العودة   منتديات الـــود > +:::::[ الأقسام العامة ]:::::+ > ۞ مكتبة الــوٍد الإسلامية ۞ > إلا رسول الله...لا للدنمارك
موضوع مغلق
   
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-04-2008, 12:33 AM   رقم المشاركة : 1
تاج الوقار
( ود فعّال )
 






تاج الوقار غير متصل

Icon14 رَيَاحِينُ مِنْ بُسْتانِ النـُّصْرَة

رَيَاحِينُ مِنْ بُسْتانِ النـُّصْرَةِ



اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة







مِنْ بَيْنِ آهاتِ الزّمانِ ... وَصرَخاتِ القـُلُوبِ ... تـَنْطِقُ أفـْئِدَتـُنا وَتَلْهَجُ ألْسِنَتُنا

" فِداكَ أبي وَأمِّي ... فِداكَ كُلّ ما نَمْلِكُ يا رَسُولَ اللهِ "

يَغْدُو العَقـْلُ وَيرُوحُ ... يُفًكِّر أيْنَ السَّبيلُ ؟؟!! كَيْفَ نَنْصُرُ خَيْرَ مَنْ وَطِئَ الثـَّرى ؟؟!!



مَنْ قالَ فِيهِ اللهُ جَلَّ وَعَلاَ
" لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ "
التوبة128


إلَى تِلْكَ المُهَجِ التِي تَذوبُ شَوْقاً لِنُصْرَةِ نَبِيِّهَا ... هَلُمُّوا لِلذَّبِّ عَنْ عِرْضِ نَبِيِّكُمْ

قد يقول قائل: وَلَكِنْ ...كَيْفَ؟؟!!

يَقُولُ اللهُ تَعَالى فِي كِتابِهِ الكَرِيمِ : " إنَّ اللهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتّى يُغَيِّرُوا مَا بِأنْفُسِهِمْ "

إنَّ الأُمَّةَ لَنْ تَتَغَيَّرَ إلاَّ إذَا تَغَيَّرَ أفْرَادُهَا, إلاَّ إذا غَيَّرْتُ أنا وَأنْتَ وَهُوَ وَهِيَ ،

إذا غَيَّّرْنا أُسْلُوبَ حَيَاتِنَا بِمَا يُوَافِقُ شَرْعَ اللهِ وَقُلْنَا لِرَبِّنا سَمْعاً وَطاعَة

وَاتَّبَعْنا هَدْيَ نَبِيِّنَا عَلَيْهِ الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ

إنَّ المُتَأمِّلَ اليَوْمَ فِي حَالِ الأُمَّةِ الإسْلامِيَّةِ وَمَا أصَابَهَا مِنَ الضَّعْفِ وَالذُّلِّ وَالهَوَانٍ

بَعْدَمَا كَانَ رِجَالُهَا كَالأُسُودِ فِي وَجْهِ أمْثَالِ هَؤُلاَءِ,

يَرَى أنَّ مَا أصَابَ الأُمَّةَ لَمْ يَكُنْ لِيُصِيبَهَا إلاَّ بِنُفُوسٍ أبَتِ الرُّجُوعَ وَالإنَابَةَ إلَى اللهِ عَزَّ وَجَلَّ

نُفُوسٍ ألِفَتِ الذُّنُوبَ وَالمَعَاصِي, وَنَسِيَتْ أنَّ اللهَ يُمْهِلُ وَلاَ يُهْمِلُ واغْتَرَّتْ بِحِلْمِ اللهِ وَعَفْوِهِ,

هُمْ يُسِيئُونَ إلَيْنَا وَإلَى إسْلاَمِنَا وَنَحْنُ نُسِيءُ إلَى أنْفُسِنَا وَإلَى إسْلاَمِنَا!!!



===> هَلْ نَحْنُ المُسْلِمُــونَ اتَّبَعْنَـــا سُنَّةَ رَسُولِنَا ؟؟ <===


===> هَلْ رَبَّيْنَا أَنْفُسَنَا وَ أَوْلاَدَنَا عَلَى حُبِّ رَسُولِنَا ؟؟ <===


===> وَهَلْ تَعَرَّفْنَا عَلَى سِيرَتِهِ وَدَرَسْنَا أَخْلاَقَهُ ؟؟ <===



أَسَاؤُوا لِلْحَبِيبِ المُصْطَفَى صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ


اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة




عَجَزُوا عَنْ إِطْفَاءِ نُورِ اللهِ فَعَمَــدُوا جَاهِدِينَ إلَى إثَارَةِ بَعْضِ شَبَابِ المُسْلِمِينَ ...

