العودة   منتديات الـــود > +:::::[ الأقسام الثقافية والأدبية ]:::::+ > منتدى القصص والروايات
موضوع مغلق
   
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-04-2009, 04:00 AM   رقم المشاركة : 1
جرحني وحبيته
( ود جديد )
 





جرحني وحبيته غير متصل

قلبي دخل سجنه

السلام عليكم
شخباركم جميعا وحشتووووني موووت
قصة رومانسيه خياليه قصة حب وتضيحه وكفاح قصة من كتابتي
ماراح اطول عليكم اتمنى تنال على اعجابكم
بسم الله نبدأ


قلبي دخل سجنه
ينزل عبدالله وعبدالعزيزوجاسم من السيارة وبأسرع من البرق يتوجهون إلى قسم الولادة ,, يسألون عن أريج وأسماء , يدخلون مع بعض الغرفة , الغرفة فيها سريرن لحرمتين والدات , جاسم عمره خمس سنوات , دخل بسرعه وارتمى بحضن أمه , ماما , الأم: هلا حبيبي وتبوسه , عبدالعزيز يازوجة أخوي حطي الشيله ( الحجاب ) يدخل عبدالعزيز وتجي عينه بعين أسماء ويبتسم لها ويجلس بجنبها على السرير , ويمسك يدها يبوسها الحمد لله على سلامتك , أسماء بخجل تسحب يدها وتقولها الله يسلمك , يرجع عبدالعزيز ويمسك يدها , وش فيك أم جاسم , أسماء , تأشر بعينها على عبدالله وأريج , يعني مستحية منهم , يكمل عبدالعزيز سوالفه مع زوجته وام عياله وحبيبته, عبدالله دخل وجلس جنب زوجته ناظرها نظرة حادة وبعدها قال الحمد لله على سلامتك , أريج بلعت ريقها لأنها فاهمه وش سبب نظرة زوجها , سببها انها جابت بنت كان يتمنى اول خلفته ولد ويكون ابو فلان مثل اخوه ابو جاسم , ناظرت في اختها الي منسدحه في السرير الي جنبها وكيف زوجها يعاملها ولمعة دمعة بعيونها ,
عبدالعزيز : عبدالله تعال نشوف البنات
جاسم : بابا بروح معاكم أشوف اختي
عبدالله : يالله قدام
وصلوا عند الحضانة وشافوا البنوتات , وبعدها وقف عبدالعزيز قدام اخوه :
عز = عبدالعزيز : عبدالله ياخوي انت مصمم على الاسم ماودك تغيره
عد = عبدالله : ماودي اغيره هذا اسم الوالده الله يرحمها
عز : الله يرحمها , لكن حرام الاسم مو حلو , يعني بنتي اسمها الهنوف وتجي بنتك اسمها جوزا مو حلو الاسم
عد : عاد هذا اسم امي وش اسوي , خلاص انتهى لاتناقشني .

مرت خمس شهور :
كانت أريج عند أسماء :
أريج : بنتها بحضنها , واسماء بنتها بحضنها
جاسم : خالتي أبي أشيل جوزا
أريج : ليه ماتروح تشيل اختك
جاسم : لا أبي جوزا
أريج : طيب اجلس وبحطها بحضنك بشووويش عليها طيب انا بروح اجيب الرضاعه وبرجع انتبه عليها
جاسم : يبتسم وخالته تحط بنتها بحضنه ويحاول يمسكها مثل الكبار , لاا ويسمي بعد وبشويش يمسكها
أسماء : خلت بنتها بالسرير وراحت تغسل يدها , قبل ماتروح جاسم , بشويش على جوزا انا بروح اغسل يدي وبرجع
ماامدى اسماء راحت تغسل يدها الا تسمع صوت صياح نونو , ضربت على صدرها يما بنتي , راحت تركض الغرفه ولحقتها أريج , الا جوزا طايحه على الارض وجاسم واقف ودموعه على خده , أريج شالت بنتها وتحاول تسكتها , أسماء اول شي سوته ضمت ولدها ومسحت دموعه وبعدها قالت ,وش سويت ل جوزا يا جاسم
جاسم : بصوت مقطع , ك ن ت أبي أ شيلها ألعب ها مثلك وطاحت
أسماء : الله يصلحك انت صغير ماتقدر , انا ماقلت لك انتبه عليها , تعال شيل اختك شوي.
أريج : ترضع بنتها , شوي الا جلست تبكي
أسماء : يؤيؤيؤ , أريج وش فيك , قربت أسماء من أريج
أريج : عبدالله ياأسماء
أسماء : وش فيه
أريج : تهاوشت معاه
أسماء : مو جديدة عليكم , تدرين انا مااقول الا الله يعين هالصغيرة عليكم
أريج : قهرني ياأسماء الي يقول انا الي احدد اجيب بنت ولا ولد , اقوله هالشي مو بيدي , يقول انا ابي ولد , ياربي وش اسوي انا اذبح نفسي
أسماء : بسم الله عليك , ان شاء الله الثاني يجي الولد
أريج : انا طابت نفسي مابي اجيب لا ثاني ولا ثالث
أسماء : تعوذي من أبليس , وان شاء الله خير
أريج : تمسح دموع القهر , دايم تحس بغيره من أختها تشوف كيف عايشه , زوجها يحبها ويدلعها وعايشين حياتهم ب استقرار , بس هي هي كانت بيوم عايشه حياة سعيدة بس من جابت جوزا وكل شي تغير.


مرت خمس سنوات
توصل أريج بيت اختها وتدف جوزا بقوة ادخلي يابنت يالله بروح الدنيا حررر
أسماء : هلا وغلا نور البيت
تدخل جوزا بكل براة تركض وتضم الهنوف
أسماء : ياحليلهم مااكانهم أمس شايفين بعض بالروضة
يدخل جاسم الي عمره 10 سنوات , يبتسم بعفوية ل جوزا , ويروح لها ويبوسها , سلم على خالته وبعدها قال تعالوااا اعطيكم شوكلاته
أريج : اشوف الحلوو
أسماء : ياويلي الولادة هذي ذبحتني , خلااص انا تعبت من جد ماعاد ابي عيال , قولي شخبارك انتي وجوزا
أريج :اسكتي بس , طفشتني وهي تحن متى نروح بيت خالتي متى نروح حشى
أسماء : حرام عليك مشتاقة ل بنت خالتها , المهم انتي كيفك بعد العملية ,,
أريج : اسكتي بس قلت ل عبدالله أبي ازرع رحم وقوم الدنيا علي , يقول حرام
أسماء : من قال , بس هو يعني يقولون لك عشان الوحده اذا هي تحمل وتولد حرام تشيل رحمها وتحرم نفسها , لكن دام راح تفرج على غيرها انا مااشوف فيها أي تحريم
أريج : ماادري , جنني هو وبنته ,
أسماء : والله انتوا الي راح تجننون هالبنت , ارفقي عليها شوي , كل ماتهاوشتي مع أبوها حطيتي الحرة فيها , وش ذنبها ؟؟؟
أريج : هي أساس كل المشاكل الي بيني وبين أبوها , ياليتها كانت ولد آه بس
أسماء : طيب بكلم عبدالعزيز يحاول مع أخوه , ترى انا مستعدة للعملية ب أي وقت , المهم تجيبين لنا اولاد حلوين
أريج : تبتسم أبتسامة صفرا.


