العودة   منتديات الـــود > +:::::[ الأقسام العامة ]:::::+ > منتدى الأسهم الخليجية
إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-04-2014, 03:01 PM   رقم المشاركة : 1
شمس القوايل
المشرفة العامة
 
الصورة الرمزية شمس القوايل
:::: التفاؤل هو كلمة السر بارتفاع الأسواق الإماراتية خلال هذه الفترة ::::

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
التفاؤل هو كلمة السر بارتفاع الأسواق الإماراتية خلال هذه الفترة
أكد الخبراء والمحللون أن التفاؤل يلعب دور صانع السوق الغائب عن الأسواق المحلية خلال هذه الفترة، وهو ما يحرك شهية المستثمرين ويدفع الأسهم لاختراقات سعرية متواصلة وهو الذي يبعد شبح الخوف من المخاطرة لتصل نسبة المخاطر في الاستثمار بالأسهم إلى «صفر» رغم أن ذلك مخالف لكل القواعد المالية والاقتصادية.
وقال هؤلاء ـ بحسب "الاتحاد" ـ إن هذا التفاؤل لم يأت من فراغ أو من قبيل الصدفة، وليس تفاؤلا لحظياً قصير المدى، بل هو تفاؤل بالمستقبل وبموجة ازدهار اقتصادي مستدام، يغطي كافة القطاعات الاقتصادية والأنشطة التجارة والسياحية والاستثمارية والصناعية.
ولفت الخبراء أن هذا التفاؤل بات واقعاً ملموساً تعكسه النتائج المالية القوية للشركات المدرجة في الأسواق، والتوزيعات السخية والسيولة الفائقة المتدفقة على الأسواق المحلية، والمشاريع التوسعية الضخمة للشركات محلياً وخارجياً، فضلاً عن عودة النشاط مجدداً لسوق الاكتتابات الأولية الذي سنشهد أول إطلالة حقيقية له في الأسواق المحلية غداً مع بدء الاكتتاب العام في شركة «ماركة»، وذلك في أعقاب نجاح الاكتتاب في أسهم شركة «الإمارات ريت» والتي أدرجت أسهمها للتداول في ناسداك دبي الثلاثاء الماضي، فضلا عن التصريحات الرسمية بشأن التوصل إلى اتفاق مبدئي لدمج سوقي أبوظبي ودبي الماليين.
وقال الخبير والمحلل المالي زياد الدباس، أن من يصنع السوق حالياً هو التفاؤل الذي يسود في أوساط المستثمرين، خاصة مع اقتراب إعلان الشركات عن نتائج الربع الأول المرجح أن تفوق في معظمها التوقعات، وكذلك بدء العد العكسي لتفعيل قرار ترقية الأسواق المحلية على مؤشر إم إس سي آي للأسواق الناشئة مطلع مايو المقبل.
وأضاف أن التدفقات العالية من السيولة سواء المحلية أو الخليجية أو الأجنبية على الأسواق في الفترة الأخيرة، تعكس مدى التفاؤل بآفاق الأسواق المحلية، مشيرا إلى الدور القوي للمضاربين في القفز بأسهم بعض الشركات، لافتاً إلى أن أسهم شركات العقارات ما زالت تحظى بتركيز أعلى من المستثمرين، وهو ما عكسه استحواذ أسهم هذا القطاع على أكثر من 52% من تداولات الربع الأول.
وقال إن مستويات السيولة العالية وموجة التفاؤل والأداء القوي للشركات خلال الربع الأول وتوزيعات العام الماضي، نجحت في دعم مؤشرات الأسواق المحلية لاختراق حواجز جديدة تقترب معها من استعادة قمم ما قبل الأزمة المالية العالمية في أغسطس 2008، مرجحاً استمرارية الاتجاه الصاعد للأسواق خلال المرحلة المقبلة، خاصة في ظل ما تشهده الأسواق من عمليات تجميع واستحواذ غير مباشرة في أسهم العديد من الشركات وخاصة العقارية، التي مازالت تمتلك مقومات صعود كبيرة.
وقال محللون ماليون إن الأسواق شهدت في مستهل تعاملات الأسبوع الماضي تبايناً في الأداء بين ارتفاع في دبي وتراجع محدود في أبوظبي، لكنه التباين الذي عكس المرونة والتنوع التي تتسم بها الأسواق المحلية، لافتين إلى أن الارتفاعات القوية التي سجلتها أسهم قيادية في قطاع العقارات في دبي خلال الفترة الأخيرة، شجعت المستثمرين على الانتقال إلى أسهم القطاع العقاري في سوق العاصمة للاستفادة من آفاق الارتفاعات المتوقعة للأسهم الرئيسية في هذا القطاع، وخاصة أنها لم تتحرك بنفس وتيرة الارتفاع للأسهم المماثلة في دبي، وذلك في ظل الثقة بما تتمتع به هذه الأسهم من مقومات وآفاق نمو كبيرة في ظل انتعاش القطاع العقاري في الإمارة.