لِلرَّدِّ بِالعُنْفِ لِتَشْوِيهِ سُمْعَتِنَا وَسُمْعَةِ دِينِنَا

خَوْفاً مِنْ أحْفادِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

وَقُرْآنِنَا الذِي يَجْلُبُ الآلاَفَ مِنْ مُثَقَّفِيهِمْ إِلَى الإسْلاَمِ

فِي الوَقْتِ الذِي يَصْرِفُونَ مَلاَيِينَ الدُّولاَرَاتِ لِيَكْسِبُوا مُسْلِمِينَ إلَيْهِمْ دُونَ فَائِدَةٍ.

أيُّهَــا الأَحِبَّةُ ، بُــعْدُنــا عَنْ طاعَةِ اللهِ وَ رَسُولِهِ جَعَلَ الأَيَادِي النَّجِسَةِ تُحَاوِلُ النَّيْلَ مِنَّا

لَكِــــنْ ،، هَيـْـهَــاتَ هَيْــهَــاتَ

إنْ أطَعْنَا اللهَ عَزَّ وَجَلَّ كَانَ بَصَرَنَا الذِي نُبْصِرُ بِهِ ...

وَيَدَنَا التِّي نَبْطِشُ بِهَا...

وَرِجْلَنَا التِي نَمْشِي بِهَا ...

وَلَنْ نَنَالَ العِزَّةَ وَالكَرَامَةَ إلاَّ إذَا عُدْنَا إلَى دِينِنَا وَتَمَسَّكْنَا بِإِسْلاَمِنَا

فَكَمَا قَالَ عُمَرُ بْنُ الخَطّابِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ :

نَحْنُ قَوْمٌ أعَزَّنَا اللهُ بِالإسْلاَمِ فَإِنِ ابْتَغَيْنَا العِزَّةَ بِغَيْرِهِ أَذَلَّنَا اللهُ.

فَأَيْنَ نَحْنُ مِنْ هَذِهِ المَعَالِم ؟؟!!!

وَيَا تُرَى فِي أَيِّ بُسْتَانٍ سَتَتَفَتَّحُ الأفْكَارُ ؟؟

فلتُعْلِنِ الجَوَارِحُ أنَّهُ لاَبُدَّ لَهَا مِنْ مَوْعِدٍ مَعَ الافْكَارِ لِتَسْتَنْشِقَ رَحِيقَهَا... ولِتُحَوِّلـَها مِنْ فِكْرَةٍ إلَى حَقِيقَةٍ

ولْتَصْرُخْ بِأعْلَى صَوْتِهَا " فِدَاكَ أبِي وَأُمّي يَارَسُولَ اللهِ "


اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة




هَا أنَا عَلَى الطَّرِيقِ أسِيرُ نَحْوَ بُسْتَانِ نُصْرَةِ الرَّسُولِ الكَرِيمِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

فَهَلُمُّوا مَعِي لِنَرْتَعَ فِي بُسْتَــانِ الأفْكَارِ وَ نَقْطِفَ مِنْهُ بَعَْضَ الرَّيَاحِينِ


الدُّعَاءُ ثُمَّ الدُّعاءُ ثُمَّ الدّعَاءُ

الإلْتِزَامُ وَالإمْتِثَالُ لِسُنَّةِ الرَّسُولِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَاتِّبَاعِ أوَامِرِهِ.

تَقْدِيمُ مَحَبَّتِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى مَحَبَّةِ الوَالِدِ وَالوَلَدِ وَالنَّفْسِ

لِقَوْلِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

"لاَ يُؤْمِنُ أحَدُكُمْ حَتَّى أكُونَ أحَبَّ إلَيْهِ مِنْ نَفْسِهِ وَوَلَدِهِ وَوَالِدِهِ وَالنَّاسِ أجْمَعِينَ".

إحْيَاءُ سُنَّةِ الرَّسُولِ الكَرِيمِ عَلَيْهِ الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ وَالتَّمَسُّكُ بِهَا وَغَرْسُهَا فِي قُلُوبِ الأطْفَالِ.

الدِّرَاسَةُ وَالتَّعَمُّقُ فِي السِّيرَةِ الصَّحِيحَةِ لِلرَّسُولِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَالعَمَلُ بِمَا فِيهَا قَدْرَ المُسْتَطَاعِ.

مَحَبَّةُ آلِ بَيْتِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ زَوْجَاتِهِ وَذُرِّيَّتِهِ.

إنْ كُنْتَ مُسْتَهْلِكاً أوْ كُنْتَ تاجِراً فَعَلَيْكَ مُقَاطَعَةُ بَضَائِعِهِمْ.

العَمَلُ عَلَى نَشْرِ سِيرَةِ الرَّسُولِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِكُلِّ اللُّغَاتِ فِي المُنْتَدَيَاتِ الإسْلاَمِيَّةِ وَغَيْرِ الإسْلاَمِيَّةِ.