انتظر احلى ردود من احلى اعضاء







قديم 12-04-2009, 04:02 AM   رقم المشاركة : 2
قـيـس نـجـد
Band
 
الصورة الرمزية قـيـس نـجـد
 





قـيـس نـجـد غير متصل

الله يعطيك العافيه

قصه أكثر من رائعه

لاهنتي على النقل

ننتظر جديدك

ودي وتقديري







قديم 12-04-2009, 04:04 AM   رقم المشاركة : 3
جرحني وحبيته
( ود جديد )
 





جرحني وحبيته غير متصل

هلا اخوي قيس بس اعذرني شكلك ماتشوف كاتبه القصه من كتاباتي يعني انا كاتبة القصه مو ناقلتها
وتسلم على احلى مرور بالدنيااااااااااا







قديم 12-04-2009, 04:05 AM   رقم المشاركة : 4
قـيـس نـجـد
Band
 
الصورة الرمزية قـيـس نـجـد
 





قـيـس نـجـد غير متصل

معليش يالغاليه سهران وماركزت زين اعذرني







قديم 12-04-2009, 03:38 PM   رقم المشاركة : 5
جرحني وحبيته
( ود جديد )
 





جرحني وحبيته غير متصل

ولايهمك اخوي حصل خير وشكرا على الرد







قديم 12-04-2009, 03:45 PM   رقم المشاركة : 6
جرحني وحبيته
( ود جديد )
 





جرحني وحبيته غير متصل

هذي التكملة لعيوني




مرت خمس سنوات
الهنوف كانت تعبانه , جاتها جوزا وجابت لها لعبة , هدية سلامتها وبعدها نامت الهنوف لانها تعبانه , هنا جاسم انبسط وقرر يغتنم الفرصة ودخل مع جوزا غرفته يعلمها على الكمبيوتر ويسولف معها ويضحك
أسماء : تدرين جاسم وش يقول لي
أريج : أيش
أسماء : يقول انا بعد كم سنه ابي اتزوج جوزا , قلت له ياويلي انت ماتشوفها مثل اختك كل خميس بوجهك , يقول احبها
أريج : ههههه ياحليله , ماعليك انتي بس, هذي فترة مراهقه بكرة يكبر ويجلس يضحك على نفسه
أسماء : لا ان شاء الله يكونون لبعض انا بذيك الساعة لمااا جاسم ياخذ جوزا الزين كله
أريج : يالله هذا عبدالله عند الباب , يا جوزا , جوزا يالله يما تعالي بنروح , تسمع امها صوت باب يتسكر بقوة وتنزل بسرعه وثيابها مبهدله , تركض جوزا وتوصل عند امها الام تسحب البنت وتوقف عند المرايا تلبس العباية شوي وتنتبه ان ثياب بنتها مبهدله , أسماء وجاسم مع ماجد في الغرفه يسمعون جوزا تقول , يما بنام عندهم
أريج : تنزل لمستوى بنتها , بنت وين كنتي
جواز : في غرفة جاسم
أريج : أيــــــش , وش تسوين تكلمي
جوزا : بخوف , ماسويت شي
أريج : بعصبيه , جاسم سوى لك شي
جوزا: ماسوى شي , كنا نلعب بالكمبيوتر
أريج : كمبيوتر هاه , بنت اكيد ماسوى لك شي
جوزا : ماسوى شي ماسوى شي
أريج : تضرب بنتها كف , تكلمي يابنت احسن لك , تقولين ماسوى شي اجل ثيابك ليه مبهدله
أسماء : ماتحملت جات ومسكت جوزا وضمتها , أريج بلا جنون تتهمين ولدي وفي بيتي حرام عليك
أريج : أبعدي يا أسماء مسكتها وحطت عينها بعين بنتها , بنت ردي ليه ثيابك مبهدله !!
جوزا : بكل ألم , كنت بالحمام ولما سمعتك تنادين طلعت بسرررعه حتى السيفون ماسحبته ماحبيت أتأخر عليك عشان كذا مارتبت نفسي
أريج : حست ب ظلمها ل بنتها , وضمتها
لكن جوزا ماحست بالضمة لأن ألم الكف مابعد يزوووول.



مرت خمس سنوات
جوزا : يما أبي جوال
أريج : أيش جوال ليه أن شاء الله
جوزا : أول شي هدية نجاحي وتخرجي بتفوق وثاني شي لاني كبرت خلاص بروح الثانوي ,
أريج : ماشاء الله لأنك بتروحين الثانوي , صرتي كبيرة ومحتاجة جوال , لا مافي جوال بعدك صغيره
جوزا : يما هذي الهنوف بنت خالتي , نجحت بدون تفوق وابوها جاب لها جوال , ليه انا ابوي مايجيب لي جوال مثلها
أريج : بنت روحي البسي خلينا نروح بيت خالتك

