العودة   منتديات الـــود > +:::::[ الأقسام الثقافية والأدبية ]:::::+ > مملكـة خاصـة
إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-09-2015, 12:50 AM   رقم المشاركة : 1
عَبث
( ود جديد )
 
الصورة الرمزية عَبث
 





عَبث غير متصل

عسآك بخير ..

لا أرشح نفسي منْ القُدامى ..







و سلامْ الله عليّ ..



( هذِه الأيام تتوالى .. لكن س تتوقف بُرهه .. لإنك تحتاج إلى ان تتنفس بطريقة ما ...
أنت بنفسك لا تعلمْ بمدى جدواها ..

ستلتقِط أول مكان تواجدتْ بِه ..
لِتستشعِر مكانك الآن ..
وما بينهما ... بحثْ عن النفس و بحثْ في بحر ..
قد آمنت ب ملحِه ..
وكفرتْ بغدره ..

إلى أن .. غٓدر )






التوقيع :

فوقْ الإحتمآل ...~

رد مع اقتباس
قديم 26-09-2015, 01:27 AM   رقم المشاركة : 2
عَبث
( ود جديد )
 
الصورة الرمزية عَبث
 





عَبث غير متصل


الجٓدايل البيضاء .. أتدل على حِكمه ...!


( ربما هذا أفضل ما نفكِر فِيه ..
ان ننغمسْ بِ صمتنا إلى أقسى حد
سَ نستفيد ماذا من الغوغاء الفارغه ..!
إن حاولتْ الإنبعاث ..
حتى الكلامْ خانِق .. أو مَخنوق
ستصل إلى نقطه لا ينفع معها العوده
أو التقدمْ ..
ستقفْ لتوديع من يذهب فقط )






التوقيع :

فوقْ الإحتمآل ...~

رد مع اقتباس
قديم 25-10-2015, 12:46 AM   رقم المشاركة : 3
عَبث
( ود جديد )
 
الصورة الرمزية عَبث
 





عَبث غير متصل

أتسائل
كيف تحب الغرق ..!
وكيف هو الطريق الى ذلكْ !
كم طريقاً تسلكْ في الإنغمار بالسهر
بالتوحد ...أو الإنزواء على الرمِل
في الاشياء التِي لا تُحبها
ولكنْ تُجبر عليها
تتسآئل ..
كمْ نجمة سأتأملٌها هذا الخريف ..
هل تزدحم .. هل تخافْ من البرد
أم انها لا تخشى ..
هل أمتلكٌ الطريق حقاً ..
أم كْل الخِيارات تُجبر على تخطِي جميع أساليبْ الكلام
وليس غير- السهر بِصمت- يُجدِي ..







التوقيع :

فوقْ الإحتمآل ...~

رد مع اقتباس
قديم 07-12-2015, 11:16 PM   رقم المشاركة : 4
عَبث
( ود جديد )
 
الصورة الرمزية عَبث
 





عَبث غير متصل





أدعو دائماً بإن أكون شَفافه
لأرى الحقآئق على ماهِي عليه ..
أدعوا الأ أكون سعيتْ في مِلئ التجاويفْ ..
التِي من المُفترض أن تبقى فآرغه ..
و لكِي أقيم طريق لِي .. جلبتُ الأشياء الطفيفه .. التِي لو إنكسرت لن تُحدث فارقاً ..
الندى الذي على الشُرفات ،
والأوراق التِي تطفو على الماء ،
تركتُ ورائي حدسِي الذي لا يُروعنِي الا حِين يقع ،

وفي أطراف طريقِي.. السؤال الذي أكبر إجابته الخرس ،

كالسؤال الآخر الذي أبحث عَنه ..:
كمْ مِن أسماء
لا تتكرر ..!
كم من لحظه لا نتسآئل في ماهية مشآعرنا ..
نتجاهل بأكبر قدر إستطاعتنا ..
لآ تفيد الأجوبه ..
ولا يجبْ أن تفتح الشبابيكْ .. أو الابواب ..
هذه المَره جرب أن تفتح يديكْ .. ماذا تُشاهِد !!
الخطوط المُجعده التِي تحتاجْ سنيناً من السهر لكِي تنهيها ..!
العقد التِي يفنِي بها الرجل الشرقِي حياته فِي رسمها ، أهكذا تحتِوي ..!
أعتقد انها تحتاج أيضاً برواز .. لِعمق الأفكار التِي تأتيك كلما نظرت لها ..
حِين تنتظر إنجازاً .. سَتلقآه في أسخف ما حققته ..
وحِين تنتظر إخفاق .. ستراه فِي ما تعتبره إنجاز ..


:
المُفترض ألا يُحدق أحداً فِي الغياب طويلاً ..
نحنْ خلقنا مِنه ..
مِن ( الإختباء )
لإنه لكي يجتمع إثنان .. كان يجب أن يخرجا مِن وحدتهمآ ..
وبالفطره .. يعودآ إليها ..
هذا الوقتْ اللذيذ ..( لحظِي )
والرحمْ المُغلق .. فِطرتنآ ...."