إيقَاظُ الوَعْيِ الدّاخِلِيِّ وَإِبَقاءِ الذِّكْرَى فِي أنْفُسِنَا وَأمَامَ أعْيُنِنَا حَتّى لا نَنْسَى .

تقديم دُرُوسٌ لِنُصْرَةِ الرَّسُولِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ سِيرَتِهِ فِي مُصَلَّى المَدْرَسَةِ.

عَمَلُ مَجَلَّةٍ مِنْ طَرَفِ فَرِيقِ عَمَلٍ فِى كُلِّ فَصْلٍ ، هَذِهِ المَجَلَّةُ تَكُونُ " لِنُصْرَةِ الرَّسُولِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ "، بِمُسَاعَدَةِ مُشْرِفِ الفَصْلِ.

‌تَرْبِيَةُ الأبْنَاءِ عَلَى الإقْتِدَاءِ بِالرَّسُولِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي كُلِّ شَيْءٍ.

عَمَلُ مِلَفٍّ صَوْتِيٍّ يَضُمُّ مَقاطِعَ لِلْمَشَائِخِ الذِينَ تَحَدَّثُوا عَنْ نُصْرَةِ الرَّسُولِ وَ عَرْضُهُ بِـأسْلوبٍ مُؤَثِّرٍ.

عَمَلُ طَبَقٍ خَيْرِيٍّ فِي المَسَاجِدِ مُرْفَقٍ بـِمَطْوِيَّةٍ صَغِيرَةٍ عَنْ سُنَنِ الرَّسُولِ إحْيَاءً لَهَا.



فَيَا أبْنَاءَ أمَّةِ مُحَمَّدٍ المُصْطَفَى .. تَرْجِمُوا الأفْكَارَ لأفْعَالٍ .. وَانْصُرُوا نَبِيَِّكُمْ خَيْرَ مَنْ وَطِيءَ الثَّرَى

رَزَقَكُمُ اللهُ شَفَاعَتَهُ عَلَيْهِ الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ


.....




اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة




القَصِيدَةُ لِشَاعِرِ حَمْلَةِ الفَضِيلَةِ / الأخ الفاضل أبو تميم

أنشدها منشد الحمّلةّ / الأخ الفاضل عبد الله عزام

هنّدسَة صوّتيّةَ / الأخ الفاضل عبد الله عزام


هنا بجودة عالية

جودة جيدة

للجوال


,,

,



نسألُ الله أن يُحرّكَ جوارحنَا لنصّرةِ دينهِ


وأن يرُدّنَا إلَى دينهِ ردَّاً جميلاً


وأن ينْتقِمَ من كلِ من سَبَّ نبيّنَا صلَّى الله عليهِ وسلم


وأن يردّ كيدهَم في نـُحُورهِمْ


وأن يجعلَ تدميرهُمْ في تدْبيرِهِمْ


لاترحلْ دونَ أن تختار إقتراحًا لنصرة نَبيِّك محَمّدٍ صلَّى الله عليهِ وسلم



اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة






قديم 03-04-2008, 05:35 PM   رقم المشاركة : 2
خطير.
( ود فعّال )
 
الصورة الرمزية خطير.
 






خطير. غير متصل

جزاك الله كل خير







قديم 04-04-2008, 11:50 PM   رقم المشاركة : 3
تاج الوقار
( ود فعّال )
 






تاج الوقار غير متصل

أشكرك أخى على مرورك الكريم
وأسأل الله أن ينصرنا عليهم
ففى كل يوم يسيئون الى ديننا وما لقوا منا الا الصمت
أرأيت ما حصل من نشرهم فيلما مسيئا للاسلام قد ضاعت كرامتنا ان صمتنا ؟
فهيا اذن لنعلن تمسكنا بديننا بالفعل لا بالقول حتى يعلم القوم اننا صادقون حينما نقول...
"فداك أبى وأمى يارسول الله "

اخوانى وأخواتي
هيا نتفق على سنة من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم
تكون نصرة له باحيائها

- كأن نقرأ جزءا معينا من القرآن ...كورد يومي .
- كأن نقوم بالصلاة جزءا من الليل او ان ننفل ولو بركعتين بعد صلاة العشاء مثلا .
- أو نحيي سنة هجرها اغلبنا ....سنة صلاة الضحى , صلاة الاوابين.

- أو نعلن أننا سنهجر شيئا مما نهانا عنه الرسول.
(مثلا يعلن الشباب هجرهم للسجائر ).
وتعلن الأخوات هجرهم للتبرج و الالتزام بشرع الله في اللباس

هكذا ننصره حقا ونكون صادقين حينما نقول
"فداك أبى وأمى ورحى يارسول الله "

فما رأيكم ؟

ان يبحث كل منا عما يستطيع أن يحييه من سنة الرسول صلى الله عليه وسلم و يشاركنا هنا بما قام به لاحيائها , فيشجعنا على ان ننهج نهجه .

