- طعميني
حنين :- كنت عارفه إنك راح تحكيلي هيك
قيس :- أنا بحب أكول معك
حنين :- اكلتها كلها إنت ...
قيس :- شو مالك بتطلع في إشي ؟؟
حنين :- قيس بالله عليك ما بدنا مشاكل
قيس :- تعاااااااااال تعاااااااال بحكي معك شو مالك بتطلع
حنين :- قيس خلص فضحتنا سيبك منه
قيس:- خلص يلا نروح
حنين :- نفسي مره ما تعمل مشاكل
قيس :- يلا أنا بدي أنام
حنين :- يا ريتني ما طلعت
قيس :- يلا ما بدك تنامي ؟؟
حنين :- ههههههههههههههههـ لك ما راح توصل لـ الي بدك ياه خلص يلا حبيبي بكفي تخيلات
____________________
كــاَن هذا حوار عبر الإنترنت!!
هلوسة عٌشــاق ..!!
أنست حنين قيس حبيبته السابقه ولم يعد يفكر بها أبداً
_________________
دعاء تائهة .. تجلس بالساَعات خلال غياب زوجها في العمل
على الإنترنت ...

يتبع.......







التوقيع :

رد مع اقتباس
قديم 11-04-2018, 11:31 PM   رقم المشاركة : 10
ندى الغلا
( ود نشِـط )
 