توصل أريج وجوزا بيت أسماء , جوزا وهي تصعد الدرج الا طلع جاسم بوجهها , قال لها تعالي الغرفه شوي بوريك وش سويت على الكمبيوتر بالفوتوشوب , دخلوا الغرفة وجلست على كرسي المكتب وقف جاسم بوسط الغرفه ويناظر لصدرها ,
جوزا : انتبهت لنظرات جاسم لكن حبت تحسن الظن , جاسم شغل الجهاز عشان توريني الفوتوشوب
جاسم : اوكي الحين اشغله بس ماقلتي لي انتي , قرب منها انتي كم مقاس ستيانك وحط يده على صدرها مثل الي يبي يفتح القميص , بكل عفوية جوزا ضربت يد جاسم وبحركه سريعه طلعت من الغرفة وراحت تركض ودموعها على خدها , جاسم حب الطفولة والمراهقة , زوج المستقبل يتهجم عليها , ارتمت بحضن الهنوف تبكي ,
الهنوف : جوجو وش فيك , ليه تبكين
جوزا : الموقف مو قادر يروح من قدام عينها , والي حصل ماتقدر تقوله ل الهنوف لانه اخوهااا , وللأسف ماتقدر تقوله لأمها , لانها ماتنسى اول كف من امها لما شكت ان جاسم سوى لها شي وهي بنت الخمس سنوات كيف الحين وهي مراهقة , عارفة ردة فعل امها ماراح تقول هو غلطان راح تقول انتي الغلطانه وراح تجيها اهانت وضربات ,, قررت تبكي وبس
الهنوف : خلااص يا جوجو قطعتي قلبي , قولي ليه تبكين
جوزا : بنت ذكية جدا وتعرف تطلع نفسها من أي مأزق , بسرعة قفلت على جرحها , وفتحت جرح جديد , مسحت دموعها وقالت : امي هاوشتني لما طلبت منها جوال , انا انقهرت منها وتعرفين ماحب ابكي قدام احد لكن لما شفتك خلاص ماقدرت اتحمل انفجرت ,
الهنوف : تناظر في جوزا , انتي متأكده كل البكي هذا بس عشان امك هاوشتك , انا اعرفك قوية مو أي شي تبكين عليه
جوزا : حبت تقفل الجرح الثاني , وتجمع ألمها ودموعها لمخدتها ,
احم هاتي رقمك يالشينه , عاد اسمحي لي ماراح اقدر ارسلك رسايل , مجرد لا بغيتك بدق عليك , ووو اسمعي قرار جديد دامنا رايحين الثانوية انا من يوم وطالع ماعاد برد على أي انسان يناديني جوزا , انا اسمي الجازي , او جوجو غير كذا مااراح ارد
الهنوف : ياربي الغيرة , عشان انا اسمي فيه ال تبين مثله ,
جوزا : ايه غيرانه منك , قولي الي تبينه المهم لاعاد تنطقين اسم جوزا , وهاتي رقمك اشووف
قبل ماتروح جوزا وامها بيتهم , جاء جاسم ومد كيس ل جوزا
جوزا تتحاشى نظرات وكلام جاسم
جاسم : خذي هذي هدية نجاحك جوال ومعاه شريحه وعلى فكرة الرقم مميز
جوزا : من غير ماتناظر فيه , قالت شكرا مابي شي
أريج : بنت اخذي من ولد خالتك عيب
أسماء : يؤ احرجت البنت يا جاسم , كان اعطيتها بس مو قدامنا ,
طلعت جوزا بسرعه وركبت السيارة
ركبت أريج قدام وتسكر الباب بقوة : انتي ماتعلميني ليه مااخذتي الجوال من ولد خالتك جاتك الهدية باردة مبردة , ماتحمدين ربك
عبدالله : وش فيكم
أريج : بنتك تحن تبي جوال قلت لها مافي , اخوك جايب لبنته جوال وبنتك تبي مثلها , عاد جاسم فديته تخيل جاب لها جوال وشريحه بعد ومارضت تاخذ منه ,
عبدالله : بنرفزة وليه مااخذتي منه , كان فكيتينا شوي من الحنه
جوزا : انفجررررت , ونتوا هذا همكم المصاريف هذا وانا وحديتكم , انتوا ليه ماتحبوني ليه جبتوني يوم انكم مو قد المسؤلية , ليه الهنوف ابوها يجيب لها كل شي , ليه امها تحبها و(تضمها) وتسوي لها كل شي وانا محرومه من كل شي ليه , انا اكرهكم اكرهكم مااااااااااااااااااااااحبكم , تنزل من السيارة تبي تدخل البيت , الا طاحت عند الباب , شالها ابوها وودها المستشفى , أسماء , أريج , عبدالله , عبدالعزيز , جاسم , ماجد , الهنوف في ممر المستشفى ينتظرون الدكتور يسمح لهم الدخول على جوزا , أسماء : ياللي ماتخافون ربكم انهيار عصبي , البنت توها صغيرة , على هالحاله , هذي لاوصلت العشرين خلاص راح تموت بين يدكم , انتي ماتخافين ربك بالفقيرة هذي , هذي وهي وحديتك تسوين فيها كذاا , والله حرام عليكم حرام الي تسوونه فيها , أريج تبكي , أسماء أيه لو ماتت الحين وش كان استفدتي هاه ابكي يااختي ابكي خلي دموعك تكفر لك شوي , آه بس ربي يعطي ناس عيال ومايحافظون عليهم والي يبي ومتشفق على انه يجيب ربي يحرمه , مااقول الا اللهم لااعتراض ,
أريج : خلاص يكفي حراااااااام عليك
أسماء : مثل ماقلبك يحترق عليها انا قلبي يحترق أكثر هذي بنتي تعرفين يعني أيش بنتي ,
مر اليوم قاسي على جواز واهلها , اليوم الثاني دخلوااا عليها
جوزا كانت نحيفه كثير , مو عشان بنية جسمها نحيفه لا من القهر والألم الي كل يوم تعيشه صارت كذا وكان واضح عليها التعب كثير , الجميع جلس حولها والكل يحاول يخفف عنها لكن !!!! قربت امها واعطتها علبة : هذا الجوال وجبناه لك وش تبين بعد ؟ أسماء : وأنا جبت لك فستان يجنن شريت واحد ل الهنوف وواحد لك نبيك تشدين حيلك وتطلعين بالسلامة , لان ترى انا وانتي وامك والهنوف معزومين على حفلة دي جي , ان شاء الله يكون مقاسك , قامت أسماء من مكانها واعطت جوزا الكيس وباستها على جبينها , جلست أسماء جنب بنتها , جوزا تناظر في عين خالتها وعين امها تشوف بريق من الحناااان في عين خالتها البريق هذا يلمع لكل الناس مو بس لعاليها حتى عليها , لكن عيون امها باهته جافه مافيها ولانقطة حنااااان ,( صعبة لما تقسوو الانثى , وياليتها أي أنثى , للأسف أنها أم وأحنا تعلمنا أم = حنان , لكن لما أم = ؟ وش ممكن يصير الطفل او المرااهق ## )
طلعت أسماء والهنوف من عند جوزا ,
أريج : تبتسم ل جوزا , يالله افتحي العلبة شوفي الجوال
جوزا : أنا ما أبي الجوال , يكفي الي جاني من وراه
أريج : تحس ب غصة , بنت وبعدين معاك هذا احنا سوينا الي تبينه , ليه زعلانة
دخل عبدالله : هاه وش اخبار احلى بنت بالدنيااا
أريج : بنتك تقول ماتبي الجوال
عبدالله : أفاااا بس
جوزا : تبكي , انتي حتى بوسة مابستيني , شفتي خالتي قربت مني وباستني لما اعطتني الفستان انتي ماكلفتي خاطرك تسوين مثلها !! هذا وانا مو بنتها تسوي لي كذا , انا ماعاد ابي منكم شي وهذا الجوال , فتحت العلبة وطلعت الجهاز ورمت بكل قوة على الجدار وطاح وتكسر,, أنسكر شي بسيط داخل عبدالله , وشي أبسط داخل أريج , لكن جوزا هي من الأساس مكسورة.