بل ولما لا نقرأ فى سيرته ونعلم حياته, لنتحلى بأخلاقه وصفاته
ونعلن للعالم أجمع أن قدوتنا أعظم البشر
"محمد رسول الله "

وتفضلوا اخوانى وأخواتى هذه الهدية
شرائط صوتية لسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم
للشيخ " محمود المصرى "


هنا

ربما يقف المرء أمام ما يرى حزينا لما يتعرض له دينه ساخطا على كل جاهل بدين الاسلام , الاعقل أن نصنع من الليمونة المرة شرابا حلوا ...

بحماقاتهم يقوون و يعلنون عن الاسلام وهم لا يدرون
كل أوروبا بل العالم باسره الان يعرف عن دين الاسلام و العاقلون منهم يبحثون في حقيقته فيسلمون.

الان هو دوركم يا شباب أمتنا لتعلموا العالم دين الاسلام الصحيح , دين السماحة و الاستقامة.

اخوانى انشروا سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم فى كل مكان ولكل البلاد ,هنا تجدون سيرته بأكثر اللغات

هنا

ا نشروها فى المواقع والمنتديات الأجنبية وفى كل مكان

ارفعوا صواتكم للخارج وقدموا لامتكم افعال عملية في اتباع هدى النبى صلى الله عليه وسلم

هيا
ولنفكر معا كيف نحول الفكرة الى واقع

فاذا ما أصر العقل على الاخلاص ,دعا الجوارح للعمل وامررفع يديه ان ترفع الى السماء وتسال توفيق من الله وحده








قديم 05-04-2008, 07:28 AM   رقم المشاركة : 4
المازنِي
( وِد ماسي )
 
الصورة الرمزية المازنِي
 





المازنِي غير متصل




تاج الوقار ..جزاكم الله كل خير وزادكم من فضله

ونفع بكم الاسلام و المسلمين وصلى الله وسلم على سيدنا محمد






التوقيع :

قديم 07-04-2008, 12:36 AM   رقم المشاركة : 5
تاج الوقار
( ود فعّال )
 






تاج الوقار غير متصل

اقتباس
تاج الوقار ..جزاكم الله كل خير وزادكم من فضله

ونفع بكم الاسلام و المسلمين وصلى الله وسلم على سيدنا محمد

واياك أخى الكريم

أخى كنت أتمنى لو تفصح عن اقتراحاتك العملية لنصرة الرسول صلى الله عليه وسلم

حتى نستفيد منها جميعا ان شاء الله






قديم 07-04-2008, 12:28 PM   رقم المشاركة : 6
المازنِي
( وِد ماسي )
 
الصورة الرمزية المازنِي
 





المازنِي غير متصل



تاج الوقار عذرا لعدم ترك مشاركه في السابق

ولكن أن شا الله سوف نجتهد لعمل مسابقه

تهتم بكيفيه نصره الرسول عليه الصلاة والسلام في القريب العاجل

ونسأل الله ان ييسر لنا ذلك

وسيكون لنا عوده بمقترح أخر أن شاء الله






التوقيع :

قديم 09-04-2008, 04:34 PM   رقم المشاركة : 7
ROPY
( وِد ماسي )
 






ROPY غير متصل

مشكوووووور والله يعطيف الف عافيه

/

\


رووبـــــــــي






التوقيع :
جميعهمـ مقلدين ....] !

قديم 21-04-2008, 10:43 AM   رقم المشاركة : 8
ساحر النبض
Band
 
الصورة الرمزية ساحر النبض
 







ساحر النبض غير متصل










قديم 16-06-2008, 08:27 AM   رقم المشاركة : 9
فـتـىآ ألـشِـمـآل
Band
 
الصورة الرمزية فـتـىآ ألـشِـمـآل
 






فـتـىآ ألـشِـمـآل غير متصل



جزآك الله خير



يعطيك العافيـــه







قديم 25-06-2008, 11:43 PM   رقم المشاركة : 10
شمس القوايل
المشرفة العامة
 
الصورة الرمزية شمس القوايل

علينا باحياء السنه النبويه للحبيب المصطفي صلى الله عليه وسلم

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
((ومن سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهَّل الله له به طريقاً إلى الجنة)) الحديث أخرجه مسلم في الصحيح وأبو داود والترمذي وابن ماجه في سننهم


تاج الوقار

بارك الله فيج وجزاج الله خيرا

وجعله في موازين اعمالج ان شاء الله






التوقيع :


اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:03 PM.




 


    مجمموعة ترايدنت العربية