ومن جانبه قال الخبير والمحلل المالي وضاح الطه إن الأسواق تعيش مرحلة جديدة من الانتعاش مدعومة بالأوضاع الاقتصادية المزدهرة في الدولة سواء على صعيد مؤشرات الاقتصاد الكلي أو الجزئي الذي ينعكس إيجاباً على أداء الشركات المدرجة.
وأوضح أن أجواء التفاؤل تلك تنعكس بشكل مباشر على الأسواق وتزيد من ثقة المستثمرين في آفاق الأسواق، مضيفاً أن التصريحات الرسمية التي صدرت أمس بشأن التوصل لاتفاق مبدئي لدمج سوقي أبوظبي ودبي الماليين، شكلت قوة دفع إضافية لصعود الأسواق وأهلتها لاختراق قمم جديدة كما حدث في سوق أبوظبي للأوراق المالية الذي اخترق حاجز المقاومة النفسي عند 5000 نقطة للمرة الأولى في ست سنوات، وصولا إلى مستوى 5170 نقطة، وكذلك سوق دبي الذي قفز إلى قمة 4840 نقطة، للمرة الأولى كذلك منذ تعاملات سبتمبر 2008، لافتاً إلى أن هذه الأجواء دفعت كافة الأسهم سواء المستحقة أو غير المستحقة لارتفاعات قوية وبناء قواعد سعرية جديدة.
بدوره اتفق المدير العام لشركة الإمارات دبي الوطني للأوراق المالية عبد الله الحوسني، مع الطه في استفادة الأسواق من الأجواء الإيجابية التي تسود كافة القطاعات الاقتصادية، مشيرا إلى أن الأسواق بدأت تستهدف قمماً جديدة للمرحلة المقبلة عند 5400 لسوق أبوظبي و5000 لسوق دبي، وذلك كلما اقتربنا من تفعيل ترقية أسواق الدولة على مؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة، بالتزامن مع بدء الإعلان عن نتائج الربع الأول للشركات المدرجة والتي يتوقع أن تعزز التفاؤل بالأسواق.
وأضاف أن الملاحظ هو أن الأسواق استبقت نتائج الربع الأول من هذا العام في ظل التفاؤل الذي يسيطر على توقعات المستثمرين والمضاربين تجاه النمو في ربحية الشركات المدرجة وفي مقدمتها النمو في ربحية شركات العقارات والبنوك، حيث استحوذت تداولات هذه القطاعات على حصة الأسد من تداولات الأسواق، إذ بلغت تداولات قطاع شركات قطاع العقار 84 مليار درهم خلال الربع الأول من هذا العام.
وأشار إلى تزامن ذلك مع إعلان شركة إعمار وارابتك عن نمو وتوزيعات سخية، مما شجع وعزز الطلب على أسهم شركات قطاع العقار وارتفاع مؤشر هذا القطاع بنسبة 38%، بينما بلغت قيمة تداولات أسهم قطاع البنوك 33 مليار درهم، حيث يلاحظ ارتفاع حجم الطلب على أسهم هذا القطاع خصوصا من الاستثمار المؤسسي والاستثمار الفردي طويل الأجل في ظل توقعات بنمو ملحوظ في ربحية البنوك نتيجة النمو الملموس في حجم الإقراض وتوقعات تراجع تدريجي في حجم المخصصات في ظل جودة أصول البنوك وجودة وارتفاع قيمة ضماناتها.
من جهته قال المحلل المالي سامي صيدم، إن الذي يقف فعلياً وراء دورة الانتعاش الجديدة لأسواق الأسهم المحلي هو الشعور القوي بالتفاؤل والثقة بالمستقبل وأداء الشركات المدرجة، مشيرا إلى أن التفاؤل هو كلمة السر التي يجب أن تحتفظ بها الأسواق لفترات طويلة. وأضاف أن التفاؤل هو من يصنع السوق حالياً، في ظل غياب صانع حقيقي للسوق، وهو الأمر الذي اعتبره أمراً جيداً لأن وجود صناع السوق من صناديق استثمارية وبنوك يكون له تأثيرات سلبية أحياناً تكون أشد في حدتها من التذبذبات التي قد تشهدها الأسواق التي لا صانع لها.
وأوضح أن صانع السوق حالياً موزع بين السيولة الضخمة وبين الأداء القوي للشركات والنتائج المالية التي تفوق التوقعات وبين شهية المستثمرين والثقة العالية في أداء الاقتصاد الكلي، والذي صنع بدوره جسوراً من التفاؤل تمتد لفترات طويلة، تخترق معها مؤشرات الأسواق قمم جديدة في المستقبل القريب، مرجحاً اجتياز سوق دبي حاجز 5000 نقطة وكذلك سوق أبوظبي 5400 نقطة.
المصدر: Mubasher - AR