قديم 15-04-2009, 02:37 AM   رقم المشاركة : 7
جرحني وحبيته
( ود جديد )
 





جرحني وحبيته غير متصل

دخلت الجازي والهنوف الثانوي , في أول يوم دراسي , كانت جوزا والهنوف بنفس الفصل وهم واقفات في الطابور , في أبلة طاحت عينها على جوزا ابتسمت للبنت , من أول نظرة الأبلة حست براحة لهذي الطالبة , ابتسمت لها وردت جوزا الأبتسامة , جوزا كانت رغم الألم الي فيها والتعب كانت ماتحب تبين ضعفها لأحد كانت تضحك وتنكت وتحاول قد ماتقدر تخفي حزنها وتخفي مشاعرها الحقيقة , لفت جوزا رأسها الجهه الثانية وتجي عينها بعين أبلة ثانية , وتجي الأبلة رأسا عند جوزا وتقول : ماشاء الله من أول الكحل بالعين ,
جوزا : يا أبلة عيوني مكحلة من الله
الهنوف : ايه صح من الله
الأبلة : اقول اسكتي انتي ماحد كلمك , وش من الله عمري ماشفت عيون كذا واسعه وحلوة ومكحلة من الله
جوزا : والله عاد أنا ربي خالقني كذا وش أسوي ؟؟
الأبلة : بنت احترمي المعلمة , وأنا أعلمك وش تسوين , عطوني منديل
جوزا : حبت تقهر المعلمة , طلعت من جيبها منديل واعطته الأبلة وهي تناظر في عينها
أخذت الأبلة المنديل وقالت : أمسحي عيونك
جوزا : بدلع , من عيوني ياأبلة وأخذت المنديل ومسحت عينها وأعطتها المنديل
الأبلة : وجهها تغير وأخيرا صدقت أن جمال هالعيون وكحلها ربااااني
أبلة سارة تنادي أبلة منيرة :
منيرة : هلا سارة
سارة : وش فيك مع ذيك البنت
منيرة : أبدا شفتي عيونها سبحان الخالق , رحت أهزأها على الكحل وقالت لي عيوني من الله مكحلة , يوم قلت لها أمسحي عينك واشوف المنديل الا نظيف , عليها عيون بنت اللذين
سارة : منيرة أذكري الله , قولي ماشاء الله لا يصير شي في البنت
منيرة : ماشاء الله يالله تعالي ندخلهم الله يعيننا عليهم.
جوزا : كانت بنت محبوبة بالمدرسة , شخصية طيبة وحبوبة وتحب الكل , كانوا وقت الفراغ كل الفصل يتجمعون حولها كانت شاطرة في تقليد الشخصيات , تجلس تقلد لهم المعلمات والبنات والفنانين , والكل كان يتمنى القرب منها , كانت تعطي بدون مقابل ماكانت تنتظرشيء من أحد , المدرسات والطالبات والكل كان يحبها , والكل كان يناديها الجازي
أبلة سارة : الجازي تعالي معاي غرفتي شيلي الدفاتر والحقيني , طلعت جوزا ولحقت ابلة سارة وحطت الدفاتر , لفت تبي ترجع فصلها , مسكتها أبلة سارة من يدها وقالت : انا أستأذنت لك من أبلة منيرة , أجلسي هنا بتكلم معاك شوي
جلست جوزا : وبعيونها لمعة , لمعة غريبة مانلاقيها في كل الناس , مانلاقيها الا في الناس الي قلبها أبيض ومثل القشطة ,
سارة : الجازي , حبيبتي أنا مثل اختك الكبيرة , قولي لي وش فيك , في احد مضايقك او مزعلك ؟
جوزا : ابتسمت ابتسامة صفرا باهته , عرفت ان ابلة سارة حاسه فيها , حبت تداري أي تتعبير ممكن يطلع على وجهها يأكد كلام أبلة سارة , ابدا يا أبلة بس يمكن لأني وحيدة اهلي احس بوحده
سارة : بس انا اشوفك مع بنت خالتك وبنت عمك بنفس الوقت الهنوف ماشاء الله كانكم خوات
جوزا : صح عليك أبلة سارة , بس مهما كان هي مو عايشه معاي , اشوفها بالمدرسة بس , بس تدرين كل خميس احنا ناشبين لهم نروح لهم
سارة : تضحك ههههههههه , طيب سمعت انك تقلدين شخصيات ومن ضمنهم أبلة سارة وأبلة منيرة , وماخليتي احد حتى الفراشة قلديتها ههههههههه
جوزا : نزلت رأسها بخجل , لا من قال
سارة : هههههههه من قال هاه , طيب خلاص روحي الفصل مابيك تتأخرين عن الحصة اكثر من كذا , وهاه أي شي تحتاجينة تعالي لي على طوول
جوزا : ابلة سارة تكفين , مابي احضر حصة ابلة منيرة , كلها مكتبة الله والمادة عاد
سارة : هههههههههه , طيب خلاص لعيونك بخليك تبقين , تبين شاي
جوزا : لا ابي قهوة , ادري اتشرط بس هذا مزاجي ياابلة
سارة : طيب ولايهمك روحي شوفي غلاية الماي هناك وسوي الي تبينه , وتعالي ساعديني
جوزا : ابلة راح تكرفيني؟
سارة : يؤ شوف البنت , يالله عن الدلع روحي سوي القهوه وتعالي
جوزا : حاضر ياابلة ,
طلعت سارة شوكلاته واعطتها الجازي وشكرتها على المساعدة
وهم طالعين من المدرسة على البيت :
الهنوف : جوجو وين رحتي يالوصخة
جوزا : انا وصخة ياقليلة الادب احترميني تراني اكبر منك
الهنوف : وانا اسمن منك
جوزا : بس انا اطول منك << تمد لسانها على الهنوف
الهنوف : ايه طيب يالزرافة , وين رحتي ؟
جوزا : عند ابلة سارة جلسنا نسولف واعطتني شوكلاته شوفي
الهنوف : الله تجنن , عطيني اياها
جوزا : تقلدها , عطيني اياها على الاقل قولي عطيني نص , مو كلها يالبقرة
الهنوف : وجع انا بقرة
جوزا : ايه انتي دايم تقولين لي زرافة , وانتي بقرة لا تخافين كلنا حيوانات اليفه خخخخخخخخخخ
الهنوف : ههه ماتضحك طيب تكفين عطيني شوي
جوزا : طيب لاتفشلينا مو قدام البنات , بالسيارة
الهنوف : مثل الأطفال فيها برأة الطفل , وسذاجته , تحسين بعدها صغيرة وتفكيرها نظيف وعلى قدها , وعلى نيااااااااتها , مو مثل جوجو ابليس بعينه هههههههه
سهى : بنات تعالوا فيه هوشة , بين شلة وشلة الحقوا ,, راحوا البنات يشوفون الهوشة ,