الصورة الرمزية ندى الغلا
 







ندى الغلا غير متصل

جزء العاشر
لا تدري ماذا تفــعل
مهمــلة لــِ " محمد " جِداً
لم يكن محمد راضي عن تصرفـــاتها أبداً ... وكــاَن يتــظاهر دائماً امام أهلها بأنه سعيد جِداً !!
عــَلها تتغير .... لكـــن دعــاء أزداد إهماَلها أكثــر
وكــاَن محمد دائماً يسألها
ماذا تفعل على الإنترنت
كانت تجيب دائمـــاً لا شيء..
_______________
كـــاَن قــيس يٌفكِر بأن يقــول لحنين عن كُل ماضيه ...
لكــن دائمــاً كان يتردد خوفـــاً من أن تبتعد عنه ...
___________________
كـــاَنت حنين تدرس في نفــس الجــاَمعه التي تدرس فيهــاَ هديل
وكــاَنت هديل صديقة ســـارة ...
وكــاَنت تسمع دائمــاً حنين تتحدث لساره عن قيـــس ..
تـــاكدت هديل بإن قيس هو نفسه ..!!
هُنـــاَ قررت هَديل الإنتــقاَم مِن قـــيس
سألت هديل حنين :- إنتِ من إيمتى بتعرفي قيس ؟؟
حنين :- يعني من 3 شهور ... بس إنتِ بتعرفيه شي؟؟
هديل :- أنا الي بعرفه
حنين :- نعم؟؟ من وين حضرتك بتعرفيه ؟؟
هديل :- هاد أحقر واَحد ممكن يمر عليكي في الحيــاه
حنين :- عفواً بس ليش هيك بتحكي عنه ...
هديل :- ديري بالك منه ... هاد واحد نذل ...
حنين :- وبعديييييييييين معك ... لا تغلطي عليه شو عمل معك ؟؟
هديل :- هاد حكالي إنه بيحبني وعنده معرض سيارات وحالته حاله ... وخلاني أفتح معه الكاميرا
وكـــاَن متفق مع إبن جيراَنا ... حتى يوقعوني
حنين :- نعـــــم؟؟؟
هديل :- ما تنصدمي ... نصيحتي إبعدي عنه قبل ما تكوني ضحيه جديده
حنين :- قيس مستحيل يعمل هيك شي
هديل :- إذا بتحبي بثبتلك
حنين :- إنتِ وحده كذااابه
هديل :- أنا مش كذابه ... وراح أثبتلك
حنين :- كيف بدك تثبتيلي ؟؟
هديل :- راَح أفرجيكي المحادثه بيني وبينه لسه موجوده عندي ... وإذا بدك كمــان
أنا بعرف واَحد بيقدر يفتح بروفايل قيس ... وبتشوفي محادثاته مع البنـــاَت
وفعــلاً ردت حنين على كلاَم هديل
وقرأت حنين المحادثه ...لم تصدق أبداً ما رأته
وراَحت تبكي ... قالت هديل :- ما تبكي هاد واحد ما بيستــاَهل
حنين :- طيب أنا بدي أفتح بروفايله بدي أشوف
هديل :- اممممم طيب أعطيني لبكرا بس وبجيبلك ياه
ذَهبت حنين ..وعادت للمنزل
_________________
قــررت أن لا تتحدث مع قيس هذاً اليوم ...
إتصل بها قــيس عــشراَت المراَت ... لكنــها لم تجيبه أبداً
إستغرب قــيس ...
وَظن بإنها نائمه ...
لكــنه أيضاً لم يراها على الفيسبوك ... كــَ العاده ..
أرسَل قــيس رساله عبر الهاتف كَتب فيها :-
حبيبتي إشتقتلك كتيررر شو وينك وليه ما بتردي
قرأت حنين الرساَلة ... وعادت تبكي من جديد
وتقول كذااااب ...
أغلقت هاتفها وكانت تنتظر الصبــاح بفــارغ الصبر ...
_________________________
دعــاء ما زاَلت ... كــَعادتها
لكــن إختلف الأمر ... كــاَنت تتحدث بالهــاتف ساعات طويلة ...
وكــل ما سألها زوجها مع من تتحدث تقول مع صديقتي
شــَك محمد بإمرها ... لكــنه لم يظهر لها ذلك حتى يــتأكد !!
___________________________
إستيقظ قــيس مِن النوم ... وذهب للعمــل
إتصل عــلى حنين ... وَجدَ هاتفها " مغلق "
قال :- الله يستر
وَصلت حنين الجــاَمعه ... وأنتظرت هديل
أتت صديقتها ســاره ... وسألتها حنين فوراً .. شفتي هديل ؟؟
ساره :- لأ هسا جيت .... ليه شو بدك فيها
حنين :- بعدين بتعرفي
أخيــراً أتت هديل
رَكضت حنين نحوهــا .. وسألتها شو صار معك جبتيه ؟؟
هديل :- اها جبته
بس أنا ما جبت الابتوب معي ... قالت حنين :- أنا هسا بجيب من صاحبتي
ذَهبت حنين لإحدى صديقاتها ... وإستعارت " الابتوب "
وفــوراً ... فتحت صفحة قيس وبدأت تقرأ المحادثات
قرأت محادثة بين قيس ومحمد كــان الكلام فيها عن حنين
يقول محمد " إنت شغلتك تكسير المناخير يا كبيررر شوف شغلك معها "
ســـاره تقول لهديل :- إنتِ شو دخلك في الموضوع يا هديل ليش هيك عملتي
هديل :- أنا ما بدي إياها تكون ضحية قيس الحق علي
لـــَم تستطع حنين إكمــال القراءة ... وغادرت الجامعه
ذَهبت حنين للمنـــزل وهي تبكي مصدوومه جِداً مِن قيس
أرسلت لقيس رسالة عَبر الفيسبوك فيها مقطع من أغنية أغنيه
" كذبك حلو"
كـــذبك حلو يأ أول كذبه صدقتهـــاَ بحيــــــــاَاَتي
كِذبــَك حـــلو يا أحلى كذبه وإخترتها بذاَتي
أرسلت حنين الرســالة وحذفت قيس من القائمه
وأغلقت حاسوبهــاَ ... وراَحت تبكي بحرقه
__________________
أنهى قيس عــمله ... وعاد إلى المنــزل وباله مشغــول على حنين
إتصل بــها ... ما زال هاتفها مغلق ..
فتــح قــيس الفيسبــوك ..وقرأ رِسالة هــديل
إستــغرب من كلاَمها .... وتفاجئ بإنها حذفته ..!!
رَد قيس :- حنين شو مالك شو كذب وما كذب شو الي صاير
إنتِ وينك من إمبارح ... وليه حاذفتيني ؟؟!!
إنتـظرَ الرد من حنين لكــنها لم تجيبه ...
قرأت حنين الرسالة بعد 3 ساعات وردت ...
إنت أحقر شخصيه مرت علي ...
يتبع .....







التوقيع :

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:45 AM.




 


    مجمموعة ترايدنت العربية