العودة   منتديات الـــود > +:::::[ الأقسام الثقافية والأدبية ]:::::+ > مملكـة خاصـة
إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 4 تصويتات, المعدل 5.00. انواع عرض الموضوع
قديم 04-05-2009, 02:43 PM   رقم المشاركة : 81
~ أسمحـ خطآكـ ~
( وِد لامِـــع )
 
الصورة الرمزية ~ أسمحـ خطآكـ ~
 






~ أسمحـ خطآكـ ~ غير متصل













أحـــبك .. تُحبني .. تُحبك ... تُحبها ... حب ..

. عالم الحب

تــائهون رغــم النور تائهون ...

عابثون ، حالمون ، وعلى طريق الحب

باكـــون لامحاله باااااكون






رد مع اقتباس
قديم 04-05-2009, 02:52 PM   رقم المشاركة : 82
~ أسمحـ خطآكـ ~
( وِد لامِـــع )
 
الصورة الرمزية ~ أسمحـ خطآكـ ~
 






~ أسمحـ خطآكـ ~ غير متصل













جــسور الــشوق مُمتده بيننا

يمشي عليــها المُحبون كل يوم

والأمل يحــوم حولها يُــساندها

حتى لا تنكــسر وتتهدم ..

أتعلم يُسانده أيضا الــصبر

فبدونهما لايساويان شيئا ..

وبدون وجــودك بحياتي ....

لايــساوي الــوقت لدي شيئا








رد مع اقتباس
قديم 07-05-2009, 11:54 AM   رقم المشاركة : 83
~ أسمحـ خطآكـ ~
( وِد لامِـــع )
 
الصورة الرمزية ~ أسمحـ خطآكـ ~
 






~ أسمحـ خطآكـ ~ غير متصل



http://www.6rb.com/songs/843.html


هــذي الأغنيه >>>> تكتب وهي تضحك ببرود لانها تبي تنام

لكن تنتظر الآذان عشان تصلي وتنام بعدها بسلامة قلبها

المهم الأغنيه الي فوق لها موقف مضحك ...تذكرته وانا اكتب

ماعلينا ... هذا حال القلوب تحب ماتتوب

باقي تقريبا 10دقايق اواكثر ويأذن عندنا

اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة






إيه معليش يجيب الله مطر






رد مع اقتباس
قديم 07-05-2009, 12:10 PM   رقم المشاركة : 84
~ أسمحـ خطآكـ ~
( وِد لامِـــع )
 
الصورة الرمزية ~ أسمحـ خطآكـ ~
 






~ أسمحـ خطآكـ ~ غير متصل













بك ترى العاقل على عقله يلام ؟؟






رد مع اقتباس
قديم 07-05-2009, 12:15 PM   رقم المشاركة : 85
~ أسمحـ خطآكـ ~
( وِد لامِـــع )
 
الصورة الرمزية ~ أسمحـ خطآكـ ~
 






~ أسمحـ خطآكـ ~ غير متصل


ثــي يو حبيباتي






التوقيع :



اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

رد مع اقتباس
قديم 08-05-2009, 06:00 AM   رقم المشاركة : 86
~ أسمحـ خطآكـ ~
( وِد لامِـــع )
 
الصورة الرمزية ~ أسمحـ خطآكـ ~
 






~ أسمحـ خطآكـ ~ غير متصل











صــ بــــاح الخــير ، صــ بـــاح الإشــراق ، صــ بــاح التنــفس ،


صــ بـاح الــنسيم ، صــ بـاح الـــ ســُحب ، صــ بــاح الـــراحه ،

صــ بـاح الهدوء ، صــ بـاح الــسكينه ،

وأكــيد أكــيد أكــيد
. . . . . صــ ب ـــاح الــ حــب . . . . . .






رد مع اقتباس
قديم 08-05-2009, 06:07 AM   رقم المشاركة : 87
~ أسمحـ خطآكـ ~
( وِد لامِـــع )
 
الصورة الرمزية ~ أسمحـ خطآكـ ~
 






~ أسمحـ خطآكـ ~ غير متصل











أرتشف خيالك


كــقهوة الــصباح

وأشــتم نسائمك الحــنونه

كما أشتم عبائــر الورود

أشــعر بوجودك

وبهدووووووء

كـما أرى سطوع الشمس

وسيطرة لــونها الذهبي

عــلى زُرقــة السماء










رد مع اقتباس
قديم 08-05-2009, 06:26 AM   رقم المشاركة : 88
~ أسمحـ خطآكـ ~
( وِد لامِـــع )
 
الصورة الرمزية ~ أسمحـ خطآكـ ~
 






~ أسمحـ خطآكـ ~ غير متصل



اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة




تـــسرقــني بعض اللحظــات لتلك الأيــام ذات الطابــع السعيد ، الخــالي

من كــل شيء عــسير مُحبط ...