قديم 16-04-2009, 11:50 PM   رقم المشاركة : 8
جرحني وحبيته
( ود جديد )
 





جرحني وحبيته غير متصل

انتهت السنة ونجحت ب ممتاز جوزا وطلعت الثانية على فصلها والرابعة على كل أول ثانوي , أما الهنوف نجحت ب جيدجدا , لأول مرة عبدالله يضم بنته , فرح لها كثير , جوزا ماتوقعت أبوها يضمها , كانت الفرحة باينه بعيونه , وجوزا مستغربة من أبوها , لكنها أنبسطت كثير , ومن هنا كانت صفحة جديدة بين جوزا وأبوها الي تغير كثير وصار يعاملها أحلى معاملة , نامت ولما صحت لقت بجنبها علبة , فتحتها لقتها جوال مع شريحة , من أبوها وأمها لكن هي عارفة أن الهدية من أبوها , لأن أمها اكتفت ب ابتسامة وكلمة مبروك ,
نجحت من ثاني ثانوي علمي , ممتاز الثانية على الفصل والثالثة على ثاني ثانوي , والهنوف نجحت ب جيدجدا من ثاني ثانوي علمي , المره هذي كانت الهدية ل جوزا لاب توب لااا وبكام بعد , بالرغم من أن الهنوف من دخلت الثانوي الجوال والاب توب كان بحوزتها , وصلنا ثالث ثانوي سنة مصيريه وتحديديه عشان تدخل القسم الي تتمناه , في نهاية الترم قرروا يكرمون المتفوقات والمثاليات وجوزا كانت من ضمن المتفوقات والمثاليات طلعت الأولى على فصلها , والمثالية على كل ثالث , رجعت بالبيت وهي مبسوطة وقالت
جوزا : يما بكرة أبيك تكشخين وتجين المدرسة,
أريج : أجي المدرسة ليه وش مسوية أنتي
جوزا : وانتي كل مسيئة الظن فيني , بنتك جوجو مختارينها مثالية على كل ثالث , ولازم ولية امري تجي عشان تفتخر في بنتها
أريج : ياحياتي انتي مبروك تستاهلين , بس بكرة بكرة مااقدر أم سعد مسويه لنا فطور ملكي وهذي ماتسوي عزيمة الا مرة بالسنة عاد فرصة اروح لها , أعذريني حبيبتي , شوفي خالتك يمكن تحضر لك
جوزا : ناظرت امها نظرات عتب , تعجب , فتحت فمها تبي تصارخ بوجهها , لكن في آخر لحظة تراجعت , مافي فايدة من الصراخ ماراح يجيب نتيجة مع امها , راحت دقت على الهنوف بقلب مكسور : هلا الهنوف ارسلي سواقكم , وصلت بيت خالتها ,
أسماء : هلا ب بنيتي فديت الطول أنا
الهنوف : هلا جوجو
جوزا : هلا فيكم مع أبتسامة صغيرة ,
أسماء : الحلو ليه زعلان
جوزا : أمي ياخالتي , بكرة راح يكرموني
أسماء : قاطعتها قالت لي الهنوف ماشاء الله مبروك حبيبتي قربت منها وباستها , تستاهلين , وتناظر في بنتها
الهنوف : أبتسامة عريضة , <<< مافهمت نظرة أمها
جوزا : الله يبارك , كانت تحس بحنان خالتها وبوستها وضماتها لها كان لها طعم ثااااااني , كانت تحس أن أسماء هي امها من جد , تخيلي أقولها تعالي بكرة تقول أم فلان مسوية فطور ملكي , ألحين الناس أهم من بنتها , ياخالتي هي ليه تكرهني , ليه ماتحبني
أسماء : لا يا الجازي , لا تقولين كذا على أمك , صدقيني هي تحبك بس ماتعرف تعبر لك عن حبها لك
جوزا : خالتــــــــي !! , أبي تغير كثير من يوم دخلت الثانوي , أخيرا بديت أحس بوجود أبوي في حياتي , لكن أمي مو راضية تتغير , بدل ماتفتخر فيني وتنبسط لأنه بنتها مثالية , تقول فطور ملكي وماادري أيش ,
أسماء : طيب عندي فكرة وش رايك بكرة اجي انا بدل أمك ؟ ولا أنتي مو حاسبتني بمقام أمك
جوزا : محشومة ياخالتي انتي أمي ماحد يقدر ياخذ مكانك بقلبي
أسماء : تحس بكلمات جوزا نابعه من قلب تعبان وضايع وخايف , تايه يدور على الأمان , تتخيل لو بنتها الهنوف تقول عن خالتها هي أمها , تتخيل لو الهنوف تقول عنها مثل ماتقول الجازي عن امها , لالالا ماتقدر تتخيل , هي تحب عيالها وعيالها يحبونها اكثر , خلاص ولا يهمك بكرة أنا أول الحضور
الجازي : طيب عاد خالتي أكشخي ألبسي لون موف
أسماء : يؤيؤيؤ موف هذا لون البنات , أنا كبرت على اللون هذا
جوزا : لا خالتي وش دعوة كبرتي , تكفين أنا أحب اللون هذا البسيه
أسماء : خلاص ولا يهمك كم الجازي عندنا وحده مافي غيرها الله يخليها لنا , بشوف دولابي ولو مالقيت لك بلوزة لونها موف أروح أشتري لعيونك وبس
الهنوف : يماااااا تراني موجوده عبريني من الصبح وانتي تمدحين في بنت اختك
الجازي : اووووف يالغيرة , يابنت أنا ماعندي ام تدلعني مستكثرة دلع خالتي لي , حرام عليك
الهنوف : هذي أمي ماحد ياخذها مني
جوزا : تحس بآآآآآآه تشوف كيف الحب والتفاهم بين أسماء والهنوف وتحسدهم عليه ,
شوي دخل ماجد : هلا جوجو وحشتيني
جوزا : هلا مجودي أنت اكثر تعال بوسني
ماجد : لا انا صرت رجال ماابوسك
الكل : هههههههههههه
الا جاسم داخل ويقول : جوجو مايصير أنا ابوسك @@
اختفت الأبتسامة الي كانت تعلو شفتين الجازي , وتبدلت الى لوية بوز ,
جاسم : السكوت علامة الرضا , وقرب منها
بعدت الجازي , خالتي شوفيه
أسماء : ياولد استح على وجهك صرت رجال وبعدك تسوي حراكت المراهقه
جاسم : يما وش فيك علي هذي بعد كم شهر راح تصير زوجتي
جوزا : ب انفعاال , نعـــــم من قال ؟
جاسم : انا اقول , المهم شدي حيلك عشان لما تنجحين وتتخرجين عندي لك مفاجاة حلوووووة
الهنوف : بطيبة قلبها الزايدة , وانا جاسم مالي مفاجأة
جاسم : الا لك , بس بعدي خليني ارتوي من هالعيون.
جاء اليوم الثاني , والخالة وفت بوعدها ولبست بلوزة موف وتنورة سودا , وكانت جالسة في أول صف من الصفوف , نادت المعلمة الأسماء واول اسم اسم جوزا , لكن جوزا ماتحركت , الي كانت تنادي أبلة سارة وتناظر فيها , بعدها قالت الجازي فلان الفلاني وجات جوزا , وابتسمت بوجه الابلة
سارة : يعني لازم نقول الجازي ولا كان ماجيتي
جوزا : ايه وابتسمت ومشت ,
انتهى التكريم وجات ابلة سارة , عند الجازي والهنوف واسماء
سارة : مبروك يا الجازي تستاهلين كل خير , شوفي خليت لون شهادة المثالية موف لانك تحبينه
جوزا : الله يبارك فيك , وماتقصرين ,
سارة : هذي أمك ؟
جوزا ناظرت في خالتها وابتسمت وبعدها قرب منها وحطت يدها ورى خصر خالتها وقالت : أيه هذي أمي
لمعت دمعة بعين أسماء ماتوقعت أبدا أجابة الجازي , بدات ابلة سارة تشكر في الجازي قدام اسماء وتتكلمها عنها , في اللحظة هذي كانت تتمنى أسماء لو البنت الي كانت تتكلم عنها أبلة سارة تكون عن بنتها الهنوف , كل ام تتمنى تسمع احلى الكلام عن بنتها , بالرغم من هذا انا انها كانت مبسوطة بالكلام الي جالسة ابلة سارة تقوله عن الجازي لأنه فعلا يشرررف.