التوقيع :

فوقْ الإحتمآل ...~

رد مع اقتباس
قديم 16-12-2015, 07:08 PM   رقم المشاركة : 5
عَبث
( ود جديد )
 
الصورة الرمزية عَبث
 





عَبث غير متصل


هُناك حِكمه ما ، سأستنتجِها مِن إي حال يمر بِي ..
السوداويه يَخرج مِنها أكثر مِن حكمه شابْ عليها الدهر
و الرحمَه .. فِي أن نتجاوز فقط ..
في أن لا أمكث أكثر منٍ الذي أمضيته ..
و لتِمر ثُقل الأيام .. و يأتي الروتِين ..
ماذا عن ما يحدث فِي الهامش !
التِي هي الأساس .. التفاصِيل التي نمارسها بِ طريقه مُختلفه ..
منْ المفترض ان يكبر أكثر .. أن أعطيه أهميه أكثر ما تعودتْ أن اقوم بِه يومياً ..
احداث صغِيره .. التِي لا تُكاد تذكر بِاليوم التَالي ..
الحديث الهادئ الذِي يجلب لِي الُنعاس
وأكمِل بَقيتُه فِي ذهنِي ..
الهواء البارد الذِي يُرفرف أفكارِي بَعيداً عِني ..
وقتْ المُوسيقى الذِي أستطعمُه بألف لذه ..
لإنه يأتي مِن وسط ألف ضجيج أهرب بِنفسِي مِنها ..


لِطريق ما ..
ندعوا ألا نَستفيق ..
هذا الحُلم يكفِي ...







التوقيع :

فوقْ الإحتمآل ...~

رد مع اقتباس
قديم 02-03-2016, 07:43 AM   رقم المشاركة : 6
عَبث
( ود جديد )
 
الصورة الرمزية عَبث
 





عَبث غير متصل


غرائب ..؛

_ حِين نكتبْ عن شعور .. لا شكْ في اننا نظلمه ..
حيث يبدو لقارئه صغيراً جداً فهو فِي كلماتْ معدوده ..
_ لا أعلمْ لماذا وفرة الأشخاص بالقرب لا تَكمل النقص !

_ نرى ما ليس فْي أيدينا فقط

_و خُذ ايضاً .. نظنْ ان في - مرور الوقت - دواء .. !
و أي فتات من تفاصيل اليوم
نمضي في ترميمها لِترسم لنا الطمأنينه ..
و نغمض على ذلكْ
إلى التحطم التالي .

'
'
'


هَل يمكن أن تذهبْ الكلماتْ القديمه ادراج الريآح !
مثل ذرات التراب
وكأنها لم تُلفظ قط !
والأصوات تضيع .. كما فِي الفضاء .. لا نستطيع ان نَذكُر صداها ..!


أن تختار أي صوتْ في عقلكْ تُريد إضاعته ..
وأن تختار في أي كتاب تٌروى قصتكْ ..
واحد أم في عِشرون مُجلد ؟
تختار أن تكونْ الطريق .. أو النِهايه !








رد مع اقتباس
قديم 13-07-2016, 04:44 AM   رقم المشاركة : 7
عَبث
( ود جديد )
 
الصورة الرمزية عَبث
 





عَبث غير متصل





هُناك .. حيث نبحث عن أنفسنا ..
لا نبحث فِي آمتداد العمر ..
نبحثْ فِي -اللحظة -
لا نبحث عن أي صِدق
نلتمس الكِذب .. مِن المهم أن يروقنا فقط ..
نحنْ على الأرض ثابتين .. ولا أعلم كيف نسقط مِنها
هِي التي تدور .. ونحن من نتبنّى شُعورها بالدِوار ..!

السلآم .. كيف نصبر و نصمتْ .. ف يظنوا بإننا فارغين ..
أو كيفْ تستطيع ان تزرع السلآم فيّ وأنت الحروب المُتراكِمه ..!






رد مع اقتباس
قديم 31-08-2016, 03:28 PM   رقم المشاركة : 8
عَبث
( ود جديد )
 
الصورة الرمزية عَبث
 





عَبث غير متصل


كنتُ سأختار من الصباح بدآيته
ومنْ بين مليون شعور ..
أوله -
كان سيتغير الوداع حتماً
كان سيختار نهاية حِكايته

تعيش فِي العمقْ
في المكانْ الذي لا يتشربه نُسيآن
حتى أنني لا اجدكْ
بِسبب هذا البُعد ..-

لا يهم ماهو فِي الغد
أو مافي بعده
لقد إبتلعتنِي التضحياتْ
قدمتْ ما خلفِي وما هو أمامِي ..
يهمنِي أن أنجو بإستمرار
فقط ..-



[ وكان لا غنّى .. ينسينِي الشِعر ]






رد مع اقتباس
قديم 22-10-2016, 03:38 AM   رقم المشاركة : 9
عَبث
( ود جديد )
 
الصورة الرمزية عَبث
 





عَبث غير متصل




كآن كل شئ صآمتْ وهادئ
هذا الضجيج لم يكن يحدث إلا بداخلي فقط ..
كل الأشياء تحدث برتآبه كـ دوران السآعه حين تدور ألف مره
وغير هذا الكِتاب .. لا يوجد سِوآي
.. لا يذهلنِي من بعد الآن شئ










رد مع اقتباس
قديم 23-07-2017, 08:15 PM   رقم المشاركة : 10
عَبث
( ود جديد )
 
الصورة الرمزية عَبث
 





عَبث غير متصل



انا آسفه لكل الكلماتْ التي وعدتْ أن لا أنطقها ثآنيَه ..
وأعود أحتضنهآ .. إنها بطريقة مآ .. تُورد قلبِي ..
كُنت أتسائل دائماً .. كيفْ أحفظكْ لحظة ..!
وأجمعكْ فِي قنينْه لِتصبح مجموعه منْ اللحظاتْ المُختاره ..







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:27 PM.




 


    مجمموعة ترايدنت العربية