العودة   منتديات الـــود > +:::::[ الأقسام العامة ]:::::+ > المنتدى العام > المشاركات الذهبية
موضوع مغلق
   
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 2 تصويتات, المعدل 4.50. انواع عرض الموضوع
قديم 07-04-2010, 01:06 AM   رقم المشاركة : 1
ساكتون
( وِد ذهبي )
 
الصورة الرمزية ساكتون
لكي نرتقي بمن نقتدي ...؟




في عالم ملئ بالفوضى وبالتاثيرات
قد نحتاج من يبين الخطأ حتى ننتبه له ونبتعد عنه ...
والقدوه من أهم العوامل في حياتنا وقد تكون هي الموجه الصحيح لنا في مسار حياتنا وتعاملنا ..
وكلنا سنتفق على أن خير قدوه هو الرسول الكريم وسيد المرسلين عليه افضل الصلاه واتم التسليم
فقد وصفه الله جل علاه (وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ) سورة:القلم الآية4
لو فتنا احدنا كتب سيره الرسول عليه الصلاه السلام وخاصه في تعامله مع من حوله
لوجدنا فيها نموذجا عمليا يحتذى به لكيفيه التعامل مع بعضنا البعض والتي ورثها بعد صحابته الكرام
فكانت تلك القلوب الطاهره التي تخلت عن الحقد والحسدو سؤ الظن ...
فان اخطئ احدهم بحقهم جاؤوك بعدها بأجمل إبتسامة لمن اخطاء وكأن شيئا لم يكن
فاولئك هم اصحاب القلوب الطاهره اللتي طالما تمنيت ان تكون قلوب كل البشر مثلها...



ما دعاني لكتابه هذا الموضوع
مانشاهده من سقوط للاخلاق في التعامل في هاويه سحيقه وعميقه
بتلك الاسقاطات من يدعون الفن والعلم والادب او تلك المناهج التي درس في مدارسنا
او تلك التشبيهات التي لا تليق بنا كمسلمين بعد ان حلت كقدوه مستمده من واقع نعيشه والتي لم نجني منها غير الفرقه والشتات
بمن سقتدي؟!"
سؤال كبيروأتمنى الاتكون الإجابة ضائعة.



ومضه وركزه قلم
فلتكن قلوبنا كتلك القلوب التي لاتحمل الكره والحسد ، وايضا نغفر الزلل وتسد العثرات

مع كل الود صدى الذات







قديم 07-04-2010, 02:38 AM   رقم المشاركة : 2
إنتــَــــــر
( مشرف القضايا الساخنة )
 
الصورة الرمزية إنتــَــــــر

مَوضُوع كَبِيْر .. فِي فجرٍ عَلِيل .. وَأجوَاء لَطِيفَة .. حَيثُ النَّسِيم!!

/

/

كُلِّي أمَل .. وَكُلِّي مُنَى .. أن يَسِعْنِي الوَقت لأدلِي بِدَلوِي فِي يَوم الغَد ..

إلَى ذلكَ الحِيْن..رَيثَمَا العَوْدَة من جَدِيد..لَكَ أرَق التَّحَايَا وَأحلامُكَ سَعِيْدَة

وَأقِفُ هُنَا!!

/

/

إنتـَــر






التوقيع :


قديم 07-04-2010, 06:04 AM   رقم المشاركة : 3
اخو هدلا
( وِد لامِـــع )
 
الصورة الرمزية اخو هدلا
 






اخو هدلا غير متصل

الأخ الكريم صدى الذاتـ



اسعد الله اوقاتك واوقات الجميع بكل خير


موضوع مميز كتميز كاتبه صاحب القلم الرائع الذي دائما ماستمتعنا بقراءة ما يخط لنا .



عزيزي / المنتدى العام والقضايا الساخنة .. هو عنوان هذا القسم الذي دائما ماستمتعنا

بالحوارات والنقاشات الهدافه مع اختلاف وجهات النظر ولكن لم تفسد للود قضية






اطيب التحايا اخي صدى الذات .







التوقيع :
اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة



شكرا للاخت فوق الغيوم ع الاهداء

قديم 07-04-2010, 07:40 AM   رقم المشاركة : 4
ضــآمية شــــوق
( وِد لامِـــع )
 






ضــآمية شــــوق غير متصل




,



وحتى لا نتيه في ردهات الحياة لابُـدَّ من رسمِ
مثالاً نحتذي بهِ لتسير المركبةِ في أمان
وخـيرُ مثالاً لذلك ومما لاشكَّ فيه هو حبيبنا
محمد صلى الله عليه وسلم . .
ومن بعـدهِ في أموري الحياتيه أقتدي
بـ ( والــدي ) أطــالَ اللهُ في عُمرِه وأحسنَ عملِه
تخرَّج من مدرسة الحياة بمرتبة الشرف وبشهادةِ الجميع
أعطى ولا زآل دروسُ في الحُبِّ والعطف
في القوة والثقـةِ والتواضع
وبذرالطيب وبُغض الحقد والحسد
كلماته الحانية دُررُستبقى مُخلَّدة بذاكرتي إلى أخـرِ رمقِِ بعُمري
علَّمني الإصرارُ والعزيمة لبلوغِ أهدافي ومهما كتبتُ عنه لن أوفيهِ
حقَّـه , ويحق لي الفخر به وكما قالت العجفاء بنت علقمه