التوقيع :


اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

رد مع اقتباس
قديم 13-04-2014, 02:10 AM   رقم المشاركة : 2
قلب الزهـــور
( مشرفة الاستراحه والقصص والروايات)
 
الصورة الرمزية قلب الزهـــور


●●●
انتقـآء رآئــع, وطرح جميــل كجمال روحك
دآئمـآ مآنرى الإبدآع والتميز يلآمس انتقائك
ربي يعـــآفيك وآلف شكـر لك.
دمت بكول خير وسعادهـ
مع تحيآتي : قلب الزهور .ببآي








التوقيع :
اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

رد مع اقتباس
قديم 14-04-2014, 06:49 PM   رقم المشاركة : 3
شمس القوايل
المشرفة العامة
 
الصورة الرمزية شمس القوايل

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قلب الزهـــور
●●●
انتقـآء رآئــع, وطرح جميــل كجمال روحك
دآئمـآ مآنرى الإبدآع والتميز يلآمس انتقائك
ربي يعـــآفيك وآلف شكـر لك.
دمت بكول خير وسعادهـ
مع تحيآتي : قلب الزهور .ببآي








الله يعافيج يالغلا والاجمل حضورج لاهنتي

اعذب تحيه

شمس القوايل







التوقيع :


اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

رد مع اقتباس
قديم 13-10-2014, 12:29 PM   رقم المشاركة : 4
شمس القوايل
المشرفة العامة
 
الصورة الرمزية شمس القوايل

???????????????







التوقيع :


اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

رد مع اقتباس
قديم 13-06-2017, 12:43 AM   رقم المشاركة : 5
ملاك الاحمد
( ود فعّال )
 





ملاك الاحمد غير متصل

اشكرك على الطرح القيم
تقبلي مروري







رد مع اقتباس
قديم 13-06-2017, 05:44 AM   رقم المشاركة : 6
رائحة السماء
( ود فعّال )
 
الصورة الرمزية رائحة السماء
 





رائحة السماء غير متصل

اشكرك على النقل الجميل
بارك الله فيك







التوقيع :
الريحُ لآ تجعلنا نبتسمُ لأوجآعنآ ...‘
ولكنهاَ فقطْ .. تدحرجهآ قليلاً ..كي لأ نختنق.!

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:33 PM.




 


    مجمموعة ترايدنت العربية