قديم 18-04-2009, 01:05 AM   رقم المشاركة : 9
جرحني وحبيته
( ود جديد )
 





جرحني وحبيته غير متصل

في أول يوم في الأختبارات العلمي رياضيات , الأدبي علم أجتماع ومكتبة ,
الهنوف : هاه الجازي وش سويتي ؟
الجازي : والله حليت و ومادري ان شاء الله خير , شفتي سهى طلعت لقيتها تبكي , تقول ماعرفت تحل
الهنوف : ايه مسكينه , شفتها , هذي منال طلعت تعالي نشوفها .
طلعوا من المدرسة بعد اختبار صعب , وهم طالعين سهى ومنال يروحون مع بعض بالسواق , والهنوف والجازي يروحون مع بعض بسواق الهنوف , وهم طالعين كان باب غرفة الفراش مفتوحة وجالس واحد على الكرسي ,
الجازي : اول وحده عينها طاحت على الولد , وقفت ,, بناااات
البنات : وش فيك الجازي ؟
الجازي : بنات شوفوا غرفة الفراش شوفوا الولد الي جالس على الكرسي
منال :اوووف وش هالزين
سهى : اشوف بعدي شوي , وااااااااااو , من هالحلو
الهنوف : دايم آخر وحده , بناات هذا واحد حلو تتوقعون من يكون؟
الجازي : بنات تخيلوا هذا ولد الفراش ؟
سهى : لا مااعتقد , شوفيه وش زينه يلمع , لالالا مااعتقد
الجازي : امممممم تتحدون اروح أسأله واقوله انت ولد الفراش ولا لا
سهى : اوووخص الجازي وش عندك لاتهايطين
الجازي : لا تتحديني ياسهى
سهى : اتحداك
منال : وانا بعد اتحداك تروحين تكلمينه
الجازي : طيب الوعد بكرة
سهى : هاااه وين الي بتتحدى
الجازي : موجوده بس بكرة اجهز لي خطة اكلم الولد فيها
منال : وانتي ليه ضامنه تشوفينه بكرة ؟
الجازي : مجرد أحساس , وتشوفون ولا تراهنون انه بكرة نجي ونلاقيه
منال : انا اراهنك ,
الجازي : على ايش
منال : امممممممم 1000 ريال
الجازي : 1000 حشى , طيب خلاص , بس هاه سهى والهنوف انتوا شاهدين الي تخسر تجيب الالف
الولد كان يشوف هالبنات الي واقفات قريب من الغرفة ومستغرب وقوفهم ,
سهى : يالله الوعد بكرة يا جوجو
ركبت الجازي والهنوف السيارة :
الهنوف : جوجو انتي وش ناوية علية , تراهنين وتتحدين , تراك ماانتي قد شي
الجازي : نعم انا قدها ونص , وبكرة تشوفين , مشى السواق وكانت الجازي تناظر في الولد وب جماله , سبحان الي خالقه. طول الطريق تتكلم الهنوف عن جاسم وماجد وبيتهم ومادري ايش , لكن الجازي كان بالها مشغول في الولد الي شافته , وصلت البيت ونامت وبعدها صحت , ذاكرت وخلصت وبعدها جلست تفكر بخطة تكلم الولد عشان تكسب التحدي ونامت وهي الافكار تروح وتجي من بالها.
جاء اليوم الثاني :
وانتهى الاختبار وطلعوا على البيت ,
الجازي : كانت خايفه الولد مايكون موجود
منال : اقول جوجو بكرة الالف تكون عندي
الجازي : نعم , اصبري شوي يمكن يكون موجود بس داخل
سهى :الله من كبر الغرفة ,
شوي الا وقف الولد عند الشباك
الجازي : منوووو = منال , بكرة الالف عندي مو عندك
منال : والله وربحتي , طيب ربحتي الرهان باقي التحدي
سهى : ورينا شطارتك
الجازي : طيب تاابعوني ,
الهنوف : مسكت يد الجازي , جوجو لاتروحين , انا خايفه
الجازي : لا ماعليك ترى بنت خالتك قدهاااا ونص بعد , وصلت الجازي عند الباب , الا ام هشام وراها ,
ام هشام : هلا يابنت وش فيك
الجازي : دخلت مرحلة التمثيل , اه يا خاله انا تعبانه انا فيني ربو واحس انه ب يغمى علي ,