( كُلُّ فتاةِ بأبيها مُعجبه )

حفِظهُ الله وأعانني على بره


( صدى الـذآت )
صبـــاحَ . . . مســــاءَ
يعبقُ بالخـــيرات
تُجيد كـسـر الروتين بتنوع مُتنــاغم
وهنا بالذَّات حلَّقتَ بي بعيداً حيث
منبـع الحنين . . !

دُمتَ رآقــياً تعتلي
هآم الــود





,









التوقيع :
ياهذا !
كلما شنَّ الحنين هجوماً حآك الشوق ثوبـاً !

قديم 07-04-2010, 08:54 AM   رقم المشاركة : 5
ساكتون
( وِد ذهبي )
 
الصورة الرمزية ساكتون



أنتر .. صباحك فرح ممتلئ بالسعادة
يروق لي أن يروق لك ما كتبت
ننتظرك لتصدع بكلمه حق ولترسم لنا لوحه مليئه بالبياض








قديم 07-04-2010, 12:15 PM   رقم المشاركة : 6
raeq_7eal
( ود متميز )
 






raeq_7eal غير متصل



اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة



اقتباس
في عالم ملئ بالفوضى وبالتاثيرات

هذهـ هي الحيــاهـ الحاضــرهـ ويجيب ان نتعايش معها فالفرد الواحد لايمكن ان يغير ماعبث به الوقت وافسدهـ

اقتباس
قد نحتاج من يبين الخطأ حتى ننتبه له ونبتعد عنه

وهذا ماينقصد الامه برمتها وليس فئة معينه فالندعو لعل الله ان يجعل لنا من امرنا رشدا .


اقتباس
والقدوه من أهم العوامل في حياتنا وقد تكون هي الموجه الصحيح لنا في مسار حياتنا وتعاملنا .. وكلنا سنتفق على أن خير قدوه هو الرسول الكريم


عليه افضل الصلاة والتسليم ولكن عزيزي ماهي وجهة نظرك في امة تخلت او تخلى اغلب اهلها عن المبادئ النقية التي رسمتها لنا هذهـ القدوة العظيمه


اقتباس
ما دعاني لكتابه هذا الموضوع
مانشاهده من سقوط للاخلاق في التعامل في هاويه سحيقه وعميقه
بتلك الاسقاطات من يدعون الفن والعلم والادب او تلك المناهج التي درس في مدارسنا


لا غرابة اخي الكريم في هذهـ الامور وكل شيء اصبح بالعكس وانظر الا من حولك وسوف تجد لكل سوال جواب فالمنظومه التي نتواصل معها في هذا الكون اصبحت لاترى الا من منضور ضيق فتبدل الحال ... لايبدل الله مابقوم حتى يبدلوا مابأنفسهم




اقتباس
بمن سقتدي؟!"سؤال كبيروأتمنى الاتكون الإجابة ضائعة.

اتمنى واحاول واسعى جاهدا ان اجد لي موضع حق وصدق بهذا الزمن العجيب


شاكر لك ماطرحت وحقيقه موضوعك اتى في وقته المناسب فعباراتك كخرير الماء العذب الذي ينسل لداخل الجوف فيطفئ مابه من عطش


دمت بود وخير

اخوك

رايق






التوقيع :

الصاحب اللي مايبي لقياك .... ماعلى فرقاهـ صلاة استخارهـ

قديم 07-04-2010, 02:12 PM   رقم المشاركة : 7
مهــ(M)ــا
( وِد ماسي )
 
الصورة الرمزية مهــ(M)ــا

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صدى الذات
بمن سقتدي؟!"
سؤال كبير وأتمنى الاتكون الإجابة ضائعة.


ومضه وركزه قلم
فلتكن قلوبنا كتلك القلوب التي لاتحمل الكره والحسد ، وايضا نغفر الزلل وتسد العثرات
مع كل الود صدى الذات

سؤال فعلاً كبير ..

