العودة   منتديات الـــود > +:::::[ الأقسام الثقافية والأدبية ]:::::+ > منتدى القصص والروايات
موضوع مغلق
   
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-03-2009, 02:52 PM   رقم المشاركة : 1
زهور الكون
( وِد ماسي )
 
الصورة الرمزية زهور الكون
 






زهور الكون غير متصل

Icon4 من ترك شيئا لله---عوضه الله خيرا منه

‏ في احدى الرحلات الاستكشافيه
خرجت مجموعه من الطالبات والمعلمات الى احدى القرى
لمشاهده المناطق الاثريه حتى وصلت الحافله الى المنطقه
شبه مهجوره وكانت تمتاز بانعزالها وقلة قاطنيها فنزلت الطالبات
والمعلمات وبدان بمشاهدة المعالم الاثريه وتدوين مايشاهدنه
فكن في بادئ الامر يتجمعن مع بعضهن بعضا للمشاهده ولكن بعد ساعات قليله تفرقت الطالبات وبدات كل واحده منهن تختار المكان الذي يعجبها وتقف عنده وظلت احدى الفتيات منهمكه في تسجيل المعلومات عن هذه المعالم فابتعدت كثيرا عن المكان تجمع البنات وبعد ساعات ركبت الطالبات الحافله مر وقت سريعا فشعرت الفتاه بتاخرها رجعت فرات المكان خاليا لا يوجد به احد سواها نادت باعلى صوتها ولكن لا مجيب قررت ان تمشي لتصل الي القريه المجاوره علها تجد وسيلة للعوده ال مدينتها وبعد مشي طويل وهي تبكي شاهدت كوخا صغيرا مهجورا

طرقت الباب فاذا بشاب في اواخر العشرين يفتح لها الباب وقال في دهشه من انتي ؟
فردت عليه انا طالبه اتيت هنا مع المدرسه ولكنهم تركوني وحدي ولا اعرف طريق للعوده
فقال لها انك في منطقه مهجوره وسوف ارجعك الي مدينتك غدا
وطلب منها تقضي الليله بغرفته حتى حلول الصباح فاستلقت الفتاه
وهي خائفه وغطت نفسها حتى لايظهر منها شي غير عينيها واخذت تراقب الشاب وكان جالسا في طرف الغرفه بيده كتاب

وفجاه اغلق الكتاب واخد ينظر الي الشمعه لمدة خمس دقائق
وحرقه وكان يفعل نفس الشي مع جميع اصابعه والفتاه تراقبه وهي تبكي بصمت خوفا من ان يكون جنيا وهو يمارس احد الطقوس الدينيه لم ينم احد منهم حتى الصباح فذهبت الى منزلها وحكت قصتها مع الشاب لوالديها ولكن الاب لم يصدق القصه خصوصا ان البنت مرضت من شدة الخوف الذي عاشت فيه ذهب الاب للشاب على انه عابر سبيل وطلبت منه ان يدله الطريق فشاهد الاب يد الشاب وهما سائران _ ملفوفه _ فساله عن السبب
‏ فقال الشاب لقد اتت الى فتاه جميله قبل ليلتين وكان يوسوس لي
وانا ارتكب اي حماقه قررت ان احرق اصابعي واحدا تلو الاخر
لتحترق الشهوه الشيطان قبل ان يكيد ابليس لي فاذا الانسان لا يتحمل نار الدنيا فكيف الاخره
اعجب والد الفتاه بالشاب ودعا الى منزله وقرر ان يزوجه


من ترك شيئا لله عوضه خيرا منه







التوقيع :
اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

قديم 19-03-2009, 02:58 PM   رقم المشاركة : 2
الوســام
( ود متميز )
 
الصورة الرمزية الوســام
 







الوســام غير متصل


قصة جميلة

ولكن أين وقعت وفي أي بلد ..؟

شكراً لك وتقبلي إحترامي











التوقيع :

مَازلتُ أنتَظر







قديم 19-03-2009, 07:14 PM   رقم المشاركة : 3
سام 6
( وِد ماسي )
 






سام 6 غير متصل

سبحان الله

قصه رائعه

يعطيك الف عافيه

ينقل للقسم المناسب

تحياتي

ودي وتقديري






قديم 19-03-2009, 08:22 PM   رقم المشاركة : 4
جـــــــــرح الــــــهــــــوى
( وِد ماسي )
 






جـــــــــرح الــــــهــــــوى غير متصل

يعطيك العاااافيه

على الطرح الراااائع



تحيااااتي







قديم 21-03-2009, 04:44 AM   رقم المشاركة : 5
عطشااان
Band
 
الصورة الرمزية عطشااان
 






عطشااان غير متصل

صح كلامك
بس
؟
مدري
مدري
مشكوره







قديم 23-03-2009, 01:56 AM   رقم المشاركة : 6
أنت و بس
( ود فعّال )
 
الصورة الرمزية أنت و بس
 






أنت و بس غير متصل

قصه حلوه
يعطيكي العافيه
شكراً







قديم 23-03-2009, 02:04 AM   رقم المشاركة : 7
*رمش الغلا*
( ود متميز )
 
الصورة الرمزية *رمش الغلا*
 






*رمش الغلا* غير متصل

الله يعطيك العاافيه على الطرح الراائع


وجزاااك الله خير الجزااء

وتقبلي خاالص تحياااتي







قديم 25-03-2009, 06:42 AM   رقم المشاركة : 8
الجذااابة
( وِد ماسي )
 
الصورة الرمزية الجذااابة


يعطيكـ العافية يالغلا على هالقصة


ونورتي القسم بطلتكـ

بنتظار جديدكـ






موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:36 PM.




 


    مجمموعة ترايدنت العربية