هشام : فز قلبه وفزت رجله , وجاء عندها , مسكت ام هشام البنت وجلستها على الكرسي بكل خوف ارتاحي , وقالت : هشام يمااا جيب ماي
جلست الجازي : وهي تبتسم من تحت الغطا , اها طلع ولد الفراش مثل ماتوقعت , احم ورمت الغطا من على وجهها , وترفع عينها وتجي بعين هشام , هشام يحس برعشة , من جمال العيون الي شافها ووقف مكانه , سحبت امه الكاس واعطتها , اشربي يابنتي اشربي بسم الله عليك
تشرب الجازي : وعيونها على هشااام , الحمد لله
ام هشام : هاه كيفك الحين ؟
الجازي : هاه احسن الحمد لله بخير , وقامت
هشام : وين رايحة ارتاحي شوي
الجازي : تحس راح تنجن هالمزيون جالس يكلمها وعينها بعينه , هاه لابس جاء سواقنا , مشكورة يا خالة ماتقصرين نردها لك بالافراح , ناظرت نظرة اخيرة نظرة وداع لجمال هشام وتغطت وطلعت من الغرفة
سهى منال : بنت وش الي سويتيه
الهنوف : وصخه انتي يا جوجو
الجازي : ليه انا وصخه
الهنوف :ليه شلتي الغطا
الجازي : خههههههههههههه , ماعليك عشان تضبط الخطه , طلع الولد اسمه هشام ولد الفراش والفراشه شفتوا توقعاتي كااانت صحيحة مية بالمية هاه طلعت قدها ونص ولا
سهى : تعجبيني ,
منال : خلاص الالف بكرة عندك
الجازي : خليها اخر يوم عشان انبسط عليها اوكي
هشام : بقى واقف مكانه , رسمة عيون الجازي مو قادرة تروح من خياله , البنت حلوة ونااااعمه وعيونها ذباحه , حتى ابتسامتها رقيقة , اما جوجو تحس في شي دخل قلبها , شي غريب مو عارفه وش يكون , وفكرت كثير , وقالت بكرة عندي خطة جديدة بس لازم ماحد يشوفهااا , مر الاسبوع الاول ثقيل وطويل وجاء الاسبوع الثاني وخلاص اليوم الاثنيين اخر يوم , لكن طول الاسبوعين وكل يوم هشام يوقف على الباب يدور صاحبة العيون الكحيلة , والجازي بعد كانت كل يوم تشوف هشام ويروح عنها كل تعب اليوم , وبآخر يوم طلعت مستعجلة وبسرعه وراحت وحطت وردة على باب غرفة الفراش ورجعت المدرسة تودع الصديقات ولكن هم عارفات انهم راح يلتقون في الكلية , كلية التربية للبنات, عشانه آخر يوم ودعت الجازي هشام , شافته مثل كل يوم واقف على الباب ولكن المره هذي كانت بيده وردة حمرا , الوردة طالعه تجنن وهي بيده ,
سهى : بنات شوفوا هشام , يابخت الي يكون من نصيبها , ماسك ورده ياليتني الوردة الي بيده
منال :ايه والله الوردة تجنن بيده وه ياقلبي
الهنوف : لكم اسبوعين مزعجيني فيه , تراه شين
الجازي: الشين وجهك والله انتي ماعندك ذوق يالدبة
سهى : وش فيك انفعلتي يا الجازي , هو صحيح كلام بنت خالتك خطا , بس وش فيك
الجازي : مافيني شي , بس هي تقهر الشيون تنجن عليهم , والحلوين تقول عليهم شيون , مالت بس , وخروا خلوني ارتوي من هالزين هذا كله
هشام : كان عارف من صاحبة الوردة ومتأكد انها ام عيون كحيلة , كان موجود على الوردة كرت مكتوب عليه , (قالوا ترى مالك أمل في قربها لو يوم) العبارة اعجبته وحس ان البنت هذي صعبة وقوية وماحد يقدر يوصلها وهذا الشي خلاه يحس ب انجذاب لها اكثر واكثر ,
انتهت الاختبارات والكل ينتظر النتااااااااااااااااائج.







قديم 18-04-2009, 01:10 AM   رقم المشاركة : 10
جرحني وحبيته
( ود جديد )
 





