العودة   منتديات الـــود > +:::::[ الأقسام الثقافية والأدبية ]:::::+ > منتدى القصص والروايات
موضوع مغلق
   
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-07-2008, 07:50 PM   رقم المشاركة : 1
شمس القوايل
المشرفة العامة
 
الصورة الرمزية شمس القوايل
:::: قصه طفل (حزينه) ::::

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



يبت لكم قصة طفل مسكين والله انه مظلوم



حتى من زوجة ابوه ولد صغير اخليكم مع القصه



القصة بدأت منذ ساعة ولادة هذا الطفل, ففي يوم ولادته توفيت


أمه وتركته وحيداً


احتار والده في تربيته فأخذته لخالته ليعيش بين أبناءها فهو مشغول


في


أعماله صباح مساء..


تزوج الأب بعد سبعة أشهر من وفاة زوجته


وأتى بولده ليعيش معه ..


وبعد مضي ثلاث سنوات وأشهر أنجبت له الزوجة الجديدة طفلين بنت وولد


كانت زوجة الأب لا تهتم بالصغير


الذي لم يتجاوز الرابعة من


عمره، فكانت توكل أمره إلي الخادمة لتهتم به إضافة إلي أعمالها في


البيت من


غسل ونظافة وكنس وكوي


وفي يوم شديد البرودة دعت الزوجة أهلها


للعشاء واهتمت بهم


وبأبنائها وأهملت الصغير الذي لم يكن له غير الله.. حتى الخادمة


انشغلت بالمأدبة ونسيت الصغير..


إلتم شمل أهلها عندها ودخلوا في أحاديثهم حتى جاء موعد العشاء فأخذ


ينظر إلي الأطعمة المنوعة وكله شوق أن تمتد يداه إلي الحلوى أو


المعجنات ليأكل منها ويطفئ جوعه فما كان من زوجة أبيه إلا أن أعطته


بعض الأرز في صحن وقالت له صارخة: أذهب وكل عشاءك في الساحة (ساحة


البيت) .......


أخذ صحنه مكسور القلب


حزين النفس وخرج به، وهم انهمكوا بالعشاء


ونسوا أن هذا طفل صغير محتاج لحبهم ورحمتهم ...


جلس الطفل في البرد القارس ياكل الرز ومن شدة البرد انكمش خلف


أحد الأبواب يأكل ما قدم له، ولم يسأل عنه أحد أين ذهب، ونسوا وصية


رسول الله صلى الله عليه وسلم


باليتيم...


الخادمة انشغلت في الأعمال المنزلية ونام


الطفل في مكانه في ذاك


الجو البارد....


خرج أهل الزوجة بعد ان استأنسوا أاكلوا وأمرت زوجة الأب الخادمة


أن تنظف البيت...


وآوت إلى فراشها ولم تكلف نفسها حتى


السؤال عن الصغير ..!


عاد زوجها من عمله سألها عن ولده فقالت: مع الخادمة (وهي لا


تدري هل معها أم لا )


فنام الأب وفي نومه حلم بزوجته الأولى تقول له ((انتبه للولد))


فاستيقظ مذعوراً وسأل زوجته عن الولد


فطمأنته أنه مع الخادمة ولم تكلف نفسها أن تتأكد


نام مرة أخرى وحلم بزوجته تقول له ((انتبه للولد))


فاستيقظ مذعوراً مرة أخرى وسأل زوجته عن الولد فقالت له أنت تكبر


الأمور وهذا حلم والولد بخير .. وأكتفى بكلامها


فعاد إلي


النوم وحلم بزوجته الأولى تقول له :


((خلاص الولد جاني))


فاستيقظ مرعوبا وأخذ يبحث عن الولد عند الخادمة فلم يجده عندها


جن جنونه


وصار


يركض في البيت هنا وهناك حتى وجد الصغير ....... ولكنه كان قد


فارق الحياة


لقد تكوم


على نفسه وأزرق جسمه وقد فارق الحياة وبجانبه صحن الأرز وقد أكل


بعضه.....


انا لله وانا اليه راجعون


منقول
فداعة الرحمن
شمس القوايل






التوقيع :


اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

قديم 12-07-2008, 03:40 AM   رقم المشاركة : 2
!!! الرومـ ^_* ـانسي !!!
Band
 
الصورة الرمزية !!! الرومـ ^_* ـانسي !!!
 