قدووتي لايوجد شخص بعينه وإنما كل شخص أستفدت منه شي جميل ومميز فأتمنى أكوون مثله بهذا الشئ..~

كم هي راائعة وجميلة ومضتك لكن من يعيها قله..~

أبدعت في طريقة طرحك صدى الذااات

دمت مميزاً ومتألقاً






التوقيع :
اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

قديم 07-04-2010, 06:17 PM   رقم المشاركة : 8
مـ الشوق ـلاك
( وِد ماسي )

الأستاذ القدير/ صدى الذات

الحياه محطة تجارب نسير فيها ونحن مجرد
عابرون على سير القدر نعيش ولكن لانعلم
عن الغد شيء نختبر فيها ومن ثم نأخذ الدرس


كثيرون هم من يحاولون ان يكون القدوه لهم
رسولنا الكريم صلاة الله وسلامه عليه اليس
جميل ان نحذو حذوه وان نخطي خطاه في تعاملنا
بجمال اخلاقه ومايتسم به من صدق وامانه
بطيب وحسن المعامله بالرقه والين في التعامل
كله اليس جميل ان نعيش بود وصفاء يملىء القلب
نتغاضى ونسامح ونرحم ونشد ازر بعضنا البعض
السنا اخوه في الأسلام جبلنا على فطرة التوحيد



اخي الكريم موضوعك ذو شجون ويطول الحديث
به قدوتي بعد الرسول الكريم ...

ربما اقول لك والدي ولكن الأكثر هي نفسي
التي تخطاْ وأعلمها وحدي اخذت ودرست وتعلمت من الحياه
الكثير ولكن ابقى كما كنت وحيده لايؤثر بي الا نفسي






دمت برقي وسعاده في الدارين


مـ الشوق ـلاك






قديم 07-04-2010, 11:07 PM   رقم المشاركة : 9
مــــــدى
( وِد ماسي )
 
الصورة الرمزية مــــــدى

قال تعالى ( لقد كان لكم في رسول الله اسوةٌ حسنه )
وهذا أمر واجب ... وهو خير مانرتقي به ...
طبعاً , هُناك من تأثّرت به وبصفاته الطيّبه , فااقتديت به في بعض الصفات واتخذته مستشاراً لي في الامور التي تشكل علي ...
منهم والديّ الله يحفظهم ... واحدى زميلاتي في العمل والتي تكبرني سنّاً , خلوقه معطاءه صبوره .. مهما اساء لها الغير لاتحمل ضغينةً لِااحد , غير متسرعه في قراراتها , تحسن الظن وتلتمس الاعذار للغير ... حفظها الله من كل سوء ...

صدى الذات ..
احترامي وتقديري ...
دمت بخير ..







التوقيع :
ماعـاد في قلبي مكان ٍ يحتمله مشيل !
الهم كثرت حموله وجروحي من دونها !
مــدى العتيبي ,,,

قديم 07-04-2010, 11:38 PM   رقم المشاركة : 10
عبيــــرالــــورد
( وِد ماسي )
 
الصورة الرمزية عبيــــرالــــورد
 






عبيــــرالــــورد غير متصل

صدى الذات

بسم الله الرحمن الرحيم
الحسد و الحقد داء البشرية المستحكم و هو لا يصيب إلا الجهلاء
و ضعاف النفوس ضائعى الأخلاق .. و هو معروف من قديم الأزل ..
إن الحقد حمل ثقيل يُتعب حامله؛ إذ تشقى به نفسه، ويفسد به فكره، وينشغل به باله، ويكثر به همه وغمه. ومن عجبٍ أن الجاهل الأحمق يظل يحمل هذا الحمل الخبيث حتى يشفي حقده بالانتقام ممن حقد عليه.

إن الحقد في نفوس الحاقدين يأكل كثيراً من فضائل هذه النفوس فيربو على حسابها.
معنى الحقد:

إذا نظرنا إلى الحقد وجدناه يتألف من: بُغض شديد، ورغبة في الانتقام مضمرة في نفس الحاقد حتى يحين وقت النَّيْل ممن حقد عليه.فالحقد إذاً هو إضمار العداوة في القلب والتربص لفرصة الانتفام ممن حقد عليه.

لقد امتدح الله المؤمنين الذين صفت نفوسهم وطهرت قلوبهم فلم تحمل

حقدًا على أحد من المؤمنين: (لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنَ
اللَّهِ وَرِضْوَاناً وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ * وَالَّذِينَ تَبَوَّأُوا الدَّارَ وَالْأِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ * وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْأِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاًّ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ)
وقد تضعف النفس أحيانًا فتبغض أو تكره لكن لا تستقر هذه البغضاء في نفوس

المؤمنين حتى تصير حقداً، بل إنها تكون عابرة سبيل سرعان ما تزول؛ إذ إن المؤمن يرتبط مع المؤمنين برباط الأخوة الإيمانية الوثيق ؛فتتدفق عاطفته نحو إخوانه المؤمنين بالمحبة والرحمة، فهل يتصور بعد هذا أن يجد الغل والحقد إلى قلبه سبيلاً؟


ننحن ملسمين لابد ان نتسمك بالاخلاق والحكمه السليمه
ولكن لا جدوى من تحاكي اخي صدى الذات

وكل الشكر لك


عبير الورد










موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:26 AM.




 


    مجمموعة ترايدنت العربية