جرحني وحبيته غير متصل

في أول يوم في الأختبارات العلمي رياضيات , الأدبي علم أجتماع ومكتبة ,
الهنوف : هاه الجازي وش سويتي ؟
الجازي : والله حليت و ومادري ان شاء الله خير , شفتي سهى طلعت لقيتها تبكي , تقول ماعرفت تحل
الهنوف : ايه مسكينه , شفتها , هذي منال طلعت تعالي نشوفها .
طلعوا من المدرسة بعد اختبار صعب , وهم طالعين سهى ومنال يروحون مع بعض بالسواق , والهنوف والجازي يروحون مع بعض بسواق الهنوف , وهم طالعين كان باب غرفة الفراش مفتوحة وجالس واحد على الكرسي ,
الجازي : اول وحده عينها طاحت على الولد , وقفت ,, بناااات
البنات : وش فيك الجازي ؟
الجازي : بنات شوفوا غرفة الفراش شوفوا الولد الي جالس على الكرسي
منال :اوووف وش هالزين
سهى : اشوف بعدي شوي , وااااااااااو , من هالحلو
الهنوف : دايم آخر وحده , بناات هذا واحد حلو تتوقعون من يكون؟
الجازي : بنات تخيلوا هذا ولد الفراش ؟
سهى : لا مااعتقد , شوفيه وش زينه يلمع , لالالا مااعتقد
الجازي : امممممم تتحدون اروح أسأله واقوله انت ولد الفراش ولا لا
سهى : اوووخص الجازي وش عندك لاتهايطين
الجازي : لا تتحديني ياسهى
سهى : اتحداك
منال : وانا بعد اتحداك تروحين تكلمينه
الجازي : طيب الوعد بكرة
سهى : هاااه وين الي بتتحدى
الجازي : موجوده بس بكرة اجهز لي خطة اكلم الولد فيها
منال : وانتي ليه ضامنه تشوفينه بكرة ؟
الجازي : مجرد أحساس , وتشوفون ولا تراهنون انه بكرة نجي ونلاقيه
منال : انا اراهنك ,
الجازي : على ايش
منال : امممممممم 1000 ريال
الجازي : 1000 حشى , طيب خلاص , بس هاه سهى والهنوف انتوا شاهدين الي تخسر تجيب الالف
الولد كان يشوف هالبنات الي واقفات قريب من الغرفة ومستغرب وقوفهم ,
سهى : يالله الوعد بكرة يا جوجو
ركبت الجازي والهنوف السيارة :
الهنوف : جوجو انتي وش ناوية علية , تراهنين وتتحدين , تراك ماانتي قد شي
الجازي : نعم انا قدها ونص , وبكرة تشوفين , مشى السواق وكانت الجازي تناظر في الولد وب جماله , سبحان الي خالقه. طول الطريق تتكلم الهنوف عن جاسم وماجد وبيتهم ومادري ايش , لكن الجازي كان بالها مشغول في الولد الي شافته , وصلت البيت ونامت وبعدها صحت , ذاكرت وخلصت وبعدها جلست تفكر بخطة تكلم الولد عشان تكسب التحدي ونامت وهي الافكار تروح وتجي من بالها.
جاء اليوم الثاني :
وانتهى الاختبار وطلعوا على البيت ,
الجازي : كانت خايفه الولد مايكون موجود
منال : اقول جوجو بكرة الالف تكون عندي
الجازي : نعم , اصبري شوي يمكن يكون موجود بس داخل
سهى :الله من كبر الغرفة ,
شوي الا وقف الولد عند الشباك
الجازي : منوووو = منال , بكرة الالف عندي مو عندك
منال : والله وربحتي , طيب ربحتي الرهان باقي التحدي
سهى : ورينا شطارتك
الجازي : طيب تاابعوني ,
الهنوف : مسكت يد الجازي , جوجو لاتروحين , انا خايفه
الجازي : لا ماعليك ترى بنت خالتك قدهاااا ونص بعد , وصلت الجازي عند الباب , الا ام هشام وراها ,
ام هشام : هلا يابنت وش فيك
الجازي : دخلت مرحلة التمثيل , اه يا خاله انا تعبانه انا فيني ربو واحس انه ب يغمى علي ,
هشام : فز قلبه وفزت رجله , وجاء عندها , مسكت ام هشام البنت وجلستها على الكرسي بكل خوف ارتاحي , وقالت : هشام يمااا جيب ماي
جلست الجازي : وهي تبتسم من تحت الغطا , اها طلع ولد الفراش مثل ماتوقعت , احم ورمت الغطا من على وجهها , وترفع عينها وتجي بعين هشام , هشام يحس برعشة , من جمال العيون الي شافها ووقف مكانه , سحبت امه الكاس واعطتها , اشربي يابنتي اشربي بسم الله عليك
تشرب الجازي : وعيونها على هشااام , الحمد لله
ام هشام : هاه كيفك الحين ؟
الجازي : هاه احسن الحمد لله بخير , وقامت
هشام : وين رايحة ارتاحي شوي
الجازي : تحس راح تنجن هالمزيون جالس يكلمها وعينها بعينه , هاه لابس جاء سواقنا , مشكورة يا خالة ماتقصرين نردها لك بالافراح , ناظرت نظرة اخيرة نظرة وداع لجمال هشام وتغطت وطلعت من الغرفة
سهى منال : بنت وش الي سويتيه
الهنوف : وصخه انتي يا جوجو
الجازي : ليه انا وصخه
الهنوف :ليه شلتي الغطا
الجازي : خههههههههههههه , ماعليك عشان تضبط الخطه , طلع الولد اسمه هشام ولد الفراش والفراشه شفتوا توقعاتي كااانت صحيحة مية بالمية هاه طلعت قدها ونص ولا
سهى : تعجبيني ,
منال : خلاص الالف بكرة عندك
الجازي : خليها اخر يوم عشان انبسط عليها اوكي
هشام : بقى واقف مكانه , رسمة عيون الجازي مو قادرة تروح من خياله , البنت حلوة ونااااعمه وعيونها ذباحه , حتى ابتسامتها رقيقة , اما جوجو تحس في شي دخل قلبها , شي غريب مو عارفه وش يكون , وفكرت كثير , وقالت بكرة عندي خطة جديدة بس لازم ماحد يشوفهااا , مر الاسبوع الاول ثقيل وطويل وجاء الاسبوع الثاني وخلاص اليوم الاثنيين اخر يوم , لكن طول الاسبوعين وكل يوم هشام يوقف على الباب يدور صاحبة العيون الكحيلة , والجازي بعد كانت كل يوم تشوف هشام ويروح عنها كل تعب اليوم , وبآخر يوم طلعت مستعجلة وبسرعه وراحت وحطت وردة على باب غرفة الفراش ورجعت المدرسة تودع الصديقات ولكن هم عارفات انهم راح يلتقون في الكلية , كلية التربية للبنات, عشانه آخر يوم ودعت الجازي هشام , شافته مثل كل يوم واقف على الباب ولكن المره هذي كانت بيده وردة حمرا , الوردة طالعه تجنن وهي بيده ,
سهى : بنات شوفوا هشام , يابخت الي يكون من نصيبها , ماسك ورده ياليتني الوردة الي بيده
منال :ايه والله الوردة تجنن بيده وه ياقلبي
الهنوف : لكم اسبوعين مزعجيني فيه , تراه شين
الجازي: الشين وجهك والله انتي ماعندك ذوق يالدبة
سهى : وش فيك انفعلتي يا الجازي , هو صحيح كلام بنت خالتك خطا , بس وش فيك
الجازي : مافيني شي , بس هي تقهر الشيون تنجن عليهم , والحلوين تقول عليهم شيون , مالت بس , وخروا خلوني ارتوي من هالزين هذا كله
هشام : كان عارف من صاحبة الوردة ومتأكد انها ام عيون كحيلة , كان موجود على الوردة كرت مكتوب عليه , (قالوا ترى مالك أمل في قربها لو يوم) العبارة اعجبته وحس ان البنت هذي صعبة وقوية وماحد يقدر يوصلها وهذا الشي خلاه يحس ب انجذاب لها اكثر واكثر ,
انتهت الاختبارات والكل ينتظر النتااااااااااااااااائج.







موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:54 PM.




 


    مجمموعة ترايدنت العربية