العودة   منتديات الـــود > +:::::[ الأقسام العامة ]:::::+ > منتدى القضايا الساخنة
إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-11-2014, 03:04 PM   رقم المشاركة : 1
شمس القوايل
المشرفة العامة
 
الصورة الرمزية شمس القوايل
:::: المشـــــي فــــــوق صـــــراط الفســـــاد !! ::::

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المشـــــي فــــــوق صـــــراط الفســـــاد !!
الكيفية تخيب حين تفقد المواقع الأشخاص المؤهلة .. والعواقب تكون وخيمة حين تعم الفوضى .. والصورة العامة هي تلك الكالحة الكئيبة .. حيث التراكيب في كل زوايا المجتمعات من تلك اللبنات الخاطئة .. الخيارات خيارات جهلاء والمختارون قمة الجهلاء !! .. والزبد يتوفر تحت الأقدام بغير حاجة الناس .. والمطلوب من الناس هو ذلك العدم النادر .. ذلك المرغوب الممنوع الذي يشتكي من الاستحالة .. وأينما يتوجه المرء فتلك منابت الهم والغم .. فهي ساحات الأتراح والأحزان .. والأقدام إذا بدأت في مشوار من المشاوير إلا ومشت فوق الأشواك والعثرات والويلات .. ولا تكون فاتحة الأعمال بالخيرات والبركات .. يخرج المرء من داره مؤملاَ اليسر والتوفيق والسلامة في تحقيق المقاصد .. ولكنه يعود إلى داره شاكياَ باكياَ من تدهور السلوكيات وتدني الأخلاقيات وسوء المعاملات بين الناس .. والفساد يعم مصالح الخدمات من القاعدة إلى القمة .. الحارس الأمين يفقد الأهلية ويرتشي .. والعامل البسيط الذي يقوم بأعمال النظافة يفقد الأهلية ويرتشي .. ورجل الاستقبال عند الباب يفقد الأهلية ويرتشي .. والسكرتير يفقد الأهلية ويرتشي .. والذي يعلوه في المنصب يفقد الأهلية ويرتشي .. والذي يعلو الذي يعلوه يفقد الأهلية ويرتشي .. وهكذا تعج الدرجات بألوان الغثاء والزبد .. حتى إذا كانت القمة فيقع عندها العجب حيث القمة التي تفقد الأهلية وترتشي !!.. صور تحير العقول والأذهان .. ووباء الفساد يصيب من أدنى الدرجات إلى أعلى الدرجات .. والشعار المرفوع في تلك المصالح هو : ( بارك الله فيمن نفع واستنفع ) .. أو شعار ( حك لي ظهري لأحك لك ظهرك ) .. أو شعار ( أهرش لي ظهري لأهرش لك ظهرك ) .. والمنفعة المعنية هنا ليست منفعة ذلك الراتب الشهري المدفوع للمرتشي دون وجه حق .. فالمرتشي ينسى كلياَ تبعات ذلك الراتب يوم القيامة .. ذلك الراتب الذي ينهبه طوال حياته دون مقابل ودون خدمة للناس .. ولا ينبري في تلك المجتمعات الضالة ذلك الفارس المغوار الذي يتقي الله في الواجب المطلوب .. والذي يتصدى للفساد ليكون الصادق الأمين .. كما لا يتجلى في تلك المصالح ذلك الرجل الصالح الذي يحاسب النفس قبل أن يحاسب يوم القيامة .. ولا يتمثل ذلك المسئول العالي المقام الذي يحارب الفساد ويطرد المفسدين من ساحات الخدمات العامة .. ولكن هي تلك السمة التي أصبحت سائدة حيث تلك الأيدي الخسيسة التي تعودت أن تنجز الأعمال تحت الطاولات برفقة المفسدة .. والشخص الذي يخاف الله سبحانه وتعالى ويتقي يجد الذات في حيرة .. فهو َأمام خيارين .. إما أن يجاري الفساد بالفساد حتى ينال الحق .. رغم أن الحق هو الحق .. وإما أن يتنازل عن الحق خشية المعصية وابتغاء مرضاة الله .. فالراشي والمرتشي في النار .. ونار الفقدان للحق أهون كثيراَ من نار جهنم .. ولذلك نجد في الناس من يتعفف ويعود إلى داره شاكياَ باكياَ من موبقات هذا العصر .. تاركاَ أمره لله .. وهو ذلك الرجل النظيف الخالي من المضغة الفاسدة .. والذي قد يتنازل عن الحق مرغماَ .. ويرفض أن يضع الأقدام في الأوحال .. وفي يقينه يدرك جيداَ بأنه ( لا بارك الله فيمن ينفع ويستنفع بالغش والخداع ) كما يعلم جيداَ بأنه ( لا بارك الله فيمن ينفع ويستنفع بطرق الالتواء والنفاق والرياء ) .. وهنالك في الناس من يجاري المفاسد والأهواء مرغماَ تحت شعار ( مشي حالك ) ولا تسبح ضد التيار !! .. ولا يكلف الله نفساَ إلا وسعها .. ولكن مهما كانت مواقف الرجال من أحوال الفساد والمفسدين فالسؤال الذي يطرح نفسه هو : متى تصلح الأحوال في المرافق والمصالح العامة في مجتمعاتنا ؟؟ .. ونسبة الإصلاح في بعض البلاد المتقدمة من حولنا تسعة تسعون في المائة بينما نجدها في مجتمعاتنا هي تلك الضئيلة التي لا تتعدى عن ثلاثة في المائة !! .. وما زالت السيرة هي السيرة حيث المواقع التي تفقد الأهليات وتفقد النخوة والأخلاقيات .
( المقال للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )






التوقيع :


اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

رد مع اقتباس
قديم 31-03-2019, 04:28 AM   رقم المشاركة : 2
الممدوح
( مشرف الأقسام العامة )
 
الصورة الرمزية الممدوح

موضوع جميل وبدايته اختصر كامل المقال



الكيفية تخيب حين تفقد المواقع الأشخاص المؤهلة


لك كل الود



الممدوح






التوقيع :
سبحان الله و الحمد لله والله اكبر

رد مع اقتباس
قديم 12-04-2019, 04:35 PM   رقم المشاركة : 3
شمس القوايل
المشرفة العامة
 
الصورة الرمزية شمس القوايل

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الممدوح
موضوع جميل وبدايته اختصر كامل المقال



الكيفية تخيب حين تفقد المواقع الأشخاص المؤهلة


لك كل الود



الممدوح



اشكرك ع المرور الراقي لاهنت

اعذب تحية

شمس القوايل






التوقيع :


اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

رد مع اقتباس
قديم 06-08-2019, 09:15 PM   رقم المشاركة : 4
زخات مطر
( ود فعّال )
 





زخات مطر غير متصل

يعطيكي الف عافية على مجهودك ما قصرتي







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:41 PM.




 


    مجمموعة ترايدنت العربية