حــيث الــطفوله ، حيث الشقاوه ، حيث مزرعتنا الكــبيره ، وبالتحديد

تسلق الأشجار والنخل بحثاً عـن أعشاش العــصافــير

ودائمــا مايتكرر أمــامي مشهداً جميل رائــع هــو إطعــام الأم لــصغارها

ذات يوم كُنت سأفقد جمــال كفي الطفــولي الــصغير ، بسبب إحــدى

أمهات العــصافير ، حيث إنقضت على يدي وبدأت بنقرها قاتلها الله ...

لــن انسى ذاك الألم الذي كــاد ان يُسقطني من أعلى الشجره ....

(ألا لــيت الطفولة تعود يوما لأبكي لها مافعل بي الشباب )






رد مع اقتباس
قديم 08-05-2009, 06:42 AM   رقم المشاركة : 89
~ أسمحـ خطآكـ ~
( وِد لامِـــع )
 
الصورة الرمزية ~ أسمحـ خطآكـ ~
 






~ أسمحـ خطآكـ ~ غير متصل



اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة




وحــتماً لــن انسى الــدجاجة البيضاء وصغارها ..

هــي عائله كــريمة عــريقة النسب كانت تسكن لدينا

كُنت صــغيره ، بــريئه ، (وش حليلي)

قــام أبــي بعزل الدجاجه وصغارها بغرفة لوحــدهم ولاأعلم لماذا ؟

بُكل بــراءه ذهبت لأراهم وأرى الـــصغار ... الكتاكيت ...

فتحت الــباب وتقدمت بُخطى مُتردده إقتربت ثم إقتربت ثم

إقتربت أريــد أن ألمس أحــد الكتاكيت ... .... ... ..... ....

وفجأه وبدون أي مُقدمــات إنقضت علي الأم الحــقيره وشرعت

وبكــل عُنف وقــوه بمهاجمة قدمــاي لأأستطيع وصف شعوري

حينها الخوف أخــرس لساني ، لكن لم يشل حركتي فأخذت أركض

بالغــرفه وهي تركض خلفي أنا أركض وهــي تركض

وبيني وبين نفـــسي أقول متى تتوقف حتى أني أضعت الباب من صوتها

ومهاجمتها ، (والله إنها نجسه) تنبهت بالأخير بأن صغيرها مازال بين يدي

فــرميت به عليها بعد أن آلمتني ، فتركتني ونظرت إلي وكأنها تقول

(خلك تعودين مرة ثانيه ) ...

وخرجت من الغرفه بعد أن سكن صوتها ، فأغلقت الباب وبكل قوه حيث كنت

تحت تأثير المفاجأه المُخيفه .. وتفقدت قدمــاي فإذا بها خدوش بسيطه ...

فنظرت حولــي ووجــدت إناء بلاستيك ... فحملته وفتحت الباب ووقفت تنظر إلي

فسددت لها ضربه جعلتها تقول

بق بق بق بق بقققققققققققققققققققققققققققققققققققققيق بصوت عالي

فكنت أرد لهل الصاع صاعين ...

طفوله

أمنيه /

لــيتني توقفت فقط عند سن السادسه ...

لكن ليس كل مايتمناه المرء يدركــه ...






رد مع اقتباس
قديم 08-05-2009, 06:52 AM   رقم المشاركة : 90
~ أسمحـ خطآكـ ~
( وِد لامِـــع )
 
الصورة الرمزية ~ أسمحـ خطآكـ ~
 






~ أسمحـ خطآكـ ~ غير متصل




اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة




والمزيد من الطفولــه الشقيه ، والكــثير من الحــريه ، والكثير من الهدوء النــفسي

والكثير من المواقف لي مــع بطة حمقاء ، وكلب غبي لايجيد إلا الــركض فقط

وعــامل المزرعــه الذي أخافني بخلقته ووجـــه كثير الإلتواءات

وذاك الـــطير الكبير الــذي كاد أن يسرق بنت الجيران لولا أن وزنها ثقيل لأصبحت

وجبة دسمه .. الــسؤال الذي حيرني إلي الوقت الذي أكتب فيه الآن

من أين اتى ذاك الطائر ؟؟ والذي لم يصدقني أحـــد أبد حين أخبرناهم ...

لــكن لتذهب أيام الطــفوله ... حيث الهناء ...






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:22 AM.




 


    مجمموعة ترايدنت العربية