!!! الرومـ ^_* ـانسي !!! غير متصل

الله يرحمه

يعطيكي العافيه

شمس القوايل






قديم 13-07-2008, 04:47 AM   رقم المشاركة : 3
,,,ـــاoـــــر
( لن أنساكم )
 
الصورة الرمزية ,,,ـــاoـــــر


اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة



اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة
شمس القوايل
اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة







اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة






التوقيع :
مـــردهــــا بـــتـــزيـــن..!

قديم 21-07-2008, 04:10 PM   رقم المشاركة : 4
شمس القوايل
المشرفة العامة
 
الصورة الرمزية شمس القوايل

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة !! الفارس الرومنسي !!
الله يرحمه




يعطيكي العافيه


شمس القوايل



الله يسلمك ويعآفيك .}~!

وتسلم ع آلمرورآلطيب.}ْ~!
وحيآك الله .}~!






التوقيع :


اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

قديم 21-07-2008, 04:12 PM   رقم المشاركة : 5
شمس القوايل
المشرفة العامة
 
الصورة الرمزية شمس القوايل

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عـiiilـق Jjlـيـj
اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة
شمس القوايل
اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة




اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة


الله يسلمك ويعآفيك .}~!
وتسلم ع آلمرورآلطيب.}ْ~!
وحيآك الله .}~!






التوقيع :


اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

قديم 21-07-2008, 07:44 PM   رقم المشاركة : 6
~ ¦ هًـمـْسٌ
( وِد ماسي )
 







~ ¦ هًـمـْسٌ غير متصل

حسبي الله ونعم الوكيل .. !

هذا الطفل امانه في عنقها وعنق والده الى يوم القيامه .. !

اتساءل هل هذه قسوه ام اهمال ..

مهما بلغ بها الحقد فهذا طفل..

انا فعلا متاثره ..

ولكنه رحمه الله واسكنه فسيح جناته ..

ورحم جميع موتى المسلمين ..

يعطيك الف عافيه شمس ووفقكـ المولى ..

طرح رائـــــع ..







التوقيع :
آلهي .. آرهقني ذلك البعيد القريب ..

فآجمعني به يَ الله

قديم 23-07-2008, 12:03 AM   رقم المشاركة : 7
شمس القوايل
المشرفة العامة
 
الصورة الرمزية شمس القوايل

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همس المشاعــــر
حسبي الله ونعم الوكيل .. !

هذا الطفل امانه في عنقها وعنق والده الى يوم القيامه .. !

اتساءل هل هذه قسوه ام اهمال ..

مهما بلغ بها الحقد فهذا طفل..

انا فعلا متاثره ..

ولكنه رحمه الله واسكنه فسيح جناته ..

ورحم جميع موتى المسلمين ..

يعطيك الف عافيه شمس ووفقكـ المولى ..

طرح رائـــــع ..



الله يرحمه ويرحم موتى المسلمين

تسلمين الغلا ع المرور الطيب

لاخلا ولاعدم






التوقيع :


اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

قديم 29-08-2008, 01:06 PM   رقم المشاركة : 8
سـارونة الـحلوة
Band
 
الصورة الرمزية سـارونة الـحلوة
 






سـارونة الـحلوة غير متصل

): القصـة مرررة تـح ــززٍن

آللـه يرحمهـ يآربــ

تسلمي ياقلبي ع القصة

\\

سوسة







قديم 22-11-2008, 07:48 PM   رقم المشاركة : 9
شمس القوايل
المشرفة العامة
 
الصورة الرمزية شمس القوايل

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سـارونة الـحلوة
): القصـة مرررة تـح ــززٍن

آللـه يرحمهـ يآربــ

تسلمي ياقلبي ع القصة

\\

سوسة


الله يسلمج ويعافيج يالغلا

وتسلمين ع المرور الغاوي

لاخلا ولاعدم






التوقيع :


اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

قديم 24-11-2008, 12:01 PM   رقم المشاركة : 10
متاابع
( ود متميز )
 






متاابع غير متصل

لاحول ولا قوة الا بالله

قصه محزنه آلمتني

عندما تنتزع الرحمه من الأنسان !!!! لا فرق بينه ويكرم الحيوان

وبس خلاص ,,,







موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:36 PM.




 


    مجمموعة ترايدنت العربية